كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

من ديوان عنترة قصيدة ما زلت مرتقيا 1

2019-03-14 23:27:57 منوعات ...






مَا زِلـتُ مُرتَقِـيَـاً
إِلَـى العَلْـيَـاءِ * حَتَّى بَلَغتُ إَلَى ذُرَى الجَـوْزَاءِ

فَهُنَاكَ لَا أَلوِي
عَلَى مَنْ لَامَنِـي * خَـوفَ المَمَـاتِ وَفُرقَةُ الأَحْيَاءِ

يتحدث عنترة عن نفسه, ويوضح كم هي همته عالية ,وكم
هي صلابته وشدته في مواجهة الصعاب, فبالرغم من كل ما يواجهه من استهزاء الآخرين به,
ومعايرتهم له بلون جلده وتسفيههم لطموحاته وأحلامه, لا يزال ساعيا وراء تحقيق
مأموله وغاياته.

فيقول أنه لا يزال سائرا في طريق العزة وعلو الشأن,
حتى يبلغ غايته مشبها سيره وعلو مكانته بوصوله للجوزاء, والجوزاء هو اسم لفلك من
الأفلاك, أو هو برج من الأبراج الفلكية, ولاعجب من معرفة عنترة لذلك, فعلم الفلك
من العلوم التي مارسها العرب وتفوقوا فيها.

ولا يخفى على المتأمل, كم في تشبيه عنترة من العبقرية,
حيث شبه رغبته في الوصول إلى رفعة القدر وعلو الشأن بأعلى مكانة, يمكن ان يتصورها
المرء وهي بين النجوم, وكم فيه من الإشارات التي تعبر عن مكنون نفسه, ورغبته
الشديدة والملحة في الترقي إلى معالي الأمور, ولا عجب فهذا هو المردود الطبيعي,
لمن نشأ وتربى بين العبودية والسخرة, وهو يعلم أنه سيد وابن سيد .











ثم يستطرد واصفا حاله, عند وصوله إلى هذه الدرجة
العالية, وهذه المكانة الرفيعة, بأنه صار لا يعبأ ولا يهتم, بل لا يلتفت إلى لوم
لائم, أو سخرية ساخر أو سفاهة سفيه, وفي وصفه لون من ألوان الأسف عليهم, فهو يعلل
لسخريتهم وسفاهتهم, بأن البعض يفعل ذلك, تقربا لآخرين ممن تملؤهم الغيرة والغضب
الشديد من عنترة, والبعض الآخر تابعين لهم, إن لم يفعلوا ذلك مع عنترة, لم يأمنوا
على أنفسهم من بطش أسيادهم .


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق