كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

أوقفوا الأكاذيب الأمريكية بقلم : خالد البوهالي باحث في العلوم السياسية

2019-03-13 18:32:55 سياسة ...






التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية
الأمريكي مايك بومبيو، حول روسيا و كوبا بشأن فنزويلا يوم الاثنين، لا تعكس سوى
شيئين أساسيين أولهما ، مستوى الضحالة السياسية التي نزلت إليها الدبلوماسية الأمريكية
على عهد إدارة الرئيس دونالد ترامب و ثانيهما حالة السعار الذي أصاب هذه الإدارة
فيما يخص فنزويلا و نظام الرئيس نيكولاس مادورو، خصوصا بعد الصفعة المزدوجة التي
تلقتها أمريكا من روسيا و الصين بعد استعمالهما لحق النقض الفيتو في مجلس الأمن
الدولي. مما جعل وزير خارجية أمريكا يخرج عن طوره بتصريحات هذيانية لا يصدقها عقل
أو منطق. و هذا ليس غريبا عن إدارة أمريكية امتهنت صنع الأكاذيب، و تصديقها، و
جعلت منها عملتها المتداولة.

أولا فيما
يخص روسيا :

وجه مايك بومبيو سيلا من الاتهامات لروسيا
بكونها استعملت وسائل تضليلية من خلال قناة روسيا اليوم، و وكالة سبوتنيك للأنباء،
لتحويل الأنظار عن الكارثة الإنسانية لنظام مادورو، و نحن نعلم أن قناة روسيا
استضافت محللين سياسيين لتحليل الوضع في فنزويلا و حتى من منهم على تضاد مع الرئيس
مادورو. فأين وجه التضليل في ذلك؟

و لم يكتف السيد بومبيو بهذا الهذيان
المثير للغثيان بل أضفى عليه جملة من التصريحات البراقة بأن روسيا استثمرت ما يربو
17 مليار دولار في فنزويلا محاولة منها مساعدة نظام مادورو في تحويل احتياطيات
الذهب في البلاد إلى نقود، مما يؤدي إلى تبديد أصول الفنزويليين، وهي أصول
سيحتاجون إليها لإعادة بناء مستقبلهم.

الأمر إذن هنا واضح جدا فالولايات المتحدة
الأمريكية لا تهمها مصلحة الشعب الفنزويلي كما تدعي فعينها على الذهب الفنزويلي،
والأصول الفنزويلية، و ليذهب الشعب الفنزويلي الى الجحيم،فهي تتصرف مثل الزوج
الطامع في مال زوجته، كما أشار السيد بومبيو في معرض هذيانه إلى أن الأزمة في
فنزويلا من صنع روسيا ، وتحبط آمال الشعب الفنزويلي المشروعة وأحلامه
الديمقراطية. تواصل موسكو، مثل هافانا، توفير الغطاء السياسي لنظام مادورو،
وتضغط على الدول لتجاهل الشرعية الديمقراطية للرئيس المؤقت (خوان) غوايدو، هنا
نتساءل ثم عن أي شرعية  و عن أي ديمقراطية
يتحدث عنها مايك بومبيو؟  ألم تحارب أمريكا
الأنظمة الديمقراطية المنتخبة شرعيا من شعوبها و ساندت الديكتاتورية في عدة بلدان من
الكرة الأرضية؟ مثال نظام بينوشيه في الشيلي؟ و هل أصبحت أمريكا ناطقا باسم الشعوب
التواقة الى الحرية و الديمقراطية؟ و منذ متى كان يهمها أمر الشعوب؟. و هل العميل
خوان غوايدو شرعي؟ و من أين اكتسبها؟ ألم تأمر أمريكا العميل خوان غوايدو بعدم
الحوار مع الرئيس نيكولاس مادورو و عدم التوقيع معه على أي اتفاق لحل الأزمة؟ و هو
ما استجاب له غوايدو  رغم أن مادورو دعا
غير ما مرة المعارضة إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات لإيجاد مخرج للأزمة؟ فكان رد
المعارضة هو الرفض الم يخرج العميل خوان غوايدو عن الشرعية بتنصيب نفسه رئيسا
بالوكالة ؟ في خرق سافر للدستور الفنزويلي أو ليست أمريكا هي من ضغطت على الدول
الغربية و حدائقها الخلفية من دول أمريكا اللاتينية للاعتراف بخوان غوايدو، أما عن
روسيا فقد تبنت منذ البداية مبدأ الحوار بين الأطراف لحل الأزمة السياسية في
فنزويلا بعيد عن الإملاءات، والتدخلات الخارجية مع تأكيدها على شرعية الرئيس
نيكولاس مادورو، أما ما تفعله موسكو في فنزويلا حتى و إن فرضنا بصحته فكل دولة  لها مصالحها في العالم و لها الحق في أن تدافع
عن مصالحها في أي مكان من العالم  و هذا هو
المنطق السائد في العلاقات الدولية.

ثانيا عن
كوبا :

المضحك المبكي فيما تفوه به السيد مايك
بومبيو، هو تصريحه بأن كوبا هي القوة الإمبريالية في فنزويلا ناسيا، أو متناسيا أن
بلاده هي الدولة الامبريالية الأكثر بطشا في العالم، و الأكثر إجراما في حق الإنسانية،
و جرائمها في نيكاراغوا، و العراق، و سوريا، و فلسطين، و فيتنام، و اللائحة تأتي،
شاهدة على إجرامها. فكوبا منذ نجاح الثورة فيها بقيادة الرئيس الراحل فيدل كاسترو،
و الثائر إرنستو تشي غيفارا تعرضت لمؤامرات عدة من الإدارات الأمريكية المتعاقبة
لم تتوقف، و عملية خليج الخنازير عام 1961 التي أفشلتها الثورة الكوبية خير دليل
على ذلك.

قد لا نستغرب إن استيقظنا يوما ما على
هذيان، و أكاذيب جديدة مماثلة من مسؤولي البيت الأبيض مفادها أن كوبا اجتاحت
الولايات المتحدة الأمريكية،و أن الشعب الأمريكي انخرط في ملحمة لدحر الغزاة
الكوبيين، و عندئد ما علينا سوى تصديق هاته الترهات، إلى ذلك الحين تصبحون على
هذيان.         

 

       





















 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق