اكتب معنا لو بتحب التدوين
#اربح_من_الكتابة
سجل حسابك بالموقع الان

قهوة منتصف الليل

2019-02-09 23:58:17 شعر و أدب ...








أعلم أنه ليس من الأعتيادي شرب القهوة في ذلك الوقت، ولكن دائما ما تراودني الرغبة في أن أتناول فنجاناً من القهوة في ذلك السكون... وتلك اللحظات من الصمت وانا اجلس وحدي، لأ أفكر في فنجان القهوة لأنني أرغب في السهر، ولكن لأنني أرغب في رفيق، رفيق له طعم ورائحة، وكذلك لونٌ أحبه، فلون القهوة هو لوني المفضل، لو استطعت لصبغت كل الأشياء التي احبها بلونها، أما رائحتها تشبه رائحة السعادة، وخاصة لو إمتزجت برائحة كتاب قديم آت من مكتبة عتيقة، تعتقت فيها الكتب كما الخمر، فرائحة الكتب القديمة خمرٌ للروح، تسكر الهائمين بها والعارفين بقيمتها.
أتعرفون أن لون القهوة يتقارب مع لون أوراق الكتب القديمة؟ بل أحيانا يتطابقان، فكلما مر الزمان على الورق، كلما أصبح لونه أغمق فأغمق، كما هو حال حبة البن إذا ما إشتدت عليها النيران، ففعل النيران كفعل الزمان يعطي كل منهما مذاق ورائحة أقوى وأقوى.


تخيل الآن أنك تجلس بجوار مدفأة تشتعل نيرانها من الحطب البني اللون، وتحمل في يدك كتاب عتيق تفوح رائحة أوراقه كلما قلبت ورقه، وفي اليد الأخرى فنجان من القهوة تمتزج فيه رائحة البن والهال، فإن تلك الصورة الخيالية كفيلة بأن تقتل ذلك البرد القارس الذي يطوف من حولنا في تلك الليالي الباردة، فماذا لو كان باستطاعتك أن تجعل تلك الصورة الخيالية حقيقة الآن؟ قم وأفعلها ولا تتردد.
ليلة من ليالي شتاء 2019

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق