يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الحياة بين التوحيد والإلحاد

2019-02-04 13:33:19 منوعات ...








مقدمة:خلق الله هذا الكون بما فيه من السماوات السبعة والارض و النباتات والحيوانات والانسان و احسن تسييره و اتزانه وايضا وضع نظام في هذا الكون وهما عنصران اساسيان الحياة والموت فكل شيء له مدة يعيش فيها ثم يموت فالنبات ينمو وياتي يوم يذبل فيه ويصبح قاحلا وايضاهو يعتبر مصدر للحيوانات كالغنم  و كذلك الحيوانات هي ايضا تعيش فترة من الزمن ثم تموت ويوجد ومنها من هو غذاء بالنسبة للانسان وهكذا تستمر السلسلة الحيوية المشكلة للكون ، وفي النهاية لا يبقى اي كائن على وجه الارض فقط الله هو الباقي سبحانه في قوله عز وجل في كتابه الكريم[الله لا اله الا هو الحي القيوم]ومن هذه الايه نستدل الى ان كل شيء في الكون فان الا الله حي لا يموت ولا يفنى ، فنحن الآن نتساؤل لماذا وجد هذا الكون وماهو سبب خلق الانسان ووجوده على الارض؟و لماذا لم يجعله الله في كوكب اخر من الكواكب الشمسية التسعة؟ والجواب هو انه في الحقيقة الكواكب الباقيهالرغبة في معرفة من هو اللو ولهذا الال لا يمكن العيش فيها لعدة عوامل فمثلا نجد كوكب المريخ والذي يوصف بالكوكب الاحمر لان درجة الحرارة مرتفعة فيه لاقصى حد وهذا عامل اساسي لعدم قدرة جسم الانسان على تحمل الحرارة الفارطة وهذا يدل على حب الله للانسان وايضا في قصة خلق الانسان اول من خلقهما الله هما ادم وحوى حيث صنعهما من طين ثم نفخ فيهما من روحه حتى اصبحا انسانان وجعلهما في الجنة التي توصف بالجمال والحياة الممتعة و الهادئة وايضا الرائعة حيث الفواكه والطيبات حقيقة نعيم وامرهما فقط من عدم الاستماع الى وسوسة الشيطان لانه عدو لهما ويريد اخراجهما من الجنة ولكن بالرغم من ذلك ذهبا واكلا من الشجرة الني اخبرهما عنها الشيطان فكانت نهايتهما مأساوية جدا وهي العيش على الارض حيث المشقة.والتعب ، وصارا يعملان و تزاوجا و خلفوا من بعدهم الاولاد والبنات الى يومنا هذا ظلت الحياة هكذا وبالرغم من مسامحة الله لعباده على خطاياهم ولكن الانسان مازال يخطا الى الان فهناك من يتمسك بمعتقد انه لا يوجد اصلا اله و ان الكون وجد صدفة   وهؤلاء يدعون بالملحدين وهم الذين ينظرون الى الكون بصورة المغشي عليه فيجب على الانسان قبل كل شيء وقبل الاشراءك بالله ان يتفكر و يتمعن اكثر في هذا الكون ليصل الى الحقائق الالاهية ولكي يؤمن بوجو الخالق ولعدم ارتكاب المعاصي و هذا كله متوقف على خشوع قلب الانسان لله و لهذا السبب بالتحديد فان الله ارسل انبياءه لابلاغ الرسالات و لهداية الناس الى توحيد الله وترك كل مايدعو للاشراك به و قد بعث الانبياء بالمعجزات الدلائل على قدرة الله وعظمته ، واخر الانبياء كان محمد صلى الله عليه وسلم ومعجزته القران الكريم وفيه بيان لمعرفة سر الخالق وفضلة على الانسان وعباداته التي تجعل الانسان مقربا لله و منها الصلاة في قوله[ان الصلاة تنهى عن الفحشاء المنكر] فالصلاة هي الركنالثاني في الاسلام وهي التي تقود الانسان الي الطريق الصحيح والى رضوان الله فهي تحذره من ارتكاب مايغضب الله وتهديه للاعمال الحسنة التي يحبها الله فالدين لا يكتمل بدون عبادات ومن هذا نستخلص ان كل شيء باءذن الله سبحانه وانه لا يفلح المشركين وان التمسك بالله و معرفته يولد في الذهن الايمان و الاطمئنان الذاتي و النجاة من عذاب النار و الفوز بالجنان فما اروع استعمال العقل لهذه الوظيفة التي هي بمثابة الحياة السعيدة التي يحصل عليها السعداء فان في التوخي السلامة و في العجلة الندامة خاصة عندما يتعلق الامر بالخالق لهذا الكون فسبحان المبدع للكون الذي لا يوجد له مثيل فالايمان بوجود الله كما في القران الكريم و السنة النبوية والابتعاد عن عدم الاهتمام لانه يولد عدم الثقة وايضا البعد عن الله لان الله خلقنا لسبب واحد وهو الاعمال الصالحة والعبادة التي تقربنا منه فيجب على الانسان ان ينظر حوله بتمعن و تفكر ليصل الى المراد و ليس هنالك احب الى العبد من اللة لانه الواحد الاحد القادر على كل شيء.                    


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق