اكتب معنا لو بتحب التدوين
#اربح_من_الكتابة
سجل حسابك بالموقع الان

إلى اللقاء

2019-02-10 19:23:21 قصص و حكايات ...






             * إلى اللقاء ياذكرياتي *

كانت إحدى الليالي الشتوية وكان الجو في الخارج شبه ممطر حيث إن الغيوم كانت

تسقي  الأرض قطرات من المطر ببطء شديدوكأنها تروي الأرض ولا ترويها وكأنها تريد للأرض أن تشبع منها وتقر عينيها وبنفس الوقت تريد  أن تشتاق لها لطالما حيرتني قطرات المطر وأعجبت بها .

 وفي هذا الوقت كنت أجلس في أحد المقاهي أحتسي  كوبا من الشكولاتة 

الساخنة وأشاهد قطرات المطر تنزلق لترسم خطوطا مستقيمة على نافذة المقهى

كان كل شيء جميلا المناظر والروائح كل 

شيء متكامل يعزف نوتات منتظمة تدعى 

نوتات  الحياة كنت مستغرقا  بالتفكير

كم هي جميلة هذه اللحظة ليتني أحضرت كاميرتي فهذا الشعور لايتكرر كل يوم 

كان شعوري أن ذاك شاعريا وجميلا،

وكان على الطاولة المقابلة لي رجل

كبير في السن يمسك بورقة وقلم 

ويبدوا كأنه يكتب شيء بكل إهتمام 

ليس مايكتبه هو المهم بقدر مايهمني ماذكريني

به فقد ذكرني بدفتري الصغير البني 

الذي أحمله معي على الدوام لأسجل به 

جل  لحظات عمري ببساطة يمكنني أن 

أسميه إرشيف حياتي 

أخرج ذلك الدفتر من من حقيبتي عملي 

 وبالطبع لا توجد لحظة أكثر شاعريتا من هذه اللحظة لأستعيد أجمل لحظاتي التي سجلتها بهذا 

الدفتر الصغير بدأت أقرأ تلك الصفحات

التي كتبتها بقلمي الأزرق بخطوط عريضة 

متشابكة رحت أقلب تلك الصفحات 

التي أدرك لا حقا أنها لم تكن 

سوى كلمات حزينة تبكي فوق سطوري 

قلبت تلك الصفحات محولا أن أجد لحظات

فرح وسرور أن أجد كلمات كتبتها عن 

السعادة أو حتى حرف ولم أقضي 

وقتا طويلا في القراءة حتى شعرت 

بالحزن يعتري قلبي وأحسست بأنني

أختنق لم أعد أشعر بمتعة المكان 

حتى أن طعم مشروب الشكولاتة أصبح

مرا 

 وكأن كل لحظة حزن عشتها مدونة

هنا حتى تلك الموقف الصغير  التي كانت تحزني 

مكتوبة 

وما أن أدرك أنني لن أجد سوى دكريات تؤلمني 

أغلقت ذلك الدفتر ولكنني فتحت جروح 

قلبي وفتحت ألمه التي قد نسيت كثيرا 

منها وبدأت أحاول أن أركز في الجمال

من حولي وأن أشعر بطعم الشكولاتة 

الساخنة وجمال رائحتها 

ومنظر قطرات المطر

أن أستمع إلى السيفونية التي تعزف 

وأن أنظر إلى موقد النار أمامي 

ولكن ما أن أنسى تلك الذكريات المؤلمة 

حتى تعتلي قلبي مرة أخرى وأبدأ 

التفكير بها  واذكر موقفا معيانا

وأقول: لماذا فعلت  ولماذا لم أفعل كذالك

وأبدأ بالغيض والغضب من نفسي 

وبعد وقت من الحرب مع نفسي و

ذاكرياتي إستطعت أن أعود للهدوء والإتزان

مع نفسي 

وفتحت صفحة فارغة من ذاك الدفتر 

وكتبت فيه جملة واحد إلى اللقاء ياذكرياتي 

وأغلقت الكتاب وألقيته بموقد النار 

وعدت إلى طاولتي وبدأت أشاهد

دفتري المفضل يحترق أمام عيني 

ذا لك الدفتر الدي كنت أعتبره سجلا لحياتي

وأدرك أن كل كلماته سجل لألمي

ومنذ ذلك الحين وعدت نفسي بأن 

لا أكتب سوى تلك اللحطات التي تعطي

قلبي جرعات من السعادة وحب الحياة

والقوة ..


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق