يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

اليأس جريمه لا تغتفر : التحدى الثالث والرابع لبشر اليوم على عهدةستيفن

2019-02-10 10:11:24 منوعات ...








اليأس جريمه لا تغتفر

التحدى الثالث والرابع لبشر اليوم على عهدة ستيفن

 

ثالث تحدى يواجه البشر اليوم على عهدة ستيفن آر كوفى هو



اللوم والشعور بانك ضحية ،وعلينا بادئ ذو بدء ان نفرق بين اللوم والشعور
بالمسئوليه ، فاللوم لا يكون الا على شيئ ما حدث فى الماضى ،ونستدعيه بلفظه لو ، وغالبا


ما نكون غير مسئولين عنه ، فلو انى لم ارث عن ابى المزاج السيئ لكان كيت وكيت وكيت


، لو اننى لم اولد فقير فكيت وكيت وكيت ، لو اننا لا نعانى من تدهور فى هذه
الصناعة لكيت وكيت وكيت .

     وعندما قسم



الله بالنفس اللوامه فانه سبقها بيوم القيامة اى انتفاء القدرة على الفعل وكذلك
المسئوليه ، وهنا يحق للنفس ان تلوم نفسها ، لو اننى عبدت الله حق عبادته لكان
وكان وكان ،  وكلمه لو كما نعرف تفتح عمل
الشيطان ، وهى كلمه ضارة بالصحة النفسيه .

    وهذا يختلف
عن الشعور بالمسئوليه فقدر اننى ولدت فقير ماذا ينبغى على الان ان افعل؟  وما هى مسئوليتى تجاه هذه الافعال؟  ذلك التصرف الصحيح الذى نحاول فيه تنحية المشاعر
السلبيه من اجل الفعل الايجابى المسئولين عنه ؟ الذى يغير او يحسن الوضع لكن اللوم
على عواهله غير مفيد بالمرة ،وغير مطلوب ، ويخالف الاحساس والشعور الحقيقى
بالمسئوليه .

      اما
احساسنا دوما باننا ضحيه فهو احساس مرضى لا لزوم له وعلينا ان نعرف ان المجتمع فى
حركته لا يلتفت للضحية او يعيرها ادنى اهتمام ، ومين يهمه ! ، ولكننا فى مجتمعنا
المعاصر كما يقول ستيفن ادمنا دور الضحية ، وفضلناه لنبرر عجزنا عن الفعل،  فمثلا نقول مناخ المجتمع لا يسمح الخ ،  علينا ان نعترف باخطاءنا ، ومن ثم ناخذ المبادرة
لحل الازمه متلافين الصعاب والتحديات .

ورابع تحدى يواجه البشر اليوم  هو اليأس ، وابناء اللوم والشعور بالضحية هم
متشائمون ويائسون ، واليأس فى حد ذاته هو اكبر جريمه عرفتها البشريه فهو يولد
العجز والاستسلام والركود ، والياس جريمه لا تغتفر ، فنحن نظن انا نستسلم لحتميات
كان من الممكن ان نتحايل عليها ونلف من حولها من اجل تحقيق ما نصبوا اليه ، وذلك
لاننا متعجلون ولا نصبر حتى تتحق الامال ، ونسارع بالياس وهناك مثل يقول طوله
العمر تبلغ الامل ، والانسان لابد ان يكون فى حاله كفاح لتحقيق اماله فالامل مهم
للحركه الكادحة المستمرة من اجل بلوغ الاهداف ، واذا حقت هدف او نجاح او امل انتقل
فورا للامل الذى يليه ، وكن ساعيا كادحا من اجل تحقيق اكبر الامال ، ولا تنظر
لفعلك على انه تافه او محدود فربما بالاسهام وتراكمه تصل لتحقيق الامل ، فقطرة
الماء لانها لديها قدرة على التكرار تنحت الصخر الذى لا ينحته الا المعاول الشديد
او حتى الديناميت .

 لا تقع فى
مستنقع الركود وتقبل الامر الواقع عليك بالقوة الابداعيه تغيير الواقع او الالتفاف
حوله لتحقيق اهدافك ، لا تشاءم لان التشاؤم سيولد اليأس ، ومن ثم العجز والسكون ،
لمؤلف كتاب فن اللامبالاه تعليق هام فى هذه النقطة ، اذا احاطك اليأس من كل اتجاه "افعل
شيئا ما" وستجد انه سيغير من حياتك ، بمجرد الفعل لا الاستسلام للمشاعر والعواطف
ايجابيه كانت ام سلبيه ، فهو يضرب لنا مثال فهو كان خريج جامعه تافه لا يستطيع ان
يجد عملا ، فمسك الكمبيوتر واخذ يكتب ويكتب حتى اصبح اكبر كاتب يستشيرونه فى امور
المساعدة الذاتية ، لم يستسلم بالرغم من انه كان غير متاكد من مصير هذه الكتابات
التى يكتبها ، او ماذا ستفعل له ، لكنها وبعد مثابرة ومدة طويله من الزمن اصبحت
سفينته لبلوغ عالم النجاح والخلود ، لا ياس مع الحياة ولا حياه مع الياس  ، ولم يكن الانسان فى اى عصر واجدا الطريق
لنجاح مفروش بالورود ، ولكن كان دائما مفروش بالعقبات والتحديات والمعوقات ، لكن
الانسان له قدرة ابداعيه غريبه حقا على تجاوز كل المعوقات .

 اللهم انا نعوذ
بك من الغم والهم والعجز والكسل (كل هذه الاشياء بايدينا نحن ) وغلبه الدين وقهر
الرجال وعضال الداء وشماته الاعداء .





















اننى عندما قرأت السيرة النبوية المباركة اكتشفت اكتشاف
مهول انها سيرة صبر وعدم استسلام لم يات الوحى للنبى الا بعد ان تم الاربعين
والفرق بين اول وحى وهو اقرأ والوحى مرة اخرى كان ست شهور حدث غريب يحدث للنبى ولا
يفهمه الا بعد تكراره اى بعد 6 شهور كانت كفيله بالياس والقنوط ولكنه لم يحدث ثلاث
سنوات تبقى الدعوة سرا وعدد المسلمين لا يتجاوز عدد اصابع اليدين ومدد طويله ورغم
ذلك اثنين فقط من المدينه امنوا فكانوا بعد اعوام 70 فردوهنا حدثت الهجرة وظلت مكه
بعيده عن المسلمين لسنوات الى ان اتى الفتح انا لا اكرر السيرة ولكن اذا اردنا ان
نفهم السيرة علينا ان نسأل عن المدد الزمنيه ونتخيل انفسنا فيها هل كنا سنصبر هل
كنا سنفقد الامل ان كلمه السر فى سيرة اعظم الخلق هى الثبات والصبر والمثابره
والتحمل وعدم فقدان الامل وعلينا ان نتأسى بهذه السيرة العظيمه . 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق