يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

القرآن الكريم - سورة الحجرات - 49

2019-12-09 20:43:51 منوعات ...











سورة الحجرات

اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث
الحجرات
Sura49.pdf
الحجرات
التصنيفمدنية
معنى الاسمسٌميت نسبةً إلى حجرات زوجات النبي محمد
زمن الوحيالعام التاسع للهجرة
الإحصائيات
رقم السورة49
عدد الآيات18
عدد الأجزاء26
عدد الأحزاب1
عدد السجداتلا يوجد
عدد الكلمات353
عدد الحروف1493
السورة السابقةسورة الفتح
السورة التاليةسورة ق

سورة الحجرات هي سورة مدنية نزلت في العام التاسع للهجرة، وعدد آياتها ثماني عشرة آية،[1] وهي من المثاني، ترتيبها في المصحف التاسعة والأربعون، نزلت بعد سورة المجادلة، وبدات بأسلوب النداء ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا﴾.[2] سُميت السورة بالحجرات نسبةً إلى حجرات زوجات النبي محمد؛ حيث كان لكل واحدة منهن حجرة في مؤخرة المسجد النبوي.[1]

تتحدث السورة عن عدة مواضيع تتعلق بالآداب والأخلاق، من هذه المواضيع: أدب التعامل مع الله ورسوله، والتعامل مع الفسقة والتثبت من الأخبار، وقتال الفتنة بين المسلمين والصلح بينهم وقتال الفئة الباغية، والنهي عن السخرية واللمز والتنابز بالألقاب، والنهي عن سوء الظن والتجسس والغيبة، وتذكير الناس بأصلهم وأن التقوى أساس التفاضل، التفريق بين الإسلام والإيمان وبيان معنى الإيمان وأنه منة من عند الله.[3]

مواضيع السورة[عدل]

سُميت سورة الحجرات لأن كلمة الحجرات قد ذُكرت فيها، من الآية الرابعة "إن الذين ينادونك من وراء الحُجُرات أكثرهم لا يعقلون"، الحجرات جمع حجرة، وهي الغرف التي كانت تسكن فيهن زوجات النبي محمد، لهذه السورة تناسبٌ مع السورة التي قبلها سورة الفتح التي كانت خاتمتها صفات المؤمنين أصحاب النبي المتراحمين فيما بينهم الذين سوف تزداد قوتهم وعددهم، والأرجح أن سورة الحجرات نزلت في السنة التاسعة الهجرية، بعد أن اتسعت أرض المسلمين ودخل في أمة الإسلام أقوام جدد من أنحاء عديدة في جزيرة العرب، ليس لهم دراية بآداب التعامل مع الرسول محمد، ثم عرضت السورة الإخوة بين المؤمنين، وفريضة العدل بينهم والإصلاح بين طوائفهم إن تنازعوا، وذُكر في هذه السورة إحدى أشهر آيات القرآن، قوله "إن أكرمكم عند الله أتقاكم".[4]

الآدب في مخاطبة النبي[عدل]

بدأت السورة بالتوقير والاحترام والتبجيل والإعظام للنبي، فجاء في الآية الأولى النهي عن قضاء أي أمر من الأمور دون أمر من الله ورسوله، قال ابن كثير: «أي لا تسرعوا في الأشياء بين يديه، أي: قبله، بل كونوا تبعًا له في جميع الأمور»، وقال مجاهد بن جبر: «لا تفتاتوا على رسول الله Mohamed peace be upon him.svg بشيء، حتى يقضي الله على لسانه.».[5] وقال الحسن البصري: «أناس من المسلمين ذبحوا قبل صلاة رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم يوم النحر، فأمرهم نبيّ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم أن يعيدوا ذبحًا آخرًا.»[6]

أسباب النزول[عدل]

1- أسباب نزول الآية (1) : عن عبدالله بن الزبير قال : قدم ركب من بني تميم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال أبو بكر : أمر القعقاع بن معبد ، وقال عمر : بل أمر الأقرع بن حابس ، قال أبو بكر : ما أردت إلا خلافي ، وقال عمر : ما أردت خلافك ، فتماريا حتى ارتفعت أصواتهما . فنزلت في ذلك الآيات - رواه البخاري .

2- أسباب نزول الآية (2) : قال قتادة : كانوا يجهرون له بالكلام ويرفعون أصواتهم في حضرته . فأنزل الله (لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ...) الآية - أخرجه ابن جرير . وعن أنس بن مالك قال : لما نزلت هذه الآية (لا ترفعوا أصواتكم ...) الآية - قعد ثابت بن قيس بن شماس في الطريق يبكي ، فمر به عاصم بن عدي فقال : ما يبكيك ؟ قال هذه الآية ، أتخوف أن تكون نزلت فيي فيحبط عملي وأكون من أهل النار ، وأنا رجل صيت رفيع الصوت ، فرفع عاصم ذلك إلى رسول الله فدعا به فقال له : أما ترضى أن تعيش حميدا وتقتل شهيدا وتدخل الجنة ؟ قال رضيت ببشرى الله ورسوله ، ولا أرفع صوتي أبدا على صوت رسول الله ، فلما كان يوم اليمامة قتل - رواه البخاري ومسلم .

3- أسباب نزول الآيتين (4و5) : عن زيد بن أرقم قال : جاء ناس من العرب إلى حجر النبي فجعلوا ينادون : يا محمد ، يا محمد ، اخرج إلينا فمدحنا زين ، وذمنا شين ، فآذى صوتهم رسول الله فنزلت الآيتان - رواه ابن جرير

سورة الحجرات
سورة الحجرات
الترتيب في القرآن49
عدد الآيات18
عدد الكلمات353
عدد الحروف1493
النزولمدنية
Fleche-defaut-droite.pngسورة الفتح
سورة قFleche-defaut-gauche.png
نص سورة الحجرات في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
Quran logo.png بوابة القرآن