كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

زفاف

2019-12-02 17:18:28 شعر و أدب ...







يتعالى دق الطبول في الأرجاء ، خيم ظلامٌ على القاعة يُستثْنَى منه شعاع يعانق الستار الذي خلفه الأميرة ، يحبس الحضور أنفاسهم ، الطبول أصبحت أسرع ، وأخيراً أُزيحَ الستار ! وإذ طلّت بأبيضها تتهادى ، مضى الوقت سريعاً جداً لألا أنتبه أن عقدان قد مضيا ، لقد كانت البارحة في حجري أطعمها بيديّ هاتين ، نحل فروض المدرسة معاً ، كيفَ لم أنتبه للأيام ، كنتَ كأي أم أكثر يومٌ أتمناه وأخشاه معاً، يوم زفافها ، كعادتها جميلة، منذ ميلادها جميلة ولها عينان عندما تضحكُ تبعث في الروح الحياة، جاءت وبرفقتها سعيدُ حظٍ لا نهاية لحظه تتمسك بذراعه برقة وورودها البيضاء بيدها الأخرى ، تمشي ببطء مع وقع موسيقى اختارتها وتمنت أن تعيش لحظات زفافها على أنغامها والأغنية تدندن " قلبي بيدعيلك يا بنتِي بهَالليلة الشّعلاَنة.. يا أميرة قَلبي إنتِ سلمنا الأمانة..! " هنا خانتني دمعة ، حاولت السيطرة على حالتي لألا أحزنها وحتى لا أفسد الماكياج ، لكنها حقّت في قولها ، سلّمت ابنتي سريعاً وها قد جاء يوم إعلانها زوجة كبيرة لا يمكنها أن تأتي وتعانقني باكية لأنها الآن هي التي ستُعانَق وتستمع للشكوى❤ لا زالت تمشي لتصل إلى "الكوشة" وأنا أصفق وقلبي يبصق علي يديّ لأنني كاذبة ، كيف للتصفيق والحزن أن يجتمعا ، كيف لي ألا أكون سعيدة من الأساس؟ هي ليلة ابنتي وحلم كل أم. 

لكن !!

لكن الموقف كان عليّ قاسٍ حقاً ،  تمتمت وقتها وعينايّ تتلألأ " لكنكِ يا بنيتي صغيرتي للأبد ، وللحظة التي ستسبق قبض روحي برمشة ، أعدك!  أنتِ مدللة قلبي للنهاية ❤"



إحدى ليالي صيف 2019❤
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق