يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

التشبيه وأنواعه في البلاغة العربية (تجميع المقالات السابقة عن التشبيه)

2019-12-14 20:28:22 دروس تعليمية ...






أقسام التشبيه في البلاغة العربية



تمهيد:



يتحدث
هذا المقال عن أقسام التشبيه في البلاغة العربية ، وهو موضوع من أهم موضوعات علم
البيان؛ حيث إن علماء البلاغة قسموا التشبيه تقسيمات عديدة ؛ فمنه: المؤكد -
المرسل - البليغ - المجمل - المفصل - التمثيلي – الضمني – المقلوب – الحسي –
العقلي.. إلخ



ملخص المقال:



للتشبيه
في البلاغة العربية أقسام عديدة، ذكرها البلاغيون في علم البيان؛ حيث عرفوا
التشبيه وقسموه تقسيمات عديدة مبنية على اعتبارات مختلفة ؛ فمنها : النظر إلى أداة
التشبيه من حيث ذكرها من عدمه ، ومنها النظر إلى وجه الشبه من حيث ذكره من عدمه ،
ومنها النظر إلى طرفي التشبيه من حيث كونهما: حسيين أو عقليين أو: أحدهما حسي
والآخر عقلي.



ومن
ثم تم تقسيم التشبيه إلى أقسام ؛ منها:  المؤكد - المرسل - البليغ - المجمل - المفصل -
التمثيلي – الضمني – المقلوب – الحسي – العقلي.. إلخ



مفاتيح المقال:



أقسام
التشبيه - البلاغة العربية - موضوعات علم البيان - التشبيه المؤكد - التشبيه
المرسل - التشبيه البليغ - التشبيه المجمل - التشبيه المفصل - التشبيه التمثيلي –
التشبيه الضمني – التشبيه المقلوب – التشبيه الحسي – التشبيه العقلي.



وسأعرض
في هذا المقال تعريفات مختصرة لكل واحد من هذه الأنواع بما ييسر على الطلاب حفظها
والتفريق بينها.



عرض الموضوع:



أولا: تعريف التشبيه:



التشبيه في اللغة:
التَّمثيل، وعند علماء البيان: مُشاركة أمرٍ لأمر في معنى بأدوات معلومة.



أركانُ التشبيه أربعة:
مشبه، ومشبه به "يُسمّيان طرفي التّشبيه"، وأداة التشبيه، ووجهُ الشبه.



وجهُ الشبه:
هو الوصفُ الخاصُّ الذي يشترك فيه الطّرفان ، كالشجاعة في نحو: "محمد كالأسد
في الشجاعة".



أدوات التشبيه:
هي ألفاظ تدلّ على معنى المُشابهة، كالكاف، وكأنَّ، ومثل، وشِبْه، وغيرها، مما
يؤدِّي معنى التشبيه "كالمُضاهاة والمحاكاة، والمُشابهة، والمماثلة، ونحوه،
وكذا ما يُشتقَّ من لفظَيْ "ماثَل وشابَهَ"، أو ما يُرادفهما في المعنى.



(وينقسم التشبيه) باعتبار أداته إلى:



1-            
ما ذكرت أداته، ويسمى:(المرسل)



2-            
ما لم تذكر أداته: وينقسم إلى:



أ‌-                
مؤكد (وهو ما حذفت أداته فقط)



ب‌-          
بليغ (وهو ما حذفت أداته ووجه الشبه)



الأمثلة على ما سبق:



1-            
أمثلة (المرسل):



قال تعالى:{ مَثَلُ الذين حُمِّلُواْ التوراة ثُمَّ لَمْ
يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الحمار يَحْمِلُ أَسْفَاراً

} [الجمعة:5]



وقوله تعالى: "وَمَن يُشْرِكْ
بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا
خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ
الرِّيحُ فِي
مَكَانٍ سَحِيقٍ" [الحج:31].



وقال
الشاعر:    إنّما الدُّنيا كبيتٍ       نَسْجُهُ مِنْ عَنْكَبوت



كأنَّ
مُثارَ النَّقْعِ فوقَ رؤوسِنا وأسيافَنا، ليلٌ تهاوَى كواكبُه



2-            
ما لم تذكر أداته: وينقسم إلى:



أ‌-                
مؤكد (وهو ما حذفت أداته فقط)



ب‌-          
بليغ (وهو ما حذفت أداته ووجه الشبه)



الأمثلة على المؤكد:



قول
الشاعر:  أنتَ نَجْمٌ في رِفْعةٍ
وضيَاءٍ       تَجتليكَ العيونُ شَرْقًا
وغَرْبًا



ومنَ
التشبيه المؤكد
(ما
أُضِيفَ فيه المشبهُ به إلى المشبه)، كقول الشاعر:



وَالريحُ
تَعْبَثُ بالغصون وقد جرَى      ذَهبُ
الأصيلِ على لُجينِ الماء



الأمثلة على البليغ:



قول
المرقّش الأكبر: النَّشْرُ مِسْكٌ. والْوُجُوهُ دَنَا * نِيرٌ وَأَطْرَافُ
الأَكُفِّ عَنَمٌ



وقول
الشاعر: فاقْضُوا مآربكم عِجالاً إنما     أعمارُكم
سَفرٌ مِنَ الأسفارِ



وينقسم من حيث ذكر وجه الشبه وعدمه إلى:



مفصلٌ: وهو ما ذُكر فيه وجه الشبه، نحو:
"خُلُقُ محمدٍ كالنّسيم رِقَّة"، "وكلامُه كالدُّر حُسنًا".



وينقسم المفصل بحسب وجه الشبه إلى
مفرد ومتعدد:



المفرد: هو ما كان وجه الشبه فيه مفردا مثل:
"محمدٌ كالبحر جودًا"



والمتعدد:
هو ما كان
وجه الشبه فيه متعددا مثل:



قول الشاعر:  شبيهُ البدرِ حُسْنًا وضِياءً ومنالا     وشبيهُ الغُصْنِ لِينًا وقَوامًا واعتدالا



ومجمل: وهو ما لم يذكر فيه وجه الشبه، نحو: "النحو في
الكلام كالملح في الطعام" ووجه الشبه عدم الاستساغة في كلٍّ؛ فكما أن الطعام
لا يستساغ بغير ملح ، كذلك لا يصلح الكلام بغير نحو.



تقسيم
طرفي التشبيه إلى حِسِّي وَعقْلي:



-طرفا
التشبيه: "المشبه، والمشبه به":



1-إمّا
حِسِّيان: "أي مدُركَان بإحدى الحواسّ الخمس الظَّاهرة" نحو: "أَنْتَ
كالشمس في الضِّياءِ"، وكما في تشبيه "الخدِّ بالورد".



2-وإمّا
عقليان: أي مدركان بالعقلِ، نحو: "الجهل كالموت".



3-وإمّا
المشبه حِسِّي، والمشبه به عقلي، نحو: "صديقُ السُّوءِ كالموتِ".



4-وإمّا
المشبه عقلي، والمشبه به حِسِّي، نحو: "العِلْمُ كالنّور".



-وَجهُ
الشّبه هو الوصفُ الخاصُّ الذي يُقصدَ اشتراكُ الطّرفين فيه، كالكرم في نحو: "خليلٌ
كحاتم في الكرم".



ويقسم التشبيهُ باعتبار (وجه الشبه) إلى تمثيلي وغير تمثيلي:



التشبيه التمثيلي: وهو ما كان وجهُ الشّبه فيه صورةً منتزَعَةً
من متعدِّد.



 



ومن أمثلة التشبيه التمثيلي في الشعر:



التشبيه
الواقع في قول الشاعر([1]):



كأن مثار
النقع فوق رؤوسنا *** وأسيافَنا ليل تهاوى كواكبه



فإن وجه الشبه هو الهيئة الحاصلة من
سقوط أجرام نيرة متناثرة، وسط شيء مظلم.



ولم يقصد الشاعر إلى تشبيه النقع
بالليل، والسيوف بالكواكب، وإنما قصد إلى تشبيه الهيئة بالهيئة، أي هيئة السيوف
اللامعة التي تهوي من الأعلى إلى الأسفل، وسط الغبار الأسود، بهيئة الكواكب
المنيرة حال تساقطها من السماء وسط ليل مظلم.



ومن أمثلة التمثيلي أيضا: قال النابغة: ([2])



فلا تتركني بالوعيد
كأنني *** إلى الناس مطلي

به القار
أجربُ



فيه تشبيه
صورة كاملة

بصورة أخرى،
شبه نفسه -وقد توعده النعمان بن المنذر([3])- بـ
"الجمل الأجرب" الذي طلي بالقار([4])
وعزل عن الإبل لئلا تنتقل إليها عدوى
الجرب.



ووجه الشبه
في كلٍّ هو الاجتناب والنفور سواء كان من الجمل الأجرب أو ممن توعده الملك.



ومن أمثلة التشبيه التمثيلي في القرآن:



1- قوله تعالى: {مَثَلُ الذين حُمِّلُواْ التوراة ثُمَّ
لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الحمار يَحْمِلُ أَسْفَارًا
} [الجمعة: 5].



"هذا
مثل ضربه الله لليهود، وهو أنه شبههم بحمار، وشبه التوراة الت

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق