يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

تابع أقسام التشبيه في البلاغة العربية

2019-12-01 19:34:32 منوعات ...






تابع أقسام التشبيه في البلاغة العربية



تمهيد:



يستكمل
هذا المقال ما بدأناه في مقال سابق عن أقسام التشبيه في البلاغة العربية ، وهو
موضوع من أهم موضوعات علم البيان؛ حيث إن علماء البلاغة قسموا التشبيه تقسيمات
عديدة ؛ فمنه: المؤكد - المرسل - البليغ - المجمل - المفصل - التمثيلي – الضمني –
المقلوب – الحسي – العقلي.. إلخ



ملخص المقال:



للتشبيه
في البلاغة العربية أقسام عديدة، ذكرها البلاغيون في علم البيان؛ حيث عرفوا
التشبيه وقسموه تقسيمات عديدة مبنية على اعتبارات مختلفة ؛ فمنها : النظر إلى أداة
التشبيه من حيث ذكرها من عدمه ، ومنها النظر إلى وجه الشبه من حيث ذكره من عدمه ،
ومنها النظر إلى طرفي التشبيه من حيث كونهما: حسيين أو عقليين أو: أحدهما حسي
والآخر عقلي.



ومن
ثم تم تقسيم التشبيه إلى أقسام ؛ منها: 
المؤكد - المرسل - البليغ - المجمل - المفصل - التمثيلي – الضمني – المقلوب
– الحسي – العقلي.. إلخ



مفاتيح المقال:



أقسام
التشبيه - البلاغة العربية - موضوعات علم البيان - التشبيه المؤكد - التشبيه
المرسل - التشبيه البليغ - التشبيه المجمل - التشبيه المفصل - التشبيه التمثيلي –
التشبيه الضمني – التشبيه المقلوب – التشبيه الحسي – التشبيه العقلي.



وسأعرض
في هذا المقال تعريفات مختصرة لكل واحد من هذه الأنواع بما ييسر على الطلاب حفظها
والتفريق بينها.



عرض الموضوع:



ذكرنا في المقال السابق أن التشبيه ينقسم باعتبار
أداته إلى:



1-            
ما ذكرت أداته، ويسمى:(المرسل)



2-            
ما لم تذكر أداته: وينقسم إلى:



أ‌-                
مؤكد (وهو ما حذفت أداته فقط)



ب‌-          
بليغ (وهو ما حذفت أداته ووجه الشبه)



2-            
ما لم تذكر أداته: وينقسم إلى:



أ‌-                
مؤكد (وهو ما حذفت أداته فقط)



ب‌-          
بليغ (وهو ما حذفت أداته ووجه الشبه)



وأنه ينقسم
من حيث ذكر وجه الشبه وعدمه إلى:



مفصلٌ: وهو ما ذُكر فيه وجه الشبه، نحو:
"خُلُقُ محمدٍ كالنّسيم رِقَّة"، "وكلامُه كالدُّر حُسنًا".



ومجمل: وهو
ما لم يذكر فيه وجه الشبه، نحو: "النحو في الكلام كالملح في الطعام"
ووجه الشبه عدم الاستساغة في كلٍّ؛ فكما أن الطعام لا يستساغ بغير ملح ، كذلك لا
يصلح الكلام بغير نحو.



وينقسم
المفصل بحسب وجه الشبه إلى مفرد ومتعدد:



المفرد: هو ما كان وجه الشبه فيه مفردا مثل:
"محمدٌ كالبحر جودًا"



والمتعدد:
هو ما كان
وجه الشبه فيه متعددا مثل:



قول الشاعر:  شبيهُ البدرِ حُسْنًا وضِياءً ومنالا     وشبيهُ الغُصْنِ لِينًا وقَوامًا واعتدالا



وسوف
نتابع الآن بقية الأقسام :



تقسيم
طرفي التشبيه إلى حِسِّي وَعقْلي:



-طرفا
التشبيه: "المشبه، والمشبه به":



1-إمّا
حِسِّيان: "أي مدُركَان بإحدى الحواسّ الخمس الظَّاهرة" نحو: "أَنْتَ
كالشمس في الضِّياءِ"، وكما في تشبيه "الخدِّ بالورد".



2-وإمّا
عقليان: أي مدركان بالعقلِ، نحو: "الجهل كالموت".



3-وإمّا
المشبه حِسِّي، والمشبه به عقلي، نحو: "صديقُ السُّوءِ كالموتِ".



4-وإمّا
المشبه عقلي، والمشبه به حِسِّي، نحو: "العِلْمُ كالنّور".



-وَجهُ
الشّبه هو الوصفُ الخاصُّ الذي يُقصدَ اشتراكُ الطّرفين فيه، كالكرم في نحو: "خليلٌ
كحاتم في الكرم".



ويقسم التشبيهُ باعتبار (وجه الشبه) إلى تمثيلي وغير تمثيلي:



التشبيه التمثيلي: وهو ما كان وجهُ الشّبه فيه صورةً منتزَعَةً
من متعدِّد.



 



ومن أمثلة التشبيه التمثيلي في الشعر:



التشبيه
الواقع في قول الشاعر([1]):



كأن مثار
النقع فوق رؤوسنا *** وأسيافَنا ليل تهاوى كواكبه



فإن وجه الشبه هو الهيئة الحاصلة من
سقوط أجرام نيرة متناثرة، وسط شيء مظلم.



ولم يقصد الشاعر إلى تشبيه النقع
بالليل، والسيوف بالكواكب، وإنما قصد إلى تشبيه الهيئة بالهيئة، أي هيئة السيوف
اللامعة التي تهوي من الأعلى إلى الأسفل، وسط الغبار الأسود، بهيئة الكواكب
المنيرة حال تساقطها من السماء وسط ليل مظلم.



ومن أمثلة التمثيلي أيضا: قال النابغة: ([2])



فلا تتركني
بالوعيد كأنني *** إلى الناس مطلي

به القار
أجربُ



فيه تشبيه
صورة كاملة

بصورة أخرى،
شبه نفسه -وقد توعده النعمان بن المنذر([3])- بـ
"الجمل الأجرب" الذي طلي بالقار([4])
وعزل عن الإبل لئلا تنتقل إليها عدوى
الجرب.



ووجه الشبه
في كلٍّ هو الاجتناب والنفور سواء كان من الجمل الأجرب أو ممن توعده الملك.



ومن أمثلة التشبيه التمثيلي في القرآن:



1- قوله تعالى: {مَثَلُ الذين حُمِّلُواْ التوراة ثُمَّ
لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الحمار يَحْمِلُ أَسْفَارًا
} [الجمعة: 5].



"هذا
مثل ضربه الله لليهود، وهو أنه شبههم بحمار، وشبه التوراة التي كلفوا العمل بما
فيها بأسفار أي كتب جامعة للعلوم النافعة، وشبه تكليفهم بالتوراة: بحمل ذلك الحمار
لتلك الأسفار، فكما أن الحمار لا ينتفع بتلك العلوم النافعة التي في تلك الكتب
المحمولة على ظهره، فكذلك اليهود لم ينتفعوا بما في التوراة من العلوم النافعة؛
لأنهم كلفوا باتباع محمد -صلى الله عليه وسلم- وإظهار صفاته للناس فخانوا وحرفوا
وبدَّلوا فلم ينفعهم ما في كتابهم من العلوم. اهـ.



ووجه الشبه
عدم الانتفاع بما تحملوه من التوراة وهم يعلمون ما فيها من رسالة محمد صلى الله
عليه وسلم، وقد أوضح الله تعالى هذا في موضع آخر في قوله تعالى:
{الذين آتَيْنَاهُمُ الكتاب
يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ
لَيَكْتُمُونَ الحق وَهُمْ يَعْلَمُونَ}
[البقرة: 146] فقد جحدوا رسالة محمد -صلى
الله عليه وسلم- وهم يعرفونه كما يعرفون أبناءهم فلم ينفعهم علمهم به.



فالظاهر والله تعالى أعلم، أنه من
قبيل التشبيه التمثيلي؛ لأن وجه الشبه مركب من مجموع كون المحمول كتبًا نافعة، والحامل
حمار لا علاقة له بها، والحمار لا ينتفع بالأسفار ولو نشرت بين عينيه، وفيه إشارة
إلى أن من موجبات نقل النبوة عن بني إسرائيل كلية أنهم وصلوا إلى حد الإياس من
انتفاعهم بأمانة التبليغ والعمل، فنقلها الله إلى قوم أحق بها وبالقيام بها."([5]).



 



وسوف نذكر في المقال التالي إن شاء الله بقية
أقسام التشبيه.



 













([1]) بشار بن برد، سبقت ترجمته.







([2])
النابغة الذبياني (زياد بن معاوية) شاعر جاهلي مشهور، كان العرب يحكمونه بين الشعراء،
واشتهر بشعره في النعمان بن المنذر، وهو من أشهر ملوك المناذرة قبل الإسلام،والنابغة
لقب بهذا اللقب لأنه نبغ في الشعر اي أبدع في الشعر دفعة واحده، وينسب إلى ذبيان. الأعلام
للزركلي (3/ 7)







([3]) النعمان (الثالث) ابن المنذر (الرابع) ابن المنذر بن امرئ القيس اللخمي، أبو
قابوس: من أشهر ملوك الحيرة في الجاهلية. كان داهية مقداما. وهو ممدوح النابغة الذبيانيّ
وحسان بن ثابت وحاتم الطائي. الأعلام للزركلي (8/ 43).





















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق