يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

مريم .. وسورة النساء إعجاز مدهش

2019-11-22 11:42:24 منوعات ...








نموذج للإعجاز الرياضى للقرآن الكريم

 

مريم000 وسورة النساء

" وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك

 واصطفاك على نساء العالمين"  آل عمران –42

 

بقلم

د. عبد اللـه البلتاجي

   هكذا أراد الله تعالى أن يصطفى .... ويطهر .. ويصطفى مريم ابنة عمران .. على نساء العالمين ... وقد استعار الأنبا شنوده نص نفس الآية في كتاب الهلال "القرآن نظرة عصرية جديدة" الصادر عام 1970 في فصل " المسيحية والقرآن"... للتدليل على رفعة مركز العذراء في القرآن الكريم من ثم يقول "وهكذا ارتفعت مريم في نظر الإسلام فوق نساء العالمين"0

وتعالى نرى بعض من ملامح هذه المكانة الرفيعة لمريم العذراء في القرآن الكريم ... إحصائياً .. ورياضياً:-

(1) - جاء اسم العذراء .. "مريم" في القرآن الكريم34 مرة.

(2)- منها 11 مرة الحديث فيها عنها هي "مريم" و23 مرة عن المسيح عيسى ابن مريم.

(3)- جاءت هذه التكرارات (34) في عدد 12 سورة فقط على النحو التالي:

     1- البقرة (2) 2- آل عمران (7)        3- النساء (4)          4- المائدة (10)

     5- التوبة(1)  6- مريم (3)            7- المؤمنون (1)      8- الأحزاب (1)

     9- الزخرف (1)    10- الحديد (1)   11- الصف (2)     12- التحريم (1)

(4)- إذن مريم فقط تكرارها 11 مرة، وجاء    كلمة مريم في عدد 12 سورة وكان آخرها تكراراً في سورة التحريم الآية 12 أيضاً.

(5)- جاءت كلمة "إمرأة أو امرأت" 11 مرة في القرآن الكريم (منها إمرأة = 4مرات) امرأت = 7 مرات).. كان أخرها إمرأت فرعون فى  سورة التحريم أيضاً الآية 11 أيضاً0 

(6)-  ضرب الله بالنساء 4 أمثلة فى قوله تعالى :-

     أ ) " ضرب الله مثلاً للذين كفروا إمرأت نوح وإمرأت لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا 

      الصالحين فخانتهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئاً وقيل أدخلا النار مع الخالدين "

      التحريم- 10 …هكذا كانتا إمرأت نوح وإمرأت لوط 00 أولاً تاريخياً وجاءا فى آيةً


      واحدة ثم جاءا مثلاً  للكفر أولاً 00 لتكون العاقبة بعد ذلك للمتقين0

    ب ) " وضرب الله مثلاً للذين أمنوا إمرأت  فرعون إذ قالت رب ابن  لى عندك بيتاً فى

       الجنة ونجنى من فرعون وعمله ونجنى من القوم الظالمين " التحريم – 11  هكذا 

      جاءت إمرأت فرعون مثلاً رائعاً للإيمان 00 وجاءت فى آية مستقلة 00 وجاءت فى  

     موقعها التاريخى 00 إذ إنها إمرأت فرعون… فرعون موسى عليه السلام 0

     ج ) " ومريم أبنت عمران التى أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمت ربها وكتبه وكانت من القانتين " التحريم – 12 0

…. ثم كانت خاتمة الأمثلة 000 المثل الطيب الثانى 00 بمريم ابنة عمران 00 وجاءت فى آية مستقلة 00 وجاءت فى موقعها التاريخى 000 المثل الأخير 00 فهى أم المسيح عليه السلام0

(7) – إذن فهى فى الترتيب رقم (  4 ) فى هذا المثال كذلك جاءت هى الخاتمة 00 حيث الا مثل بعدها  فى النساء 0

(8) – جاء ذكر  " مريم "  فى عدد أربع تكرارات فى القرآن الكريم 000 بصفتها أم المسيح أو والدته بالإضافة إلى اسمها كالتالى : - 

                    أ ) " المسيح بن مريم وأمه " 00 المائدة – 17

                   ب ) " وعلى والدتك " المائدة  - 110

                   ج ) اتخذونى وأمى " المائدة  - 116        

                    د ) " ابن مريم وأمه " المؤمنون – 50

(9)-  جاء ذكر اسم " مريم " فى سورة النساء 00 وترتيبها فى المصحف هى السورة رقم ( 4 ) 00 جاء ذكرها فيها أربع مرات كالتالى :-   

          أ ) " وبكفرهم وقولهم على مريم بهتاناً عظيماً " النساء – 156

         ب ) " وقولهم إن قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله " النساء – 157

         ج ) " إنما المسيح عيسى بن مريم رسول الله وكلمته "  النساء – 171

         د ) " ألقاها إلى مريم وروح منه " النساء -  171

…….. ونلاحظ الآتى :-

         1 –  جاءت " مريم " مرتين ضمن اسم المسيح عليه السلام وأنه رسول الله 0

         2 -  جاءت " مريم " مرتين أيضاًُ  بصفتها الشخصية 0

         3-  جاء توزيع التكرارات الأربعة متداخلاً 0 

  4-  " مريم " بصفتها الشخصية فى التكرارات ( 1 ، 4 )، و " مريم " بصفتها أم     المسيح فى التكرارات ( 2 ، 3 ) 0

(10) – اسم " مريم " يتكون من أربع حروف " مريم سيدة نساء العالمين"  يتكون من أربع  كلمات 0

( 11) - وسورة النساء هى السورة رقم ( 4) 0

(12) – جاءت كلمة النساء فى القرآن الكريم بعدد ( 28 ) مرة 0

(13)-  منها ( 14 ) مرة فى سورة النساء ( 4 ) 000 أى نصف عدد النساء فى القرآن الكريم 00 فى  حين أن سورة البقرة جاء فيها ( 5 ) مرات وسورة آل عمران مرة واحدة 0

( 14)-  جاء قوله تعالى فى الآية ( 3 ) من سورة النساء " وإن خفتم أل تقسطوا فى اليتامى فأنكحوا ما طاب  لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا"  هكذا جاء بالآية الكريمة مثنى وثلاث ورباع ثم كانت الخاتمة بواحدة 000 هل لذلك علاقة بسورة النساء ( 4 ).  

( 15) – قلتا سابقاً أن " مريم " جاءت بالقرآن الكريم ( 34 ) مرة، وإن آيات ارتفاع شأن " مريم " فى القرآن الكريم ( 4 ) آيات تأتى من الآية ( 34 ) من سورة آل عمران وحتى الآية 37 .....  ولكن دعنى أعرض إبتداءاً من الآية 33 لقوله تعالى :- " إن الله اصطفى آدم ونوح وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين ( 33 ) ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم ( 34 ) إذ قالت إمرأت عمران رب إنى نذرت لك ما فى بطنى محرراً فتقبل منى إنك أنت السميع العليم ( 35 ) فلما وضعتها قالت رب إتى وضعتها أنثى والله أعلم  بما  وضعت وليس الذكر كالأنثى وإنى سميتها مريم وإنى أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ( 36 ) فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ( 37 )".

(16)- هكذا كان الاصطفاء من الله تعالى ( 4 ) مرات حتى يصل الاصطفاء إلى مريم 0

   " إن الله اصطفى أدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين " آل عمران – 33 

(17) – ثم كانت آية اصطفاء "مريم " على نساء العالمين " إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين " آل عمران – 42 0

..........يتضمن بها أيضاً ( 4 ) أفعال : -

  1- الإصطفاء الأول 0        2- الطهر 0  

  3- الإصطفاء الثانى 0        4- ليس فقط الاصطفاء ولكن على نساء العالمين

(18) – أما خير آية للنساء وحقوقهن فى القرآن الكريم فهى الآية ( 19 ) من سورة النساء فى قوله تعالى : " يأيها الذين أمنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما أتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " النساء – 19

وأنظروا هذه الآية رقم ( 19 ) من سورة النساء ( 4 ) 00 تحتوى على ( 34 ) كلمة    ( بالرسم العثمانى 00  ولو أن الرسم العثمانى ليس معجز لكانت مثلاً كلمة يأيها كلمتين ولكان عدد كلمات الآية ( 35 ) كلمة وليس ( 34 ) كلمة )0

     وما علاقة ذلك بتكرار " مريم " ( 34 ) مرة 00 هل ذلك تكريم للعذراء " مريم " ؟

 

(19) والآن إليكم – بعد الإعجاز العددى والرقمى السابق للقرآن الكريم – الإعجاز الرياضى Mathmatical  التالى :-

أ- سورة مريم (وهى السورة رقم 19 فى ترتيب سور القرآن الكريم ) تبدأ بالحروف المتقطعة ( الفواتح ) التالية " كـهـيـعـص "  0

ب- عدد تكرارات هذه الأحرف فى سورة مريم (19) هى كالتالى :-

       ك= 137 , هـ = 174 , يـ , ى = 342 , ع = 117 , ص = 26 0

ج- ومجموعهم ( رياضيات !!!! ) يساوى 796 0

د- تكرارات أحرف " مريم " ( إسم السورة – إسم العذراء أم المسيح عليه السلام ) وهى أحرف : م _ ر _ ي _ م  فى نفس السورة هى كالتالى :-

     م = 287 , ر = 167 , يـ ,ى = 342 0

هـ - ومجموعهم ( رياضيات !!!! ) يساوى 796 أيضا !!!!!!!!!!!! 0

 

   ولن أرقى إلى مستوى الإستنتاجات 000 ولكن هذا إعجاز إحصائى 00 عددى 000  رياضى 00رقمى000   منطقى 000فلسفى 000 إجتماعى وتاريخى أيضاً للقرآن الكريم .

(أرسل لنا هذا البحث بواسطة البريد الإلكتروني)

المصدر:    الأستاذ الدكتور عبد الله محمد البلتاجي -  لمراسلته  :  بريد إلكتروني  [email protected]

 هاتف  5763807 / 03  - الإسكندرية -  جناكليس - 10 / شارع محمد باشا محسن - مصر .


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق