يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الشيطان الحزين

2019-11-20 14:14:36 شعر و أدب ...






الشيطان الحزين وقصص اخري



قصص كتبتها من وحي المخيلة ولا تمت للواقع بصلة انها خيال
علمي



 



 



اهداء لامي ولروح ابي ولاختي الصغري التي طالما قرات قصصي
واستمتعت بها



 



                                                                                     
محمد علي المليجي



 



 



كل نفس ذائقة لكأس الحياه بحلوها بمرها وبرغم مافيها من اسي
الا انها افضل من تكون في عالم خارج عن الواقع في عالم تطغي فيه اللاماده



علي الواقع فتحيلة الي كابوس من كوابيس تعانيها كثيرا من
الارواح التائهة في ظلمات ما فعلته في الدنيا من شر كان يسيطر عليها حتي احالها



الي جسد بلا روح وتاهت الاخيرة في ظل من ظلال نار الملذات
التي تؤدي بصاحبها حتما الي الهلاك في نار من نوع خاص نار الدنيا الدنيه



وترك جنة الاخرة بما فيها من نعيم رغبة منها في نعيم الدنيا
الزائل ......



 



اكتب انا الشيطان الحزين قصص قد رايتها في تلك الدنيا وقصص
من خارج الدنيا في العالم البرزخي الذي لا يراه احد الا وصعق وجن تفكيرة



وتحول الي عبد من عبيد الخوف من الموت والبعد عن الحياه في
نفس الوقت وكأنه طفل وقع في حفرة ليس لها قرار الا في الآخرة بعد موته



في نفس الوقت تعرض للبعد عن الواقع وتم التنازل من قبلة
بجدارة عن فرضية الخليفة في الارض بل ورفع الامانة عن كاهلة والقي بها



علي احد الجبال فدكها دكة واحده احالتها الي كومة من رمل
العصيان الرافض لما رميت به من دخائس الصفات الانسانية......



قال تعالي (ولقد عرضنا الامانة علي السماوات والارض والجبال
فابين ان يحملنها واشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا)



 



 



اكتب وقد انتفض جسدي من هول ما اكتب من عبارات تكاد في
الوهله الاولي تعامل نفسها علي انها كلمات افلاطونية فلسفية الا انها في النهاية



تخضع لغلبه عدم قدرة حروف اللغة العربية القليلة عن الترابط
فيما بينها حتي تولد كلمات تعبر بها عن ما تجيش به مشاعري الغير بشرية



من الم ربما يقتلني من حزني علي ما رايت من مصاعب في الحياه
والممات........



 



 



 ربما رايت انت
عزيزي القارئ ان كلماتي الاولي في بدايه مقالي هذا صعبة ومعقده واذا حدث هذا فاني
انصحك بان تقراها مرة واثنين



ليس من مبدأ التكرار ولكن من مبدأ انها تفهم باكثر من معني
ومغزي فانك ستجدها وكانها من اقوال شخص مصاب بالجنون ربما جنون



العظمة تارة ومرة اخري شخص مصاب بالفصام ومرة بالاكتئاب
فاحرص علي الحصول علي قسط من الراحة والتأمل بعد كل جزء من كتابي هذا



والله ولي التوفيق.......



 



 



 



الجزء الاول (اذكريني)



في الشتاء اوقفت نبضات قلبي رعبا تلك العبارات التي سمعها
عقلي ولم تمس نطاق اذني في عالم الماده من وقعها تزلزل كياني وارتسمت



علي وجهي ملامح الرعب, نعم الرعب, الرعب القاتل الذي يسفك
دي كل يوم في وادي الاحزان تصفعني بين حين واخر مرة بعد مرة وكل مرة اقوي



من الاخري بطريقة تجعلني احس ان من يسمعني تلك العبارات
يجلدني بها بصوت من الكلمات يقع علي جسدي في كل مرة في موضع مختلف اكاد



ان انتزع قلبي منها من بين اضلعي لاتحول الي ميت ولكن هيهات
فقد تم الاسحواذ علي روحي واصبحت تمتمات الكلمات اشد وقعا في عقلي وقلبي



علي التوالي غير مباليه بضعفي الانساني ونسي الكيان اني
بشري واصبح يعذبني بكلمات اشبه بالبكاء منها الي الكلام ,بكاء بالم وحزن لم اري
مثلة



في تلك الدنيا ولكن, مهلا,, فانا لا اعتبر في الدنيا
فالدنيا حياه وانا في نطاق الموت احيا ----وسوف تهيم روحي بعد الموت غير منتهيه من
امورها العالقة



في الدنيا ---بين الدنيا والاخرة بلا مغزي للهيام .



 



نبض قلبي بشده حين بدات العبارات في الوضوح والتسلل الي
كياني المادي (انا اكرهكي, اكره غبائك الفطري المتشبع في كيانك وسوف اعذبك عذاب
سوف يطول



الي ابد الدهر ولن ينقذك مني شئ حتي اقرب الناس لكي لن
ينقذك ساعذبك الي نهايه عمرك وبعد عمرك باعمار ,دهور ودهور سوف تظلين يتعذب جسدك
الي نهايه



عمرك ثم روحك الي يوم القيامة....



سوف اسحق كيانك ومشاعرك الي ان تقولي ارحمني ولن ارحمك,
واعلمي انك لا تعرفيني ولكني اعرفك جيدا انا مخلوق من مخلوقات مسؤلة عن تعذيب
امثالك



من البشر حتي يفيقوا من كينونتهم البشرية ويبدأوا في مواجهة
الحياه الكئيبة التي يعيشوها الي حياه افضل والي مغزي اعلي تقودهم تلك الحياه اليه
عبر طرقاتها



واركانها المظلمة).......



 



تزداد حرارة جسدي وتزداد حرارة غرفتي الي حد اني احسست
بالاختناق الشديد من كل جسدي ويبدأ الصوت الباكي بالم(ارحموني من عذابي اني اريد
الخلاص



نار نار نار تحرق ذكرياتي وتشدني وتجذبني يمينا ويسار من
الم الذكريات من معاناة آهاتي من سوء معاملة من هم علي شاكلتي لي من سوء معاملة
الزبانية



الذين لا يسمعون ولا يريدون الا موتي من الالم والحزن بدون
موت اصلا فانا اصلا ميته اذكريني اذكريني اذكريني.......فانا الشيطان الحزين.....



                                                                                                                                                



                                                                                                                                                    
         



الجزء الثاني (مهما عذبتني)



 



التقطت انفاسي من فرط لهج وانا اكاد اموت من الرعب حين صحوت
علي صوت الحلم الذي مسني به الشيطان ,تغلبت علي خوفي وانا اتذكر بسهولة هذا



الحلم الموجع وكان نظريات علم النفس في صعوبة تذكر الحلم
بالكامل لم توضع وكان الدنيا كلها لم تخلق وفنت قبل حتي ان اوجد وجدت نفسي بداخل
الحلم



نعم لقد حلمت بما سيحدث لقد بدأت امي بالصراخ في وجهي ابوكي
مات وبدأت ابكي غير فاهمه للواقع الذي تنبأ به الشيطان في منامي لقد مات ابي ولم



يترك لي شئ في الدنيا غير بقايا بنت ممسوسة مات ابيها في
ظروف غامضة لقد مات عندما احترق قلبه علي نظرت الي نفسي في المرآه غير مباليه



بما يحدث حولي من احداث تخص الدنيا فقدت الوعي عن الدنيا
ولكن ليس كليا فقد كانت عيني مفتوحه وقدمي تستطيع ان تحملني فوق الارض ولكن



عقد لساني عن الكلام وبدا لي اني ساعيش دنيا جديده ليس لها
مثيل لم يقصها عليكم احد من قبل لقد كنت اري الواقع الحاضر الماضي والمستقبل في



نفس الوقت وكنت في غاية الرعب ولكني لم تصدر عني اهة ابكم
فقد النطق تجمع الكل حولي بين ناكر لما يحدث لي ومنهار من صدمه موت ابي



اكاد لا اعرفهم وربما اعرفهم ولكن لا اتذكر اسمائهم هذا اخي
وهذه اختي وهذه امي وكل هؤلاء لا اذكر اسمائهم ولكن مهلا هناك رجلان واقفان



خلف الجميع انهم ابي وشخص اخر استغربت ملامحة التي بدت لي
شبيهة بالشخص الذي حلمت به بل انه هو وبدا الرعب القاتل ..........



 



لقد كانا يتحدثان انت زوجني بنتك وانا ابقي روحك في الدنيا
في نعيم وراحة وبدا لي الامر علي انه خدعة يخدعني بها هذا المخلوق الناري



المتحكم في زمام امور حياتي فلم تنطلي علي تلك الخدعة فانا
ايماني قوي فالروح من امر الله هذا ما فهمته بالظبط لقد كانت خدعة القصد منها



اثارة مشاعري نحو ابي ودفعي الي استجداء الشيطان لكي يجعلة
يكلمني واكلمة وفجأة نظر الي المخلوق في غضب وكأنة قرأ  افكاري وبدات



الغرفة تختفي والنور يذهب بعيدا ويعم الظلام لاصحو من النوم
لاجد نفسي في نفس يوم الوفاه وتدخل امي علي لقد مات ابوكي , وفي كل مرة



يرتدون زي مختلف وتتكرر المرات ويتكرر اليوم لاصحوا في مرة
لاجد نفسي ابكي بحرقة شديدة علي ما يجري لي واجد ابي بجانبي واقفا



ضممتة بشده وقلت له لقد مسني الشيطان بنصب وعذاب وفجأة نظر
الي في خوف ميتنكرا لا تقولي هذا لا تقولي هذا الكلام ابدا



فبدأت افهم انه ليس ابي وقلت له في خوف مهما عذبتني لن
استجيب لك مهما عذبتني . مهما عذبتني



 



ملك الجان



الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها
اختلف لنري .....



في احدي الليالي الباردة من شتاء يناير شديد البرودة بدان
قصتنا ....



احد السائقين متجه الي سكنه باحدي المناطق النائية
بالمحافظة وحده ولا بنير عتمة ليله الذي لم تطلع له   شمس كما يقال في العامية الدا رجة غير مصابيح
سيارته في طريق وعر غير ممهد بدا احساس غريب بالخوف يتصارع مع شجاعته البدوية التي
لا يشق لها غبار ففرر ان ينهي الامر بتيشغيل الراديو الجديد الذي اشتراه ولم يجربه
حتي تلك اللحظة وبدا الامر للوهله الاولي مرعب فقد تعالي صوت الراديو بدرجة كبيرة
جدا فقام السائق بتخفيض الصوت وبدا يرتاح تلك الراحة التي تسبق المشقة ويهدأ فلبه
هذا الهدوء الذي يسبق العاصفة ....



فقد بدا للخظة ان الامر قد انتهي وانه سيعود الي منزلة
سالما ..



فما ان انتإهي الارسال الاذاعي للراديو حتي بدأ يصدر صوت صفير
عريب ولكنه اعجب السائق فقرر ان يواصل الاستماع غير مبالي بنا سيحدث وفجاه انطفأ
نور المصابيح الخاصة بالسيارة وبدات تتارجح علي الطريق الوعر وكادت ان تنقلب لولا
مرونه السائق في التعامل مع هذه المواقف واوقف السيارة بصعوبة قبل اصابه اوموت
وفجاه رجعت المصابيح لتعمل واخذ السائق نفسا كانه قدصل الي ملاذة الاخير ..



بدأ في ادارة الموتور ولكته لم يدور وبدأ الخوف يتردد في
قلبه تردد الصفير الذي تسمعة اذنه من الراديو الذي عاد وانطفأ بعد ان عمل من تلقاء
نفسة ومما زاد دهشه السائق انه سمع صوت يناديه نعم يناديه من اي مكان لقد كان من
مكان لم يكن يتوقعة انه الراديو يتكلم معه ويفول له اذهب من هنا اذهب من هنا انه
انا ملك الجن اردت ان اعلمك ان ابنك في خطر فاسرع اليه قبل ان يفوت الاوان وبدا
الصوت يتباعد الي ان اختفي وبدا نور مصابيح السيارة في العمل وبدا الموتور عي
الدوران وعندما عاد السائق الي بيته وجد ابنه قد كان نصابا في يده اثر لدغة عقرب
قد داواه منها زوج اخته القاطن معه في نفس المنزل كعادات الفقراء من ابناء الباديه
ان يسكنوا في جماعات ولقد كانت عاده قديمة توارثتها اجيال وثقافات كثيرة ولكن ما
ان عاد حتي بدا ابنه في الصراخ ابي ابي فسال زوج اخته لماذا يصرخ هكذا قال له انه
ما ان لدغة العقرب واغمي عليه حتي بدا في الصراخ ولم يهدا الا بسماع صوت القران
مني ...



 



ليلة شتاء بارده



في احدي ليالي ديسمبر الممطرة 
كان الصمت يعم المكان سمعت صوت اقدام شخص يقترب مني



ازدادت نبضات قلبي واخذت تزداد
كلما اقترب هذا الشخص مني وشعرت ان شيئا ما علي



وشك الحدوث لم اكن ادري ان
الذي ينتظرني هو مصير مجهول طالما انتظرني منذ ان كنت صغيرا



حتي اتي الي من حيث لا اعلم....



في الساعة الرابعة صباحا اخذت
تقترب اصوات المآذن منة كل مكام يحيط بمقابر العائلة معلنه عن



السلام الالهي المتنزل علي
الارض ومعلنه نهايه معاناتي من الم المس الذي استحوذني لاكثر من



ثلاثة ساعات ...



لقد كان الامر رهيب لدرجة لا
يحتملها شخص علي وجه البسيطة
..................................



لقد كان لقاء مع الشيطان



 



 



اخذت الخطا تقترب مني وبدات
اسمع صوت همهمات واصوات غير مفهومة وبعض الاصوت كانت مثل البكاء



ثم ينتهي بضحكة شريرة ثم بكاء
ثم انين وضحكه باكية الي ان ساد الصمت المكان



 



كانت مقبرة العائلة هي سكني
بجانب ابي وامي اللذين بعد رحيلهما ضاقت بي الدنيا وكرهت كل شئ يمت لها



بصله حتي اخوتي هجروني
وتركوني وحدي اذق عذابات القبور حتي وانا حي ولم اكن اعرف نهايه قصتي تلك



الا في هذا اليوم المشؤوم
الذي صحوت فيه لاجد كل ارض المقبرة مليئة بالدماء وباشياء اخري مثل روث الحيوانات
وبعض الصفحات لكتب قديمة
; او كان يبدو عليها ذلك من
لونها وتآكل صفحاتها وهالني كتاب كان



يبدوا محتفظا بجلدتة وتماسك
اوراقة وما هالني منه ليس ذلك ولكن ما افزعني واطار برجي عقلي هو ما وجتة مكتوب
عليه وبالاصح عنوان طويل مكتوب من داخل الكتاب لا يمسة الا المطهرون في استحضار
الارواح العلويون

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق