يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

قصيدة البرده في حب النبي وحكايتها

2019-11-17 10:11:32 منوعات ...






قصيدة البردة أو قصيدة البُرأة أو الكواكب الدريَّة في مدح خير البرية، أحد أشهر القصائد في مدح النبي محمد (صل الله عليه وسلم)، كتبها محمد بن سعيد البوصيري في القرن السابع الهجري الموافق القرن الحادي عشر
الميلادي
 وقد أجمع معظم الباحثين على أن هذه القصيدة من
أفضل وأعجب قصائد
 المديح النبوي إن لم تكن أفضلها، حتى قيل: إنها أشهر قصيدة مدح
في الشعر العربي بين العامة والخاصة

 وقد انتشرت هذه القصيدة انتشارًا واسعًا في
البلاد الإسلامية، يقرأها بعض المسلمون في معظم بلاد الإسلام كل ليلة جمعة.
وأقاموا لها مجالس عرفت بـ
 مجالس البردة الشريفة، أو مجالس الصلاة على النبي. يقول الدكتور زكي مبارك: «البوصيري بهذه البردة هو
الأستاذ الأعظم لجماهير المسلمين، ولقصيدته أثر في تعليمهم الأدب والتاريخ
والأخلاق، فعن البردة تلّقى الناس طوائف من الألفاظ والتعابير غنيت بها لغة
التخاطب،

وعن البردة عرفوا أبوابًا من السيرة النبوية، وعن البردة تلّقوا أبلغ درس
في كرم الشمائل والخلال. وليس من القليل أن تنفذ هذه القصيدة بسحرها الأخاذ إلى
مختلف الأقطار الإسلامية، وأن يكون الحرص على تلاوتها وحفظها من وسائل التقرب إلى
الله والرسول
»



 وعلى الرغم من أن بردة
البوصيري لها هذا التبجيل والمكانة الأدبية، إلا أن علماء
 السلفية عابوا على القصيدة ما يرون أنه غلو في مدح النبي محمد.



 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق