وحول مدافع تشلسي السابق بضربة رأس تمريرة عرضية من ركلة ركنية نفذها نيكولا بيبي إلى الزاوية البعيدة للمرمى ليمنح أرسنال التقدم بعد تسع دقائق من البداية.

واقترب بيبي، صاحب الرقم القياسي في تعاقدات أرسنال، قريبا من مضاعفة النتيجة بتسديدة حادت عن المرمى بينما أرسل بيير-إيمريك أوباميانغ تسديدة أخرى بعيدة المدى ذهبت إلى جوار المرمى في الشوط الأول.

وبدا برنموث حذرا في الشوط الأول ورغم ذلك كان قريبا من معادلة النتيجة عندما مرت ضربة رأس دومينيك سولانكي من ركلة حرة بجوار المرمى.

وارتقى فريق المدرب أوناي إميري للمركز الثالث برصيد 15 نقطة متقدما على ليستر سيتي ومتأخرا بفارق تسع نقاط عن ليفربول المتصدر بعد ثماني مباريات.

وتلقى أرسنال خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات على أرضه بالدوري وقال إيمري إنه تحدث إلى لاعبيه بشأن أهمية السيطرة على المباراة.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب المباراة "قلنا إننا نريد أن نخطو للأمام في هذه المباراة عقب المباريات الثلاث. هيمنا على الشوط الأول وظهرنا بشكل منظم واقتربنا من منطقة جزاء المنافس كثيرا. الشوط الأول كان مثالا جيدا لطريقة أدائنا".

ويحتل بورنموث المركز العاشر برصيد 11 نقطة وانتقد مدربه إيديهاو لاعبيه على أدائهم في الشوط الأول لكنه قال إن الفريق استحق أكثر من الخسارة عقب مجهوده في الشوط الثاني.

وأضاف "كنا سلبيين ولم نفرض أسلوبنا عليهم. لكن ظهرنا بوجه مغاير تماما في الشوط الثاني".