كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

سجينه المدرسه

2019-10-30 02:04:45 قصص و حكايات ...







بحب مدرستي اوي ، عشان يمكن كنت فيها من و انا صغير لحد ثانوي ، و عشان اساتذتي ناس عظيمه و كمان المدرسه نفسها .


المدرسه اصلا كانت قصر امير زمان اتبني سنه ١٩٠٠ تقريبا  ، فا كان جميل اوي بكل معالمه الاثريه و الزخارف العتيقة اللي في السقف و علي الجدران بس للاسف مع الوقت بقي مهجور ، لحد ما تم تحويله لمدرسه ، طبعا قصر كبير كان فيه مناطق ممنوع علينا دخولها ، و كانوا بيقولوا أن الجزء دا متهالك و محتاج ترميم فا دا السبب أن مينفعش حد يدخل هناك ، بس طبعا فضولنا كان بيخلينا نجرب كذه مرة ندخل الاماكن دي و الأمر بينتهي باستدعاء ولي أمر .

علي مدار سنين طفولتي كانت دائما بتحصل حرائق في المنطقه المغلقه عننا دي ، و حرائق غير معروفه المصدر ، و يدخلوا يطفوها و طبعا أولياء الأمور لما يسألوا ، بيكون الرد أن الجزء دا مغلق و أن دا ماس كهربائي ، و الدنيا بتمشي ، و في مرة مش هنساها و انا صغير كانت حصه العاب و فجاه كل المدرسه سمعت صوت صرخه فظيعه لسيده مش عارفين الصوت حتي جاي منين بظبط لانه رج المدرسه كلها و روحنا و احنا مش فاهمين اي حاجه ، و تاني يوم من الكلام المنتشر أن واحده من المدرسين وقعت مش اكتر و طبعا دا سبب مش كافي يقنع حتي طفل صغير في سني . بس كانت بتمر الايام ، و بنكبر بس لزم اول ما نعدي من قدام الطرقه المقفوله اللي بطلع علي الجزء الممنوع ، لزم نحس بخوف و رعشه غير مفهومه . لما دخلنا انا و اصحابي المرحله الثانويه ، الفضول و حب الاستكشاف زاد عندنا ، فا فكرنا اننا لزم نستجوب عم عاطف ( حارس المدرسه) ، لأننا سألنا كل الناس و الاستاذه كله كان بيقول أن المكان محتاج ترميم ؛


عم عاطف دا حكايه لوحده لانه من اوائل الناس اللي كانت ساكنه المنطقه كا حارس عقار من زمان قبل ما يبقي حارس المدرسه  ، قعدنا معاه و حاولنا نوقعه في الكلام و هو زي ما يكون ما صدق يحكي ، قالنا أن أبوه كان عايش في المنطقه دي من زمان و عارف قصه القصر اللي تناقلها الخدم وقتها و الناس كلها عرفتها و حكهاله . القصر دا كان بتاع حد كبير مسك مناصب مهمه في وقته ، و كان عنده بنت جميله ، كل الرجال ذو الشأن و الامراء كانوا بيعملوا المستحيل عشان توافق تتجوز حد فيهم ، لحد ما في يوم رفضت امير مغربي ، غروره خلاه يتملي حقد و يقرر أنه يأذيها ، و بالفعل جاب افضل ناس في ممارسه السحر ، وبعت رساله لابوها أن اي واحده تتمرد علي الامير لزم تدوق مر فعلتها. الدنيا اتقلبت في القصر و جاب ابوها شيوخ لانه عارف ان الأمير المغربي بيلجأ للسحر ، و عمل كل التحصينات اللازمه في وجه نظره ، بس للاسف مكنتش كفايه قدام قوه السحر السفلي.

عدت فترة و البنت كويسه محصلش حاجه فا ابوها قال دا اكيد كان مجرد تهديد ، بس بعد ١٣ يوم بظبط ، صحيوا من النوم علي صوت صريخها و هي واقفه قدام المرايا و هتولع في نفسها بعد ما غرقت نفسها بكل ازايز الخمرة بتاعه والدها . لحقوها و جابولها طبيب و شيخ و كله قال انها كويسه ، بعد ٣ ايام اتكررت نفس القصه و لحقوها ، لحد ما في يوم نجحت في أنها تولع في نفسها فعلا و كل الناس نايمه و فضلت تجري و تصرخ في القصر و النار بتمسك في اي حاجه هي تعدي عليها و ابوها صحي جري عليها لقاها في وشه مولعه جري حضنها ظنا منه أنه هيطفيها ، بس النار مسكت فيه هو كمان و ماتوا اليوم دا ، و امها انتحرت بعد الحادثه البشعه دي بشهر واحد مقدرتش تتحمل . كمل عم عاطف و قالنا،  بس و من ساعتها و لسه لحد دلوقتي النار بتولع في الركن المقفول دا و محدش يعرف ليه ولا ازاي  ، و كمان العمائر اللي بتطل علي المدرسه بيقولوا انهم بيشوفوا خيال بنت في المكان بليل، بس ابويا قالي أن روح الست اللي ولعت في نفسها دي مش مرتاحه و أن اللي بيموت بالطريقه دي روحه بتفضل في المكان ، بس متصدقوش اي حاجه بقولها دي حكاوي خدم كلها جايز مش صح.

عدت الايام و اتخرجنا من ثانوي ، و كنا بنروح المدرسه نسلم علي أساتذتنا و صحابنا الأصغر مننا ، بس احنا كان عندنا هدف تاني ، كنا مخططين اننا لزم نيجي المدرسه بليل و ندخل القسم اللي طول عمرنا مش عارفين ندخله ، و نشوف اي دليل و نشبع فضولنا ، خصا اننا عملنا بحث كبير عن القصر و عرفنا قصته و طلع كلام عم عاطف صح .

و جه اليوم الموعود ، اللي قررنا ننط علي القصر بليل ، كنا اربعه ، طبعا خايفين ، بس دي مدرستنا اللي عشنا فيها عمرنا هنخاف من ايه .


نطينا من علي السور من حته واطيه سهله ، و دخلنا المدرسه ، اللي بالمناسبه مرعبه جدا بليل ، و دخلنا القسم المهجور ، كسرنا القفل اللي علي الطرقه و دخلنا ، مكان لا يقل جمالا عن باقي القصر ، المكان دا كان اوض نوم السلطان و بنته و حاشيته ، فا كان الاهتمام بيه أزيد ، من اول ما دخلنا حسينا برعشه ، قعدنا نتفرج و نهزر أن مفيش حاجه اهو ، و حسام صحبي قعد يقول أنا عايز اشوف البنت اللي كان بيجيلها أمراء و ترفضهم دي ، قبل ما ينهي جملته كان خيالها معدي من قدامنا ، عم الصمت المكان و فضلنا نتقدم و ندخل الاوض نتفرج علي جمالها ، ودخلنا اوضه البنت و شفنا لوحه ليها بالحجم الطبيعي فعلا كانت جميله ، فضلنا متنحين للصورة ، لحد ما ملامح الصورة ابتدت تتغير و نيران صغيرة ابتدت تتكون من لا شيئ في كل حاجه حوالينا ، قعدنا نصرخ و ملحقناش نوصل للباب كان اتقفل علينا ، رعب و صدمه حاسين بيه و بنتشاهد ، لحد ما كل دا فجاه خلص و لقينا ان محصلش حاجه كانت تهيؤات ، لسه بناخد نفسنا ، سمعت صرختها ، انا فاكرها من ساعه أول مرة سمعتها في ابتدائي ، هي نفس الصوت ، صرخه بالم ، صرخه حد بيتحرق حي . كلنا نشف دمنا و جرينا علي الباب ، و سمعنا صوتها عالي مع الصريخ بتقول محدش يقرب من مكاني ، و ابتدت النار تتوجد من لا شيئ ورانا بتطردنا من المكان ، طبعا خرجنا من القصر بسرعه البرق و فضلنا اسبوع محدش يعرف حاجه عن التاني و محدش بينزل كليته .

بس انا قررت ان اكيد فيه حل و لزم ادور عليه ، انا مرتبط بالمكان دا جدا و لزم اتصرف ، عملت بحث لحد ما توصلت اني لزم اجيب حاجه بتاعه البنت دي خاصه بيها ، و تتحفظ بطريقه معينه في مكان مقدس ، تاني يوم رحت لشيخ المسجد ،و معروف عنه أنه بيعالج السحر و الكلام دا و سألته و حكيتله القصه اللي هو عارفها و حكيتله القصه اللي حصلت معانا ، و البحث اللي عملته ، فا الشيخ كان مرحب جدا بالفكرة و قالي هي فيها خطر عليك عشان هي مش هتسيبك تلمس حاجتها ، بس لو عرفت ساعتها هتبقي مشكله القصر دا اتحلت للابد .


كلمت اصحابي و طلبت نتقابل ، و قولتلهم علي اللي حصل بيني و بين الشيخ ، و اني لما دورت في صورها لقيت أن في كل الصور لابسه مشبك شعر معين ، فا اكيد هي مرتبطه بدا هندور عليه، و علي غير المتوقع أنهم وافقوا ! قررنا اليوم و دخلنا القصر بنفس الطريقه ، بس المرة دي اول ما دخلنا القسم المهجور ، مسمعناش صرختها ، سمعنا ضحكتها بس ضحكه مريبه مرعبه فيها تحدي لينا ، زي ما تكون عايزة تقول انتوا متعلمتوش !! دخلنا علي اوضتها ، و الباب اترزع ورانا ، فضلنا ندور بالكشف من غير ما نلمس حاجه ، و لقيت صندوق علي التسريحه ، قلت ممكن نلاقي هنا . كنا لازقين في بعض في ضهر بعض ، اول ما قربت من الصندوق ، اتفتح لوحده و طلعت منه موسيقي و بلارينا بتلف، جيت المسه تاني عشان افتح إدراجه ، قاطعتني صرختها اللى رجت المكان ، بس صممت اكمل فتحت درج صغير في صندوق الموسيقي دا و لقيت خاتم و سلسله و مشبك الشعر اللي بدور عليه ، اول ما اخدته ، النار ولعت في كل حاجه تاني ، و صوت صرختها بيرج القصر حرفيا و كان بيقع النجف و طوب علي راسنا و احنا بنجري ، بس الطرقه كانت بتطول بينا ، و فجأه سمعنا صوت حد مننا صوته بيبعد حاجه سحبته ، و احنا مش شايفين حاجه لان الكشاف وقع من ايدي و احنا بنجري ، و عاملين بنحاول نجري بس بنجري في مكاننا لأن الطرقه عماله تطول علينا ،و خرجنا باعجوبه ، بس خرجنا اتنين بس ، فيه اتنين جوه مش عارفين اختفوا مننا ازاي ، عادا اللي سمعنا صوته و هو بيتسحب ، الشيخ كان مستنينا في مكان قريب و مجهز هو هيعمل ايه عشان يحتوي الشر دا ، فا اديت مشبك الشعر لصاحبي و قولتله يروح يديه للشيخ بسرعه و انا هنقذ الاتنين اللي جوه . دخلت القصر تاني ، و سامع صوت ضحكتها ، و النار و الانهيارات في كل حته ، فضلت انده علي صحابي و يردوا عليا بس مش شايفين بعض و صوت ضحكتها المستفز الخبيث بيرج المكان ، قولتلها انا مش خايف منك ، و مش هسيبك تاخدي صحابي ، انا عرفت هدمرك ازاي . حصلتلي هلاوس كتير مش قادر اميز الحقيقه من الهلوسه ، شفت النار بتمسك فيا ، بس اول ما امد ايدي عشان تكفي نفسي ملاقيش حاجه ، شفت صاحبي بيتشنق ، اجري عليه و افكه و بعدين الاقي أنه مكنش فيه حد ، مبقتش عارف انا صاحي ولا ميت ولا بهلوس ولا حقيقي ، اخر حاجه شفت صاحبي مرمي و النار هتمسك فيه ، جريت شديته و طلع هو فعلا مش هلوسه ، و طبع هو كمان عنده هلوسه لانه اول ما فاق ضربني عشان فاكرني مش حقيقي . عدي وقت مش عارف اد ايه ، بحد ما فجأه سمعنا صوت صريخها بس متواصل ، و لقيت صاحبي التاني اترمي قدامنا فجأه و كل حاجه ابتدت تهدي و النار راحت و بعد وقت قصير الفجر أذن و احنا في طريقنا خارجين من المدرسه . المدرسه اللي عيشنا فيها طول عمرنا جنب البنت الشريرة دي و احنا مش عارفين . خرجنا لقينا صاحبنا بره و معاه الشيخ ، و بيقولنا كله تمام و هي دلوقتي روحها اتحررت و مفيش حرائق هتحصل تاني في القصر . بعد فترة المدرسه فعلا لما لقيت أن مبقاش فيه حرائق فتحت الجزء دا و بعتوا الآثار اللي فيه للمتحف و تم ضم القسم لباقي اقسام المدرسه.

*الصورة لنسرين الخطيب في قصر سعيد حليم باشا #حبه_رعب #ندي_الشناوي
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق