يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

لماذا نحتفل باليوم الوطني للمرأة الفلسطينة ؟

2019-10-22 10:35:09 منوعات ...






عندما انهار الاتحاد السوفيتي
امتلأت علب الليل بنساء جئن من هناك ليرقصن على أشلاء الوطن وعندما سقطت ألمانيا
سقطت معظم النساء في أحضان المحتل إلا المرأة الفلسطينية لم تقدم نفسها إلا شهيدة،
إلا أنتِ يا غصن الزيتون يا نبع الطهرُ والشرف ، إلا أنتِ أيتها الفلسطينية من
قاومتِ وكنتِ عنوان البطولة وأخت الرجال لذلك يحق لكل امرأة فلسطينية أن تفتخر
بالاحتفال في اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية الذي يصادف 26 أكتوبر من كل عام فما
قصة هذا اليوم ؟

 هذا التاريخ له دلالات قيمة وعريقة بمسيرة
المرأة   الفلسطينية وكفاحها لأن هذا اليوم
الذي عُقد به أول مؤتمر نسائي فلسطيني في مدينة القدس بتاريخ 26 تشرين أول/أكتوبر
1929م، وسط مشاركة فاعلة وبحضور أكثر من 300 سيدة، والذي خرج بمجموعة من القرارات
القوية، التي عبرت بصدق عما كان شعب فلسطين يتطلع إليه ويطلبه آنذاك. خاصةً في ظل
الأجواء السياسية الوطنية التي كانت سائدة ، مع وجود الاحتلال البريطاني، الأمر
الذي جعل النساء تنشط سياسياً بهدف مساعدة الرجل الفلسطيني في ميادين النضال، ومن
هنا لم يُعد دورها مقصوراً على الجوانب الاجتماعية، بل تعداها لمراحل وطنية
نضالية.

فانعقاد هذا المؤتمر تزامن مع حراك
نسوي فعال على الأرض، إذ آزرت النساء الفلسطينيات الرجال في العمل الوطني النضالي،
وشاركن في المظاهرات وتقديم المساعدات وجمع الأموال للمجاهدين وقام بعضهن بنشاط
سياسي في الخارج، يؤكد على الدور الذي حظيت به المرأة الفلسطينية منذ البداية.

ومنذ ذلك الحين والمرأة الفلسطينية
تمارس دورها النضالي عبر المراحل المختلفة  بدأً من الانتداب البريطاني ومروراً بالغزو
الصهيوني وحرب 48 و 67، والانتفاضات الفلسطينية وحتى يومنا هذا ما زالت المرأة
الفلسطينية تقدم أبناءها شهداء وجرحى وأسرى فداءً  للوطن ولم تتوقف يومًا عن العطاء .

الجدير بالذكر أن الحكومة المتمثلة
بسيادة الرئيس محمود عباس ومجلس الوزراء الفلسطيني اعتمدت  في جلستها رقم (13) والمنعقدة بتاريخ 17 تموز
2019، يوم السادس والعشرين تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام يومأً وطنياً للمرأة
الفلسطينية، وجاء القرار بناءً على أوراق ومسوغات مقدمة من وزيرة المرأة . آمال
حمد، التي وضحت فيها المبررات والأسباب التي دعتها الى تقديم الفكرة  اعتماد هذا اليوم يومًا وطنيًا للمرأة
الفلسطينية .











و الهدف من اعتماد يوم وطني للمرأة
الفلسطينية أن يكون تقديراً لنضالها وصمودها جيلاً بعد جيل؛  وتقديراً للإسهامات الحيوية التي قدمتها في
الوطن والشتات بالحفاظ على تماسك المجتمع الفلسطيني من خلال تصديها لكافة محاولات
تذويب الهوية وتدمير بنية المجتمع.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق