يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

صفقات الزمالك القادمه في الميركاتو الشتوي

2019-01-18 21:11:44 رياضة ...








بطبيعة الحال تتردد
اصداء هنا وهناك حول الميركاتو الشتوي وربما تزداد باقتراب يناير من نهايته ؛ وهذا



هو حال المستديرة ، هناك من يرحل وهناك من يحل وتدور عجله الحياه : ويبقي الزمالك
..



ولكن هناك لبعض



اللاعبين حسابات اخري : هناك من يفقد الأمل وهناك من ينبطح للانتقاد وهناك من يغتر
بعد الاطراء !!



وهناك ايضا من
يحارب ...





أكم من مباريات
كانت مفترق طرق شهدت ميلاد نجوم جديده ؟!



أكم من لامع في



هذا المجال ولد من رحم معاناة مباراة تعد عنقيه؟!



أكم من شخص كان
خارج الحسابات اصبح حجرا للزاويه في مناسبه كبيره او اخري ..



_ المجد يسطر لأجل
هؤلاء الذين ولدوا ليكونوا ابطالا ؛ ولدوا ليحملوا فوق الأعناق ؛ ولدوا ليغيروا خارطة
اللعبه ..



هؤلاء لم يرتضوا
بما قسمته لهم دنياهم ووثقوا في انفسهم؛ وجعلوا الاخرين يثقون بهم ؛ هؤلاء من لم يقنعوا
بعد بمجد قد وصلوا إليه او اغتروا فيه ؛ ولكن كل يوم يعيشون وكأنهم يولدون لأجل تحد
جديد ..



هناك من تم الصفير
ضده استهجانا؛ وهناك من وصمه المحللين بالصغر او ربما بالتلاشي !!



هذا وهذا لم يصتنت
أو ينحني ولم ينتظر ليحلق بركاب المجد ؛ بل كسر ابوابه تكسيرا : حطم كل المعوقات بالعرق
والدموع والجهد والالتزام والايثار..



تتجلي عظمة الجيل
الحالي من لاعبي الزمالك: بأن نجومه ولدوا من رحم المعاناه ؛ ولكن وضعوا مصلحة الزمالك
نصب اعينهم والتهموا الفرص السانحه التهاما:



_ انظر إلي جنش
: ذلك الحارس القادم من الدرجه الادني يجلس بديلا لحارس الزمالك الاسطوري ؛ ويليه بديلا
لحارس مصر الدولي المتعدد الأخطاء ؛ وفي كل مره يأخذ الفرصه يثبت جداره وفي محافل شائكه
تغير من مسار بطولات ..



وفي كل مره يعود
إلي الدكه بديلا ولن يزمجر او يغتر ؛ وفي كل مره ننساه لأجل دعم زميله المهزوز !!



الي انت اتته
الفرصه من حيث لا يدري ولا ندري ؛ في ظل اعتراض الجميع علي رحيل الاساسي ؛ ولكن اتي
ليكون نجما وحيدا متلالا وخير عوض واعظم ؛ بل ويسلب منه ايضا مكانتة الدوليه وعن جداره
👏



_ انظر اللي طارق
حامد ؛ الذي جلس بديلا لموسم كاملا مع أحد أعظم مدربي الزمالك في العقد الأخير ؛ ربما
كان بديلا لافراد غير مؤهله لرفع لواء الزمالك علي صدورها ؛ في كل مره كان يصنع الفارق
حينما يشارك !!



حورب كثيرا وكثيرا
باستفزازات داخل الملعب ؛ ونقد يحطم العظام من الإعلام الاحمر حول عدم احقيته بالمشاركه
دوليا ؛ وأنه لاعب يتسم بالعنف وسيكلف المنتخب طردا مجانيا!!



الا ان اصبح من
اللاعب البديل الي الاعب الذي لا بديل له : بفارق بسنين ضوئيه عن اقرب منافسيه داخل
الفريق او المنتخب ؛ اثبت بالجهد بانه علي احقيه اكثر من خوابير صنعتها الإعلام تتغني
بعدد بطولاتها ؛ ولكن حينما شاركوا مع المنتخب جلبوا العار لسيد أبطال افريقيا بسداسيه
من غانا ؛ ولا ننسي لقطة السجود الشهيره بعد هدف البرتغال الثاني
👌



_ انظر ايضا الي
اوباما او عبد الله جمعه : هذا وذاك من أبطال الفريق الذان يلعبا في غير أماكنهم ؛
الذين أتيا من البعيد ليلعبا في مراكز يعاني منها الفريق والمنتخب لسنوات !!



فبعد رحيل عبد
الشافي منذ سنوات ؛ ومحمد ابراهيم امام صنداونز لم يشغل هذه المراكز الا الفتات ؛ وعلي
المستوي المحلي لم يكن هناك البديل الكفء الذي يشغل تلك الثغرات ..



ولكنهما أتيا
من البعيد وفي غير مراكزهم ؛ بعد انا كانا قاب قوسين او ادني من الرحيل في هدوء دون
أن يشعر بهما أحدا ؛ فضلا صناعة المستحيل ليغيرا الواقع ؛ فعلا وآمنا بما لا يؤمن به
احد ؛ واصبحا جديرين لتمثيل الفريق رغم عجز هذين المركزين علي مستوي الدوري عموما من
المحليين
💪



وآخرون مثل علاء
وكهربا ومصطفي يغيرون المسار ؛ وكذلك النكهه الدوليه الموندياليه التي تحافظ علي ثبات
مستوي الفريق المكونه من النقاز وساسي ؛ وغيرهم وغيرهم ..



هذا هو سر إيماننا
بالجيل الحالي



ثق في نفسك حتي
وان احبطك الجميع ؛ انت قادر علي صناعة المعجزات
👌


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق