يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

قصيدة انهيار وبناء عن الوطن لحظة اتمام الالفية الثانية

2019-01-17 20:49:07 منوعات ...








قصيدة انهيار وبناء عن الوطن لحظة اتمام الالفية الثانية

9 - انهيار وبناءمصرى
ولوجه ملامح قمحية
تتدلى من خلف سماره
متكئ
على سور تراس خشبى
متهدل اشبه بالوجدان
ف محيط من ليل اسود
سجل فيه القمر غياب
ينظر
للبحر الغدار بكلتا عينيه
منتظرا للمجهول القادم
فيجيب البحر بلفحات
من برد قارس ورياح
فيدق القلب بخفقات
تحملها الرهبة والامل
فى نور قادم او نار
عن كل سؤال مطروح
عن مستقبل طفل مجروح
ذا الطفل النائم فى الاحلام
فى زمن كله تجهم للانسان
هل يأتى الصبح بمعنى يصلح ما فى الوجدان ؟
يسأله هل من صبح يأتى يحمل طيفا م الانسان ؟
هل يصبح معنى لكيانى ؟هل ؟هل؟هل؟
الالاف الاسئلة تتصارع
فى العقل المصرى الضائع
تتسرب دقات الساعة المختفية
خلف ستار
لتدق الدقة المنتظرة
معربة كل الاعراب
عن قرن عن ألف م السنوات
قد أصبح ماض
فليسمع للبحر الهائج امواجه
ليجيب البحر بنذر الشئوم
بصوت الوطواط
فالبحر تقارب شطاه
فانفض المارد بالماء
ليحطم بيت المسكين
ويساوى أنف المصرى
مع أدنى منسوب للماء
وتضيع الأسئلة الكبرى
ويعم الصمت للحظات
لكن يقطع صمت الأموات
صوتا خاشع لأذان
فجرا يأتى بحياه
يتهاوى الليل بضوء الشمس المختال
ويزيد صفاء البحر بلون الزرقه اللبنى الممتاز
ويغنى الطير
بنغمة تسبيح للرحمان
وليبنى طفلا مصريا
ع الرمل
مسجد مصنع وكتاب
ليردد صوت الرحمان
بالحب تبنى الأوطان
بالحب تبنى الأوطان

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق