يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

لماذا يجب عليك الجلوس معتدلا؟

2018-09-03 17:11:37 صحة ...






لماذا يجب عليك الجلوس معتدلا؟

اجلس معتدلًا! قد يجعلك هذا الأمر الشائع تسمع لأول مرة عن وضعية الجسم، الطريقة التي من خلالها تتحكم أو تُحكم السيطرة على طريقة جلوسك أو وقوفك أو حركتك. لا تُعبر وضعية جسمك عن منظرك. كيف لتحكمك في وضعية جسدك قد ينقلب عليك بالأذى والضرر مدى حياتك.


يقول الطبيب جورج سالم الباحث في الباحث في المعاهد الوطنية للصحة الممولة في جامعة جنوب كاليفورنيا والذي يدرس كيف للحركة أن تؤثر على صحتك «وضعية جسمك لا تتعلق فقط حول كيفية جلوسك معتدلا، ولكن تتعلق بكيف تتحرك وتتعامل مع الحياة اليومية «. كيفية التحكم في جسمك عندما تكون في وضع السكون—مثل الجلوس أو الوقوف أو النوم - تسمى بوضعية الجسم الثابتة. وضعية الجسم المتحركة تعنى كيفية تحكمك في جسمك أثناء الحركة، مثل المشي أو الانحناء لتلقط شيئًا. يقول سالم «من المهم مراعاة المكونات الثابتة والديناميكية لوضعية الجسم».

وضعية جسمك بعدة عوامل منها: عمرك، موقفك الحالي، خياراتك اليومية. تتأثر على سبيل المثال، قد يضطر الأطفال إلى التكيف لحمل حقائب الظهر الثقيلة إلى المدرسة. تتحرك السيدات الحوامل بشكل مختلف لاستيعاب نمو الأطفال. تشمل وضعية جسمك الجهاز العضلي الهيكلي. هذا يتضمن عظامك، عضلاتك، مفاصلك، والأنسجة الأخرى التي تربط أجزاء الجسم معًا. وهو ما يوفر الشكل، الدعم، الثبات، الحركة لجسمك. من الممكن أن كيفية تحكمك في جسمك تعمل على تعديل أو الإخلال بالجهاز العضلي الهيكلي. على مدار حياتك، يجب أن يتكيف هذا النظام على طبيعة العمل الذي تقوم به، هواياتك التي تستمع بها، كيفية استخدامك للأجهزة الإلكترونية، الإصابات التي تعرض لها سابقًا، وحتى نوع الأحذية التي ترتديها.

قد تعتقد أن الجلوس مع أكتاف متدنية أو ظهر منحنى بدلًا من ركبتيك لن يؤذيك أحيانا. ولكن تغيرات بسيطة في كيفية تحكمك في جسدك وحركتك من الممكن أن تزيد الضرر على مدى العمر. سنوات من التحدب في عمودك الفقري يجعله أكثر هشاشًة وعُرضة للإصابات. يسبب تحكمك في جسمك وحركاتك بطريقة غير صحية إلى ألام في الرقبة، والكتف، والظهر. في كل 3 شهور، يعاني حوالي واحد من كل أربعة أشخاص بالغين في الولايات المتحدة من يوم واحد من الأقل من ألام الظهر. وضعيات غير مناسبة لجسمك من الممكن أن تقلل من مرونتك، ومدى تحرك المفاصل، وتوازنك. يمكن أن تؤثر على قدرتك على فعل الأشياء بنفسك وزيادة خطر التعرض للسقوط. من الممكن أن تعمل وضعيات الجسم المتدنية على صعوبة هضم الطعام والتنفس بشكل مريح.

تشير بعض البحوث إلى وجود صلة بين وضعيات الجسم والصحة النفسية. يقول الطبيب المعالج كريز زامبيري «قد يظهر الشخص المصاب بالكآبة أكثر انغلاقًا على نفسه، ومنحنى، ويميل إلى النظر للأسفل». «عندما يشعر الناس بالقلق قد يرفعوا أكتافهم». يستكشف العلماء الآن الروابط بين وضعية الجسم وكيفية تفكيرنا ومعالجتنا للمعلومات في المخ. تتغير أجسامنا مع تقدمنا في العمر. هذه التغيرات الطبيعية. هذه التغيرات الطبيعية مهمة بصفة خاصة لكبار السن للحفاظ على وضعية جسم جيدة، قوة، مرونة، وتوازن. يقول سالم «كبار السن يميلون لاتخاذ وضعية جسم محدبة تدريجيا». عندما يستمر الكتفين في التقدم للأمام بمرور الزمن، فإنهما يخلقان حملًا مفرطًا على مفاصل الكتفين. يؤدى ذلك إلى إصابة وتحد من استقلالية وحرية كبار السن. وضعية جسم محدبة جدًا، أو فرط في التحدب، تصيب ما يصل إلى ثلثي كبار النساء ونصف الرجال الكبار.

وترتبط هذه الوضعية بألم في الظهر، ضعف، ومشاكل تنفس. وتحد أيضا من الأنشطة اليومية للشخص كتمشيط شعرك وارتداء الملابس من نفسك. يدرس سالم وغيره من الباحثين الفوائد الصحية المحتملة لليوغا، خاصة لكبار السن. اليوغا هي تمرين للجسم والعقل والتي تجمع عادًة بين وضعيات الجسم، تمارن التنفس، والتأمل أو الاسترخاء. في إحدى الدراسات، أظهر كبار السن تحسنًا ملحوظًا وأكتاف أقل استدارًة بعد ستة أشهر من ممارسة اليوجا. يقول سالم «المزيد من الناس يشاركون في اليوجا». «نحن نستخدم أدوات مبتكرة كمُحلل السرعة المُزود بكاميرات وبرامج عالية السرعة التي تقيس السرعة لفهم كيف تؤثر اليوغا على أجسامنا وكيفية استهدافها للعمليات البيولوجية داخل أجسامنا». في النهاية، يقول سالم إن هذه النتائج ستساعد المعالجين ومدربي اليوغا على تصميم خطة أو برامج آمنة وفعالة لكبار السن. كما يخطط الفريق أيضا لدراسة الفئات العمرية الأخرى والأشخاص ذوي الإعاقة. لم يفت الأوان ولم يكن مبكرا في الحياة على أن تعمل على تحسين وضعية جسدك وحركتك. يقول زامبير «إحدى الطرق لتحسين وضعيتك هي أن تكون على علم بها في المقام الأول». «من المهام إلقاء نظرة ومعرفة وضعية جسمك قبل أن تصبح مشكلة». «يمكن أن تساعدك اليوجا وتاي تشي والرياضات والتمارين الأخرى على التي ساعدك على التركيز الكامل للذهن ووعى جسد على شعورك بما هو خطأ في وضعية جسدك». «إنها تساعدك أيضًا على ربط وضعك الجسدي بحالتك العاطفية، وتقديم الفوائد في المجالين». التمارين الرياضية ليست هي الطريقة الوحيدة لتحسين وضعية جسمك. يقول سالم «كن مدركًا بوضعك الجسدي وكيف تسير». «فكر في رفع رأسك، وسحب كتفيك إلى الخلف، وشد عضلات البطن في مواقف الحياة اليومية الحياة اليومية» كن حذرا من وضعيات الجسم المتكررة، مثل رفع الأشياء الثقيلة بانتظام، والبقاء في نفس الموقف أو الوضع الجسدي لفترة طويلة مثل الجلوس على الكمبيوتر طوال اليوم في العمل.

يقول الطبيب المعالج جيسي ماتسوبارا «إذا كنت تقضى فترات طويلة أمام الحاسب فعليك التأكد من أنك تجلس بطريقة صحيحة». «من المهم أن تناسبك محطة عملك بشكل كبير. يجب عليك أحيانًا أيضًا التبديل بين مواضع جلوسك، أخذ جولات مشى قصيرة حول مكتبك، تمتد عضلاتك بين الحين والآخر للمساعدة في تخفيف الشد العضلي». أساس الوضعية الجيدة للجسم هو وجود جسم يمكنه دعم هذه الوضعية. وهذا يعني وجود عضلات قوية في البطن والظهر، والمرونة، وجسم متوازن طوال حياتك. طريقة أخرى لتحسين وضعية جسدك وهي بفقدان الوزن، خاصة في حول المعدة أكثر من 2 من أصل 3 أمريكيين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. الوزن الزائد يضعف عضلات البطن، ويسبب مشاكل في الحوض والعمود الفقري، ويؤدى إلى آلام أسفل الظهر. يوضح سالم «من السهل تطوير أنماط الحركة دون المستوى الأمثل بعد الإصابة أو سنوات من الألم». «ولكن يمكن أن يتعلم الناس توزيع وزنهم بالتساوي وموازنة أجسادهم مرة أخرى». من المهم التعامل مع طبيب للعثور على أنواع الأنشطة البدنية التي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على صحتك وحركتك. تحدث إلى مقدمي الرعاية الصحية إذا شعرت بالألم أو أصيبت بجراح أو أجريت لها عملية جراحية. يمكن أن يقدم لك تعليقات حول كيفية تحركك ومساعدتك على تجنب أنماط الحركة غير الصحية والعمل معًا لإنشاء خطة مناسبة لك.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق