كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

الرسالة الضائعة ! مجموعة قصصية ( الجزء السادس والأخير )

2018-09-01 17:25:20 قصص و حكايات ...








الجزء السادس ( الأخير )



النهاية



       توصل حسن إلى الحقيقة الغائبة عنه ، عرف أن غادة ليست
طالبة عنده فقط وأن علاقة الحب التى أقامتها غادة  بينهم أصبحت الآن غير مشروعة ، عرف أن الآن لديه
أسرة جديدة ولا يعرف بها أحد غير والده الذى أسرت أساريره بلقائه بولده وغادة  أخته .



 لم
يبقي سوي يوم واحد على نهاية الإختبارات ، أصبحت غادة لا تريد أن تقابل أى أحد من
أصدقائها فقد كرهت الجميع وخاصة الشباب ، تمنت حينها أن يموت كل الشباب فجميعهم
خائنون ، جميعهم كاذبون ليس منهم أحد يُقدر معنى الحب ، رسمت نهاية لكل من تعرفهم
من الشباب نهاية حسن ، وتتفنن فى نهاية وائل ، وتصنع فى خيالها نهاية أحمد ، أصرت
فى نفسها أنها بعد إنتهاء إمتحان الغد أنها ستعود إلى المنزل ولن ترى أى أحد منهم
و تتحدث معه حتى ولو نادى عليها من سيكون فلن تتحدث مع أحد ، افاقت سريعاً من
غفلتها ومكثت على كتابها حتى تستعد لإختبار الغد .



فى اليوم التالى بعدما انهت الإختبارات ، ورغم قرارها
الأخير الذى طبقته على البعض ولن تستطع تطبيقه على واحد فقط وهو حسن ، فعلمت من
شدة ذكائها بأنه معيد فى الجامعة ولابد يوماً أن تحتاج إليه من أجل دراسة أو من
أجل إستشارة أو عرض عليه بعض مشاريعها ، أخذت تبحث عنه هنا وهناك ولكن دون أن
تراه  أخرجت هاتفها حتى تتصل به ولكن
كرامتها أعلنت رفضها لتلك المكالمة وأصبح هناك حرب دائرة بين قلبها الذى يريد أن
لا يحادثه وعقلها الذى رأى أنه ولابد أن تكون العلاقة بينهم حسنة وشريفة حتى إذا
أرادته وجدته ، إنتصر قلبها فى تلك الحرب القائمة وعادت إلى منزلها .



   من يكون ذلك
الخائن الذى يعرف منزلى ؟ ، وكيف عرف موعد وصولى إلى المنزل ؟ ، ولماذا هذا اليوم
وهو أخر أيام الإختبارات ؟ ، وكيف عرف بعلاقاتى مع من ذكرهم ؟ أم هو مجرد تخمين ؟،
هل من الممكن أن يكون هناك من يراقبنى ، لا أظن ذلك ، ولماذا لم يحدثنى بتلك
الكلمات بصورة مباشرة وجهاً إلى وجه ؟ ، لو يخشي المواجهة لماذا لم يحدثنى عبر
الهاتف ؟ لماذا يعكر عليا تلك الأيام أكثر وأكثر ؟  ، كل تلك الأسئلة سألتها غادة فى نفسها ، أصبحت
حائرة ذات قلب مشتت ، وفى تلك اللحظة إنتبهت لرسالة قادمة إلى هاتفها ، سرعان ما
قراءت تلك الرسالة المرسلة من هاتف مجهول :



 " إذا
وصلكِ جوابى وأردتى أن تعرفى الحقيقة وحقيقة تغيرى معك فقابلينى فى معرض لوحاتك
بعد ساعة من الآن  ............ الخائن  " .



حاولت الاتصال بذلك الرقم ولكنها وجدته مغلق ، إستعدت
للذهاب إلى المعرض لم تستطيع الصبر ، حينها سمعت صوت خروج أحدهم وغلق الباب ورائه
، ألقت نظرة فى الخارج وعلمت أن أباها قد خرج وهذا غير معتاد عليه ، بعد ربع ساعة كانت
فى طريقها إلى المعرض ، وما إن وصلت حتى رأت من يتمعن النظر فى لوحاتها .



 غادة : أ. حسن ؟



حسن : كنت عارف أنك هتيجى بدرى علشان تعرفى مين الخائن
دا ؟



غادة : إنت يا أستاذ حسن الخائن ؟



حسن : حسن من غير أستاذ ، لو كنت كتبت حسن مكنتيش هتيجى
ومكنتيش هتحبي تتكلمى وتعرفى الحقيقة وأنا أصريت تكون المقابلة هنا فى أكتر مكان
بتحبيه .



غادة : خير ؟



حسن : تعملى ايه لو ظهرك أخ بعد 21 سنة ؟



غادة : نعم أنت جيت هنا وجيبتنى علشان تسألنى السؤال دا
؟



حسن : غادة محمود حسن وأنا حسن محمود حسن .



غادة : تقصد ايه ؟ ، تشابه أسماء عادى .



حسن : مكنتش أعرف أن ليا أخت وفقدت الأمل لحد ما لاحظت
تشابه الأسماء بينا وبعدها إفتكرت حكاية غيرت مجريات الأمور ؟



غادة : حكاية إيه أنا مش فاهمة حاجة ؟



حسن : اللى عايزك تفهميه الأول إن أنا مش خاين .



غادة : بقولك حكاية إيه ؟



حسن مشاوراً على والده  : الحكاية هيحكهالك بابا .



غادة مندهشة : بابا .



                              تمت بحمد الله ..



 



 



الرجاء تقييم القصة وإبداء أى ملاحظات من خلال التواصل
عبر الفيس بوك أو الايميل وانتظروا المزيد



عزيزى القارى  لقراءة الجزء الأول



https://www.klmko.com/story/2018/8/13/8463/-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9-!-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-/



لمتابعة الجزء الثانى



https://www.klmko.com/story/2018/8/18/8602/-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9-!-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D9%82%D8%B5%D8%B5%D9%8A%D8%A9--%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%89-/



الجزء الثالث



https://www.klmko.com/story/2018/8/21/8701/-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9-!-%d9%85%d8%ac%d9%85%d9%88%d8%b9%d8%a9-%d9%82%d8%b5%d8%b5%d9%8a%d8%a9--%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a1-/



الجزء الرابع



https://www.klmko.com/story/2018/8/25/8821/-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9-!-%d9%85%d8%ac%d9%85%d9%88%d8%b9%d8%a9-%d9%82%d8%b5%d8%b5%d9%8a%d8%a9--%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a1-/



الجزء الخامس



https://www.klmko.com/story/2018/8/28/8926/-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9-!-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D9%82%D8%B5%D8%B5%D9%8A%D8%A9--%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3-/



 



 



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق