كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

الرسالة الضائعة ! مجموعة قصصية

2018-08-13 19:11:55 قصص و حكايات ...








                                             الفصل
الأول



ضعى أوراقك وكتاباتك وابحثى عنه حيث يسكن ،
ولتعلمى حينها أن عليكى الانتظار حتى يحين دورك فى حياته ، عليكى أن تعلمى بأن
حياته لا تكتفى بفتاة واحدة فقط ، ولكنها تتسع لكى ولغيرك ، لا شأن له فى اخفاقك
فى دراستك عزيزتى ، ولكنكِ أنتى التى أردتى اقتحام ذلك القلب دون أن تسألى عنه ،
دون أن تعلمى بأن الذى سيندم هو قلبك الذى أردتى أن تقضى عليه دون أى مقابل ، اعلمى
إنكِ تبحثى وتسألى عن هذه وتلك دون الوصول إلى أى إجابة ، ولكن هل ستُجيبين عندما يتسائل
عقلك لماذا قضيتى عليه ؟ ، أم حينها لن تُبالى ؟ ، عزيزتى فلتعلمى أن ذلك الشاب
الذى تتصفينه بالخائن لم يكن مثل الكثير الذين  تسللتى إلى قلوبهم ، لست مثل أحمد أو عمر وغيرهم
الكثير .



                      
 امضاء



الخائن



 



انتهت غادة من قرأة ذلك الجواب الذى رأته
أمام باب منزلها ، لا تعلم من الذى أرسله ، ومن الذى وضعه أمام الباب ، ظنت أن ذلك
لم يكن لها وسرعان ما تذكرت بأن على الجانب الآخر منه هناك عبارة " عزيزتى
غادة " التى تؤكد أنه لها ، تلك العبارة التى كُتبت بخط مميز رأته مرة أو
مرتين ، ولكنها لا تتذكر صاحبه ، ولماذا تم وضع هذا الجواب فى هذا التوقيت ، توقيت
عودتها من الجامعة ، والدليل على ذلك بأن والدتها تعود قبلها من عملها بربع ساعة
فإن كان تم وضعه قبل ذلك لرأته والدتها حيث أنه تم وضعه بصورة ملفتة للانتباه ،
وحينها تأخذه والدتها وبشكل سريع وبدون أى مُقدمات تبدأ معها تحقيق مُصغر لحين
عودة الأب من عمله ويبدأ تحقيقاً من نوع آخر ويتم فرض العقوبات التى تتمثل فى
منعها من الذهاب إلى الجامعة ، ولكن هذه العقوبة لا تُؤثر على حياتها ولا تحتسبها
عقوبة ، فذهابها إلى الجامعة ما هو إلا إرضاء لوالديها ، ومقابلة أصدقائها ، ولكن
العقوبة الحقيقية لها هى منعها من الذهاب إلى معرض الرسم الخاص بها وتُصبح موهبتها
حبيسة غرفتها لمدة تتراوح بين يومان واسبوع ولكنها قد تمتد لقرابة الشهر وفق
الجريمة وقرارات لجنة  التحكيم التى تتمثل
فى الأب كقاضى والأم التى تشرح الجريمة التى قامت بها تلك المُتهمة وتُطالب بتوقيع
أقصى عقوبة حتى تكون عِبرة للأخت الصُغرى التى تخرج من غرفتها على أثر أصوات عالية
لتحتل مكانة الدفاع عن المتهمة .



غادة فتاة فى الحادية والعشرون من عمرها ،
ولدت فى أسرة تتكون من الأب والأم وأخ أكبر يعمل فى إحدى الدول الأوروبية وأخ أصغر
منها بسبعة أعوام وأخت تصغرها بعامين ، تدرس فنون جميلة قسم ديكور ، لديها الكثير
من المقومات تجعل الكثير يلتف حولها ،  تمتلك
معرض للديكور وبه جانب لعرض لوحاتها التى تقوم برسمها ، بجانب ذلك تعمل كإستشارى
فى إحدى الشركات التى تعمل فى مجال الدهانات والديكور بجانب دراستها ، طبيعة
حياتها ودراستها جعلتها تمتلك كثيراً من الأصدقاء والمعارف ، أصدقائها على إتصال
دائم بها سواء لأجل الدراسة لتفوقها أو العمل معها .



تُمسك غادة بهاتفها تنظر فى ساعته ، الثانية
ظهراً يتبقى ساعة على موعد ذهابها إلى المعرض ، ينتابها القلق والتوتر ، لا تستطيع
النوم ، ولا تناول وجبة الغداء مع أسرتها كما تفعل دائما ، تتحرك فى غرفتها ذهاباً
وإياباً بدون فائدة ، تُقلب صفحات أحد الكتب ولكنها من أثر القلق والتوتر لا ترى
أثر كلماته ، كل ما يهُمها كيف وصل ذلك الجواب إلى منزلها ومن الذى يعرف ذلك
المنزل وكل أصدقائها تلتقى بهم فى المعرض أو الكلية ، وهنا تحدث المفاجئة ...



يُتبع



 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق