كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

الوردة التي ذبلت في ريعان شبابها، مقتل أسماء الرفاعي طالبة بالأزهر الشريف في مقر سكنها بالقاهرة والتمكن من الوصول للجاني بواسطة الأجهزة الأمنية

2018-07-31 17:21:49 منوعات ...






تمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، اليوم الاثنين، كشف غموض مقتل الطالبة أسماء الرفاعي بكلية تمريض الأزهر(الفرقة الثالثة) داخل شقة بمنطقة الحي العاشر في مدينة نصر، حيث استطاع رجال المباحث من ضبط سائق توك توكقام بارتكاب الجريمة.

تلقى ضباط مباحث قسم شرطة مدينة نصر، بلاغًا من صديقات المجني عليها بانقطاعها عن التواصل معهم لفترة طويلة، وانتقلت قوة أمنية إلى مسكنها، وتبين تعرضها للخنق بواسطة طرحة -"بحسب مصدر أمني"- قال إن الطالبة تقيم في شقة مستأجرة مع طالبات متزوجات، وأنها تعمل خلال إجازة نهاية العام الدراسي في أحد المستشفيات الخاصة لمساعدة والدها.

وبينت التحريات أن المتهم بارتكاب الواقعة يدعى "فرحان" سائق توك توك من قرية سمالوط بالمنيا، ومقيم في غرفة مستأجرة بمنطقة مدينة نصر، والذي أقر بأنه يقوم بنقل الزبائن يومياً من المحطة المجاورة للعقار الذي تقطن به الطالبة وزميلاتها، ونظراً لعلمه بمغادرتهن الشقة يومياً في الساعة التاسعة صباحاً قرر سرقة الشقة، وصباح أمس ركن "التوك توك" وصعد إلى الشقة، حيث كسر باب الشقة، غير محكم الغلق، لكنه وجد الفتاة نائمة وعندما استيقطت انقض عليها وخنقها بطرحة.

ولاحظت قوات البحث بعد ضبط المتهم أثناء محاولته إعداد حقيبته للسفر بوجود سحجات و"خرابيش" في وجهه أقر بأنها أثناء مقاومة الفتاة له، وأنه خنقها خوفًا من افتضاح أمره، لأنها تعرفه حيث يقوم بتوصيلها وزميلاتها.

وأضاف المتهم أنه لم يستطيع سرقة أي متعلقات.

ولاقت القضية اهتمامًا كبيرًا من جانب شيخ الأزهر ووزير الداخلية الذي يتابع سير فريق البحث بقيادة اللواء محمد منصور، مدير مباحث العاصمة، واللواء محمود هندي، رئيس مباحث شرق القاهرة، وتكليفهم بسرعة كشف غموض الواقعة وضبط المتهمين.

كما اتصل فضيلة الإمام الأكبر بوالد الطالبة وعزاه، مؤكدا له أن ابنته مثالًا للطالبة المجتهدة المثابرة في طلب العلم والكسب الشريف، كما خصص فضيلته رحلة حج على نفقة الأزهر لوالديها، ولم يقف الأمر عند فضيلة الإمام الأكبر فحسب؛ بل اهتم الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر بالأمر واتصل بوالد الطالبة وعزاه، وشكر للداخلية جهودها في القبض على الجاني لينال جزاء ما ارتكب من جرم عظيم.

رحم الله الطالبة أسماء الرفاعي طالبة العلم المجتهدة الصابرة المثابرة، وربط على قلب أمها وأبيها وكل ذويها، وشكر الله لفضيلة الإمام الأكبر جهوده الطيبة في تخفيف الجراح عن القلوب المتألمة المكلومة، واهتمامه بأبنائه طلاب العلم في الأزهر الشريف.



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق