ووقع الانفجار في منطقة ميناري في بلدة كوندوغا في ولاية بورنو، وفق ما قال إبراهيم ليمان من القوات المدنية المسلحة، التي تساعد الجيش في الحرب ضد بوكو حرام المتطرفة.

وقال ليمان لوكالة "فرانس برس" إن "الانتحاري دخل المسجد حوالي الساعة 5:15 صباحا (4:15 توقيت غرنيتش) أثناء الصلاة وفجّر نفسه، ليقتل 8 مصلين ويصيب 5 آخرين بجروح".

ونتج عنه7 من الضحايا قتلوا في المسجد فيما توفي آخر في طريقه إلى مايدوغوري كبرى مدن ولاية بورنو.

ومعظم الانتحاريين نساء صغار السن أو فتيات، وقال ليمان إن الهجوم الأخير نفذه رجل في أوائل العشرينيات على الأرجح.

وأفاد عمر غوني، الذي يعيش في كوندوغا، أنه كان في طريقه إلى المسجد حين وقع الانفجار وقد ساهم في إنقاذ الضحايا بمساعدة عناصر القوات المدنية وأوضح أن الانتحاري تسلل بين المصلين كواحد منهم.