كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

الباد جيرلز

2018-04-18 00:29:01 منوعات ...






كتبتl جهاد امام



" الباد جيرلز "
في الأجيال السابقة كانت هناك فتيات منحرفات أخلاقياً ، ولكن كانوا يحاولون التخفي لعدم لفت الأنظار لهن وحتي لا ينكشف أسرارهم وجلب السمعة السيئة لعائلاتهم، وبعد كل ذلك الإنحراف الأخلاقي تجد من يتقبلها بمظهرها الإحترامي الظاهر أمام الجميع والذي هو متخفي خلفه انحرافات او مايسمي "عك" ، كانت انحرافتهم لم تتفنن او يظهر أساليب انحراف مختلطة بالتكنولوجيا كما هو الحال الأن.

تفتحت المجتمعات بطريقة مخيفة جعلت الأمر بدلاً من أن يكون ميزة تحول إلى رعب، ازدادت إثارة الشكوك والأمر لم يعد يضبطه ضوابط أخلاقية أو دينية أو إجتماعية.

ويعتبر الجيل الحالي من أبشع الأجيال وكل جيل يتعاقب يتدرج بالسوء أكثر، ولم يتوقف ذلك علي فعل الأخطاء الأخلاقية بل التفاخر والتباهي بها بحجة الحرية الزائدة وإننا لم نعد كما كنا سابقًا.

مصطلح "bad girls" الرائج مؤخراً هو المستخدم للمزح والإستهزاء، ولكن عند فهم المعنى بطريقته الصحيحه ستجد أنه كارثة بكل المقاييس، لقد تحول الانفتاح بدلاً من اسلوب للحرية الصحيحة إلي بجاحة كبيرة، والأسوأ عند تقديم النصيحة تجد الرد هو أنك شخص جاهل، وعند الوقوف على بعض الأمثلة لأنواع "الباد جيرلز'' وصفاتهم المشهورة
فمنهم "البنت البيئة" وهذه الفئة هي أسوأ فئة في الفتيات المنحرفة أخلاقياً من وجهة نظري، هذا لأنها بجانب الإنحراف هي جاهلة وكما يقول البعض " شرشوحة" ويكون مظهرها "مكياج فاقع اللون ، جسم ممتلئ وملابس ضيقة لإبرازه مع عدم تناسق الألوان ، صوت عالي وكذلك الضحكة"
هذا النوع مٌصاب بعقدة نقص كبيرة تكون فجوة ويعوضون ذلك في نطاق المتوفر لأن أغلبهم يعيشون في بيئة منحدرة، هي ترى أن جسمها هو العامل الملفت أكثر لتعويض النقص والدخول في علاقات كثيرة، ويصبح الأمر أكثر سذاجة لكونه جهل أكثر من كونه تعويض نقص لذلك أغلبهم ما يتزوجون في سن مبكر بإجبار من الأهالي لتخليصهم من الفضيحة او ازدياد الامر سوء او يتزوجون ويطلقون سريعاً وهكذا، اعتقد أن هؤلاء لم يصل اليهم مصطلح "bad girls" بعد حتي الأن ، ولكن هم يضافوا إلي تلك القائمة في كل الاحوال .

وهناك أيضًا نوع آخر وهو " البنت إلي عيارها فالت " بمعني أدق هي فتاة لا تستطيع ممارسة كل الاخطاء الإنحرافية ولكن ليس حباً في ذلك بل لعدم قدرتها علي فعل هذا، خوفاً من اهلها وليس حفاظاً عليهم وعلي نفسها ،فهى تمارس طقوس الإنحراف علي طريقة الماضي بطريقة خفية وليس دائماً تنجح في ذلك .
" bad girls " : حقًا هم فتيات أغلبهم ليسوا سيئين شكلياً ولكن حالتهم وبيئتهم متقدمة ويستخدموا المصطلح الشائع وهو "الاوبند مايند" بغض النظر عن الاستخدام الخاطئ للمصطلح وان اغلبهم يسعوا للشهرة ، هم فتيات يفعلون كل شئ خطأ بحجة التحرر وعند مجادلتهم يطلقون عليك لفظ الجاهل وعدو المرأة ، ويمكنك أيضاً تخيلهم "شرب مخدرات ، الملابس القصيرة الملفتة لحد التعري ، الشتائم بألفاظ يخجل نٌطقها، وعلاقات أخرى كثيرة" .

الامر مؤخراً انتشر بطريقة مرعبة وجعل الشأن يختلط علي عقول المجتمع المصري ، هل هذا أمر صحيح وهم جاهلون فعلاً .. أم أنها صيحة "موضة" تحولت إلي لعنة تصيب الفتيات وبالأخص جيل الفتيات تحت الثامنة عشر او مايطلق عليهم "Under age" وبإختصار فتيات ال "Under age" يحاولون التقليد ولكن التقليد الأعمي دون الوعي ماهو الصواب وماهو الخطأ ؟ .

أصبحت الفتيات يتزايدون علي الانحدار الأخلاقي ، ومن تمتلك اكثر اخطائاً من الاخري لتتباهي بها دون وعي لكارثة ذلك ، استوقفني امر لفتاة كانت تتحدث في الهاتف مع فتي في الميكروباص ، كانت تضع الكثير من مستحضرات التجميل وملابس ضيقة وتتحدث بصوت منخفض يمكنني سماعها لقربها الشديد منى وتلفظ الفاظاً ليس بها اي حياء وكلام اخر لا يمكن ذكره ، فضولي جعلني انصحها وكان الرد كالتالي " انتي مالك ؟ .. انتي جاهلة وده الطبيعي وانا اعمل الي انا عيزاه مادام مش غلط " ، اصبح الامر غريباً ليس هذا خطأ ، ماذا اذاً يعني الخطأ لهم ؟ .
في النهاية .. علي كل فتاة ان تعلم إن لها جمالاً خاص بها لا تمتلكه الاخري ، فليس فرضاً عليها ان تخطئ وتلفت الانظار بهذا التقزز .
" إن الشعور بالنقص شئ بشع ، ولكن الابشع هو طاعته "
لن تحب اي فتاة عندما تفهم وتنضج أنها اخطأت وتشعر بالذنب تجاه اهلها او يوما ما زوجها والاكثر من ذلك أن تشعر بالذنب تجاه نفسها ، الحياة فرص ولذلك يجب الا نضيعها في امور فارغة كالفتيات الرخيصات .
" انتِ اقوي من اي شعور داخلكِ يهتف لكي بالخطأ ، او اي شخص حولكِ يوسوس كالشيطان "
تمت


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق