يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

المسلسل التركي "فاطمة" الأعلى مبيعاً في العالم لمناقشته قضية نسائية حساسة ... و شخصية كريم الأكثر شعبية

2018-12-04 18:38:08 فن و سينما ...








بقلم : داليا محمد

غزت المسلسلات التركية العالم بشكل سريع و اجتاحت القنوات في جميع بقاع العالم و ما من دولة يُعرض بها مسلسل تركي إلا و ينال اعجاب المشاهدين و الجماهير بها و يكون البوابة لانتشار المسلسلات التركية بها، بسبب عرضها لقصص حب رائعة و جمال بطلاتها و وسامة ابطالها فضلاً عن اهتمامهم بالمناظر الطبيعية و التفاصيل التي يعشقها الجماهير من متابعي الدراما  في العالم.

Related image



و كان لمسلسل فاطمة نصيب الأسد من الشهرة و النجاح و الاعجاب اينما عُرض، بسبب قصته المختلفة و تميزه و عرضه لقضية شائكة و حساسة تعاني منها جميع مجتمعات العالم في قالب رومانسي راقي لدرجة غير عادية.

حيث صرح الرئيس التنفيذى لشركة global agency  عزت بينتو أن مسلسل “ما ذنب فاطمة غول” هو أكثر المسلسلات التركية مبيعاً فى الخارج بل و لم يصل أى مسلسل تركي لمبيعاته العالمية التى حققها المسلسل.

كما نظم الاتحاد التركي للإلكترونيات وخدمات التصدير حفلاً لتوزيع الجوائز التي تقدم للاحتفاء بـ«ترويج الصادرات ذات القيمة الرفيعة»، والمنتجات التي حققت أعلى العائدات خلال العام الماضي.

وخلال حفل الجوائز الذي أقيم أخيراً في اسطنبول قُدمت جائزة للمسلسل التلفزيوني «فاطمة»، وعنوانه بالتركية «ما ذنب فاطمة غول»؟

Related image

وهو من إنتاج شركة آي للإنتاج مع قناة كنال دي في الفترة و تم اصداره ما بين عامي 2010 و2012.

وقد حقق المسلسل المذكور أعلى العائدات بالعملات الأجنبية، مقارنة بكل المسلسلات التلفزيونية  التركية التي انتجت فيما بعد.

حيث وقع جميع المشاهدين فى حب كريم “إنجين أكيوريك” وبيرين سات” فاطمة بسبب هذا المسلسل، فلا يخلو بيت فى الوطن العربي لم يشاهد هذا المسلسل الرائع الذى يحمل قضية إنسانية قوية ومهمة ونشرها بطريقة درامية حتى ان حلقات المسلسل كان هدفها هو نشر الوعى لما يتعرض له الفتيات والنساء، و معالجة نفسية لما تعانيه أي فتاه اثر تعرضها لهذا الحادث البشع.

و لم تتوقف شهرة المسلسل على الوطن العربي و الشرق الاوسط  فقط بل وصلت شهرته و ذاع صيته في دول امريكا اللاتينية و وسط اوروبا و الولايات المتحدة و فرنسا و أخيراً اسبانيا.

Image result for ‫صور من مسلسل فاطمة‬‎

بل و حصلت الممثلة الجميلة والمبدعة بيرين سات على شعبية هائلة ليس في تركيا فقط بل فى جميع أنحاء العالم وخاصةً فى عالمنا العربي الذين عشقوا مسلسلاتها وآدائها التمثيلي المبدع، ما جعل مسلسلاتها من المسلسلات الاعلى ايراداً في تركيا و احتل مسلسل فاطمة المركز الاول في القائمة.

حيث اتقنت دور الفتاه البريئة المغتصبة التي وقعت ضحية وحشية اربع شباب مخمورين انقضوا عليها كالذئاب و افقدوها شرفها، لتصبح في نظر المجتمع فتاه ساقطة و يتركها خطيبها و يتخلى عنها ما يضطرها للزواج من أحد المغتصبين "كريم" الذي عاملته بعد الزواج بعداء شديد ثم وقعت في غرامه


بعد ذلك بسبب معاملته الحسنة معها و حبه الكبير لها، فقد تنقلت بيرين سات بين المشاعر المختلفة ببراعة شديدة فالبراءة الزائدة عن اللزوم
قبل الحادث ثم صدمتها و 
معانتها النفسية بعد الحادث و بعد تخلى خطيبها عنها، و تحولها
إلى فتاة شرسة و 
عدوانية و فاقدة للثقة في كل من حولها و في نفسها، و برعت
في ادائها المختلف في معاملتها 
مع كريم القاسية في البداية ثم تدرجها في المعاملة معه التي
بدأت بتقبله و هدوئها 
معه ثم الوثوق به و فتح قلبها له و الغيرة التي اخفتها في
قلبها في البداية و 
أخيرا حبها الكبير له و خوفها عليه من اي شيء و غيرتها عليه
من كرستين التي لم 
تستطع اخفائها لساعات قليلة و كادت تسبب بمشلكة كبيرة، حيث
اختلفت بيرين سات كثيراً 
في أدائها لدرجة تشعر المشاهدين أن شخصية فاطمة في الجزء
الاول قامت بها ممثلة و 
في الجزء الثاني قامت بها ممثلة أخرى.

 كذلك نجح النجم التركي "انجين اكيوريك" في أداء شخصية كريم بحرفية شديدة و براعة يُحسد عليها حيث أمسك بتفاصيل الشخصية طوال أحداث المسلسل و لم تفلت منه للحظة واحدة و تجاوزت شعبيته الفائقة التي اكتسبها شعبية بيرن سات بمراحل و اصبح الممثل التركي الذي تحقق مسلسلاته أعلى مبيعاً على مستوى العالم.

Related image

فحسب ما نشرته الصحفية التركية أويا دوغان فإن الممثل إنجين أكيوريك هو الممثل رقم واحد خارج تركيا وصاحب الشعبية الاكبر عالمياً و استطاع  إحتلال مكانة كبيرة بين الجمهور العالمى والتى اصبحت واضحة من حجم مبيعات المسلسلات التركية التي يقوم ببطولتها حتى لُقب بالممثل التركى الاول فى الخارج.

حيث قدم “انجين” دور الشاب “كريم” باقتدار و حرفنة شديدة لا يمتلكها كبار النجوم ذوي الخبرة الطويلة في مجال التمثيل، فتقمص “انجين” شخصية الشاب الذي يتعذب من شعوره بالذنب الشديد تجاه الفتاه البريئة “فاطمة” كونه  اشار عليها امام اصدقائه ما تسبب في اغتصابها من قبلهم، فرغم انه لم يقترب منها لكنه كان اول من امسك بها و وقف يرى اصدقاؤه و هم يعتدون عليها دون أن يتدخل أو يحاول منعهم بالرغم من استنكاره لما فعلوه بها و رغم اعجابه الشديد بها الذي بدأ منذ ايام قليلة قبل الحادث.

الأمر الذي جعله يشعر أن هو من اغتصبها اربع مرات، تلك الشخصية التي تعتصر من عذاب الضمير و تتألم من احساسها بارتكاب ذنب كبير لا يغتفر معترفاً بارتكابه خطأ كبير بل و يواجه خطأه بشجاعة لامتناهية بمنتهى الرجولة محملاً نفسه قبل الجميع مسؤولية ما حدث ليعطى درساً في الشجاعة للمشاهدين، ما جعله يستحق الفوز بها في النهاية، على العكس تماماً من شخصية مصطفى  البطل الثاني في المسلسل الذي تخلى عن حبيبته في محنتها و تنصل من ما كان بينهم و ادار ظهره لها، بل و اشتعل قلبه بالغيرة حين رآها تبني حياة جديدة، و لم يكتم غيرته في قلبه و لكنه حاول هدم حياتها و تدميرها، ما جعل فاطمة تندم على حبها له يوماً من الايام.

 بينما لاقت شخصية كريم  مردود واسع عند الجمهور و تركت بصمة كبيرة في قلوبهم، فهذا العذاب و الألم الذي يعانيه “كريم” جعله  يحاول أن يقف بجانب “فاطمة” ويخفف عنها هول ما حدث لها  لتخفيف شعوره بالذنب تجاهها و ليتطهر من ذنبه لتصبح هي أمله لتصفو نفسه التعسة .. بتلك الفعلة البشعة، و رغم معاملتها القاسية معه و رفضها التام له، لكن زواجه منها كان خيط العلاقة الرفيع المتين بينهما، رفيع لأنه لا تواصل أو اتصال بينهما ومتين لأنه أعطى له الفرصة لتصحيح خطأه و مدواة جرحها حيث كان زواجهم نقطة البداية في علاقتهم و رغم ندالته كما قالت فاطمة في احد المشاهد إلا أنه تزوجها ليحميها من نظرات الناس و عيونها فبدر منه ما لم يرضى به حبيبها الذي توقعت منه اكثر من ذلك، و كلما صبت فاطمة غضبها على كريم كان هو يتفهم ذلك و يحاول تبرير نفسه أمامها ..كان واعيا بألمها وخيبتها و خسائرها .. راغبا في تدارك و لو القليل مما فاته من واجبه نحوها حين شارك في الحادث و لم يحاول انقاذها، رغم معاناته هو الآخر من خيبة الأمل في اصدقائه و تضحيتهم به و اعتباره مجرد كبش فداء، و لكنه ترك معاناته جانباً و أخذ يداوي معاناة فاطمة الكبيرة التي قضت على حياتها، فصبر عليها كريم و قدر ظروفها و معاناتها و تحملها في اسوأ حالاتها و اصر على تقديم حبه و حنانه لها عن طريق معاملته الرقيقة و كلماته الطيبة لدرجة أنه ابلغ عن الحادث بنفسه ليثبت لها صدقه و يخلص نفسه من شعوره بالذنب الذي كاد يقتله حتى تغيرت نظرتها إليه لتشعر معه بالأمان الذي افتقدته و تستعيد ثقتها بنفسها، و مع مرور الوقت تتحول مشاعر الكره الكبير الذي كانت تكنها لكريم في البداية لدرجة انها حاولت قتله إلى حباً كبيراً و عشقاً ليس له حدود، ليقدم بذلك دور الرجل المثالي الذي يهتم بزوجته و يعشقها لدرجة تجعلها تسامحه على أكبر خطأ ممكن أن يرتكبه رجل في حق امرأة،  لتعتبره حبيبه الأول و الأخير بعد أن  كان عدوها الأكبر.

Image result for ‫صور من مسلسل فاطمة‬‎

فاستطاع بقدرته على التقمص و التعبير أن يحول زواجه القهري من فاطمة إلى موقف نبيل و حب عذري بعدم تخليه عنها و وقوفه بجانبها حتى تجاوزت محنتها، ليصبح “كريم” اسماً على مسماه فهو كريماً بالفعل في حبه و كريماً في حنانه، ما جعله أفضل حظ سيء قابلته “فاطمة” في حياتها.







































 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق