يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الرجاء البيضاوي المغربي يخطف اللقب الإفريقي

2018-12-03 18:16:08 رياضة ...








الرجاء البيضاوي
المغربي يعانق الكأس الإفريقية، ليلة أمس بكنشاشا، بعد تغلبه على فيتا كلوب
الانغولي بنتيجة أربع لثلاثة أهداف، وهي مجموع نتيجة المباراة ذهابا و إيابا، رغم
خسارته في الإياب بثلاثة لواحد.



و كان الرجاء قد
فاز في الذهاب بثلاثة لصفر في الدار البيضاء، في مباراة عرفت سيطرة النسور طيلة
تسعين دقيقة. وتراجع للفريق المنافس.



وهذه المرة الثانية التي يتوج فيها الرجاء باللقب بعد نسخة 2003 على حساب كوتون
سبور الكاميروني.



وهذا رابع لقب يحرزه فريق مغربي لهذه البطولة بعد الجيش الملكي عام 2005 والفتح
الرباطي عام 2010 والمغرب الفاسي عام 2011.



وسيلتقي الرجاء مع الترجي التونسي بطل دوري أبطال أفريقيا لحسم لقب كأس السوبر
الأفريقية.



 



وبالعودة الى أجواء المباراة، فقد انتهت الجولة الأولى من المقابلة، التي أتت
بعد أسبوعين من مباراة الذهاب التي جرت في الدار البيضاء وانتهت بفوز ساحق لنسور الرجاء
بثلاثة أهداف لصفر، بهدف لمثله بين الفريقين.



وأسهم الهدف الأول الذي سجله الحافيظي لصالح الرجاء في إقدام المدرب غاريدو
على ملء وسط الميدان الدفاعي لمنع الفريق المنافس من تمرير الكرات البينية من العمق
أو بناء الهجمات من عمق الملعب، حيث فضل إجراء تبديل تكتيكي على إقحام لاعب بميولات
هجومية مكان الحافيظي.



وكان جليا من تبديل المدرب الإسباني تفكيره في الاحتفاظ على فارق الأهداف المسجلة
بين الذهاب والإياب وعدم المغامرة هجوميا، ما سيخول للفريق المنافس إيجاد المساحات
في نصف ملعب الرجاء ومنع وصول الكرات إلى معترك الرجاء، بينما حصن أظهرته الدفاعية
بالاعتماد على الظهيرين عبد الرحيم الشاكير وبوطيب وبينهما قلبي الدفاع سند الورفلي
وبدر بانون.



ومرت أغلب فترات الشوط الثاني في هجمات متبادلة بين الرجاء وفيتا كلوب، أسفرت
إحداها عن هدف للنادي الكونغولي في الدقيقة الواحدة والسبعين، ثم هدف ثالث في الدقيقة
الرابعة والسبعين، بسبب نوع من الفتور والإرهاق الذي بدا جليا على لاعبي "القلعة
الخضراء".



ولعب الهدف الأول الذي سجله الحافيظي قبل خروجه من الميدان مصابا دورا حاسما
في الفوز بالكأس الإفريقية في خضم هزيمة الرجاء أمام منافسه القوي.



وعاشت المدن المغربية لليلة بيضاء احتفالا بالنصر الرجاوي، وعبرت الجماهير الرجاوية
بمدينة أكادير عن فرحتها بتتويج النسور الخضر بلقب كأس الكاف على حساب الفريق الكونغولي
”فيتا كلوب” وخرجت للشوارع في احتفالية كبيرة مرددين شعارات وأهازيج تحتفي بالانتصار.



في حين فضل جمهور البيضاوي ترديد النشيد الرجاوي الشهير والذي يهاجم
الحكومة المغربية  ويقول في مطلعه "في
بلادي ظلموني والشكوى للرب العالي" .



كما شهدت مدينة البيضاء في الأحياء الودادية والمناصرة التاريخية لفريق
الوداد البيضاوي الغريم التقليدي للرجاء مشاداة كلامية وصلت  لحد الدخول في تعارك بالأيدي بين مناصري
الفريقين.



وعبر رئيس جمعية مشجعي الرجاء البيضاوي بسيدي سليمان عن فرحته وسعادته بهذا
التتويج، وشدد على ضرورة تسخير كل الإمكانيات من أجل عودة الفرق المغربية للمنافسة
على المستوى القاري.



في المقابل، أخفق فيتا كلوب بالفوز لأول مرة بلقب هذه المسابقة، بينما توج مرة
واحدة بكأس الأندية البطلة (دوري الأبطال حاليا) عام 1973.



وتجدر الإشارة أن الملك محمد السادس، أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس النادي جواد
الزيات، ومدرب الفريق خوان كارلوس غاريدو، وعميده بدر بانون، وأعرب العاهل المغربي
لأعضاء الرجاء الثلاثة عن أحر تهانئه بهذا اللقب الذي يتوج مسارا متميز



كما كلف الملك رئيس النادي ومدرب وعميد الفريق البيضاوي بإبلاغ تهانئه للاعبين
وللطاقم ولمشجعي الفريق بهذا التتويج الهام الذي يشكل مصدر فخر لكافة الجمهور الرياضي
وللشعب المغربي قاطبة.



 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق