يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

البحرية المصرية ...اسياد البحار

2018-12-26 22:13:17 منوعات ...






منذ فجر التاريخ عرف المصريون القدماء القتال
في البحار . و
كان
الاسطول المصري من اقدم و اقوي الاساطيل
 التي تسيدت العالم القديم . حتي في عالمنا
المعاصر
كانت البحرية
المصرية شريكا اساسيا في كل مواجهات مصر البطولية. ف منذ حرب عام 1948 مرورا ب
العدوان الثلاثي الي نهاية انتصار اكتوبر بل و حتي في  معارك دحر الارهاب الحالية , كانت البحرية
المصرية حاضرة و بقوة كبيرة . هجوما و دفاعا و ايضا في حماية و تامين الممرات
الملاحية . فقد كان المصريون اول من يغرق مدمرة بحرية باستخدام الصواريخ في العالم
. في 21 اكتوبر 1967. كما كان لرجال الضفادع البشرية السبق و اليد العليا في
مواجهات حرب الاستنزاف و حرب اكتوبر.
- حرب 1948
نجحت القطع البحرية المصرية
انذاك في توجيه عدة ضربات للمدن و التمركزات الصهيونية سواء في مسرح العمليات البحري
او في دعم القوات البرية و قصف المنشاءات و القوات البرية لاسرائيل في ذلك الوقت.
حيث نجحت  في قصف ميناء اشدود الاسرائيلي .
كما نجحت في اغراق عدة قطع اسرائيلية  كانت
قد تحركت لقصف القوات البرية المتقدمة الي عمق الاراضي المحتلة .



- حرب عام 1956
كانت البحرية المصرية في موقف
لا تحسد عليه . فقد كانت تواجه اساطيل اعتي الدول العظمي في هذا الوقت . و لكنها
قدمت اروع الملاحم و البطولات . حيث نجحت البحرية المصرية في اغراق طراد فرنسي و
اصابة اخر انجليزي ضمن قوات التحالف.
كما قامت المدمرة المصرية  "ابراهيم
باشا" بعملية جريئة حيث قامت بالهجوم المنفرد علي الشواطئ الاسرائيلية  و تدمير منشاءاته  الساحلية و الصمود في معركة غير متكافئة  ضد الاسطول الاسرائيلي كاملا  بل و ضد سلاح الجو الاسرائيلي ايضا .


- حرب 1967 و الاستنزاف.
علي الرغم من الهزيمة القاسية التي تعرض لها الجيش المصري في عام 1967 الا ان
البحرية المصرية كانت اقل الاسلحة تضررا من الهجوم الاسرائيلي الغادر . و علي اثر
ذلك نجحت البحرية المصرية  اثناء العدوان
الاسرائيلي في اصابة و تدمير الغواصة الاسرائيلية 
"تانين" و التي كانت مهمتها انزال عناصر القوات الخاصة قرب مدينة
الاسكندرية . تلك القوات التي تم القبض عليها في نفس الحرب و قبل ان تنفذ اي
مهمات.
و تتوالي انجازات البحرية المصرية في حرب الاستنزاف حيث نجحت في اغراق مدمرتين
اسرائيليتين  هما ايلات و يافو , وذلك  في ملحمة هي الاولي من نوعها في تاريخ الحروب
البحرية. كما كان التفوق البحري  المصري
واضحا علي مدار الحرب , حيث نجحت لنشات الصواريخ المصرية في اغراق سفينة بحوث
اسرائيلية في بحيرة البردويل . كما نجحت القطع البحرية المصرية في اغراق الغواصة
الاسرائيلية داكار فور وصولها و قبل ان تدخل الي المواني الاسرائيلية .
وكان لرجال الصاعقة البحرية المصرية  موعد
مع التاريخ حيث سطروا اعظم البطولات حين نجحوا في الهجوم علي مينا ايلات و نجحوا
في اغراق 4 قطع اسرائيلية  و تدمير الرصيف
الحربي للميناء في ثلاث عمليات متتالية . كما قاموا بتدمير الحفار الاسرائيلي في
ابيدجان قبل وصوله لاسرائيل .    


 

- حرب اكتوبر 1973
بالرغم من تعلم الاسرائيليين من التجارب السابقة و نجاحهم في تطوير معدات و اساليب
قتالية جديدة ضمنت لهم التفوق في معارك اللنشات الصاروخية . الا ان التفوق المصري
استمر في تلك الحرب بشكل ملحوظ. حيث نجحت البحرية المصرية في تطبيق حصار بحري محكم
في منطقة باب المندب و منعت وصول النفط الي اسرائيل من الجنوب . كما نجحت في اغراق
عدة قطع اسرائيلية في مسرح عمليات البحر الاحمر . كما نجحوا في تقليص الامدادات
البحرية في البحر المتوسط الي اقل درجة





- الوضع الحالي  
منذ توقيع اتفاقية السلام  و الانفتاح المصري
علي الغرب اخذت البحرية المصرية تطور في اسطولها من حيث العدة و العتاد . و وصلت
الي مستويات متميزة من حيث التجهيز و التدريب.
ف بالنظر الي تكوين البحرية المصرية نجد انها بحرية متكاملة  . اي انها تمتلك وحدات للقيام بكافة الادوار
مثل القتال البحري في السطح . و القتال في العمق . و القطع القادرة علي توفير دفاع
جوي مناسب . و ايضا وحدات المرور الساحلي . و قطع الانزال البحري . و قطع الدعم و
التزود بالوقود . و عناصر القوات الخاصة . و يعاونها من الجو سلاح الطيران المصري
بالطائرات و المروحيات المخصصة للعمليات البحرية . و كذلك توفير غطاء جوي مناسب
بالمقاتلات المتعددة المهام.
و تعتمد البحرية المصرية علي تنويع مصادر السلاح لديها بما يضمن لها التميز و الكفائة
. ف نجد ان القطع الثقيلة مثل فرقاطات البيري و النوكس هي قطع امريكية الصنع . و
اللنشات الصاروخية هي خليط ما بين الامريكي و الاوروبي بل و الروسي ايضا مثل لنشات
التايجر و الامباسادور ة اللنشات فئة رمضان. كما تم حديثا ادخال نوعية حديثة تماما
من القطع الهجومية مثل حاملة المروحيات "ميسترال " الفرنسية . و التي
تعد اضافة قوية و فارقة في مسيرة السلاح البحري المصري .



اما من حيث التدريب  نجد ان القوات البحرية
المصرية تهتم كثيرا باكتساب الخبرات المتنوعة من كافة الدول الصديقة و الحليفة . ف
منذ ثمانينيات القرن الماضي نظمت مصر تدريبات النجم الساطع . تلك التدريبات المتعددة
الجنسيات  التي يشارك بها العديد من الدول
الصديقة و الحليفة  و ياتي في مقدمتها
الولايات المتحدة الامريكية . تلك التدريبات التي اكسبت الفرد المقاتل المصري
خبرات واسعة علي مدار ثلاثة عقود .
و منذ عام 2010  و حتي الان اتخذت البحرية
المصرية منحي جديد في تنفيذ تدريبات مشتركة خارج اراضيها بشكل مكثف. ف علي سبيل
المثال تدريبات بحر الصداقة مع الجانب التركي في عامي 2011و 2012 علي التوالي . و
التي ظهر فيها تفوق العنصر البشري المصري . حيث نجحت القوات المصرية من اكتشاف و
تدمير احدث الغواصات التركية باستخدام فرقاطات قديمة نسبيا مثل البيري الامريكية .
و تدريبات " ميدوزا 5" و 
"ميدوزا 6" مع الجانب اليواني و التي ظهر فيها قدرة البحرية
المصرية علي تنفيذ عمليات مشتركة بالتعاون و التكامل مع القوات الجوية.
و منذ عام 2015 و حتي الان . بعد شراء مصر لفرقاطات الفريم الفرنسية و كورفيتات
الجويند و حاملة المروحيات ميسترال الفرنسية. ازدادت  وتيرة التدريبات المشتركة بين البحرية المصرية
و الفرنسية . مثل   "رمسيس 2016 "  و "كليوباترا 2016"  بمشاركة الوحدات الفرنسية المنضمة حديثا .
بالاضافة الي نجاح البحرية المصرية في تنفيذ عمليات هجوم برمائي باستخدام الحاملة
الميسترال و انزال و تامين عناصر الصاعقة البحرية و المركبات المصاحبة لها في
تدريبات مشتركة مع فرنسا هي "كليوباترا 2017" و "كليوباترا
2018" .


- التحليل
تسعي البحرية المصرية جاهدة  لتحديث و
تجهيز اسطولها بافضل الوحدات الممكنة و بافضل الخبرات لتتمكن من الوقوف سريعا في
وجه التحديات المتزايدة في تلك الفترة . ف بالاضافة للعدو التقليدي
"اسرائيل" و التي تمتلك اسطولا صغيرا نسبيا لكنه متفوق جدا تقنيا , و
يظهر هذا جليا في قطعه البحرية طراز ساعر 5 و غواصاته طراز سوبر دولفين . نجد انه
بعد ظهور الاكتشافات الجديدة للغاز الطبيعي في منطقة شرق المتوسط  ظهر تحدي جديد و هو البحرية التركية . تلك
البحرية القوية المزودة باعدادة كبيرة من الفرقاطات الحديثة و المتطورة و التي يصل
عددها الي 14 فرقاطة . و هو الامر الذي يجعل المواجهة بينهم للسيطرة علي الثروات
الطبيعية قريبة . ف بالاضافة لتلك الاعداد من الفرقاطات الحديثة مثل  ميكو 200 , نجد ان الاسطول التركي يمتلك عددا كبيرا
من الغواصات الكبيرة طراز تايب-209 بمختلف اصداراتها . تلك القوة المدعومة بسلاح
جو قوي و متكامل لا يمكن الاستهانة بها .
و في الجنوب منذ اندلاع الحرب بين قوات التحالف العربي و القوات الموالية للحوثيين
. ظهر تهديد اخر و من نوع مختلف و هو الحرب الغير نمطية في البحار . الامر الذي
يؤثر علي القوافل التجارية التي تمر عبر قناه السويس . ف بالاضافة الي دعم الحلفاء
في الجنوب , فان مصر تحتاج للتواجد القوي في باب المندب للحفاظ علي امنها القومي .
و هو الامر الذي ظهر جليا في خطوة انشاء و تكوين الاسطول البحري الجنوبي المصري .
و الذي سيكون علي عاتقه تامين مصالح مصر جنوبا.

 يجري العمل علي قدم و ساق في اروقة
البحرية المصرية للتصدي لكافة الاخطار علي كافة المحاور . خاصة و في ظل منطقة
مشتعلة بالصراعات الداخلية . لتبقي البحرية المصرية الدرع الذي يحمي مصالح مصر
شرقا و غربا شمالا و جنوبا.
 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق