يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

السماء السورية المشتعلة

2018-12-26 17:38:22 منوعات ...






منذ
ان تم تسليم بطاريات الاس 300 الى سوريا وهدائت وسكنت وتيرة الهجمات الاسرائيلية
على اشقائنا السوريين والبديل كانت عمليات الاستطلاع متعددة المنصات من سلاح الجو



الاسرائيلى والامريكى على حد سواء 
ولمدة شهرين كاملين


قامت سلاحين الجو بمحاولة الوصول لتاكيد المعلومة عن النظام بواسطة طائرات
الاستطلاع الاسرائيلية والبحرية وطيران سلاح الجو الامريكى 

قامت الولايات


المتحدة ولمدة 3 ايام متواصلة بعمل طلعات على مدار الساعة بواسطة الاف 22 من
قاعدتى العديد القطرية والضفرة الامراتية وطائرات الاف 18 جرولر وسوبر هورنيت من
الحاملة (يو اس اس هارى ترومان) بعمل طيران استطلاعى فوق الاجواء السورية 

حيث ان هذة الطائرات


تحمل منظومات رصد متطورة جدا وتصنت وتشويش واستطلاع اليكترونى ولا سيما طائرات
الاف 22 التى تستطيع القيام بمهمة 

foward target identification


وهى استخدام منظومه
الalr 94 وهى منظومة مراقبة وتعقب اشارات وتحديد انواع
الاهداف وتقوم ايضا بتحديد السبل المناسبة للتعامل معها
 

وايضا استخدام
الردار الثورى AN/APG-77 لمسح الاجواء رداريا بمدى كبير 

وقد اسفرت هذة
العمليات الاستطلاعية بجانب المعلومات الاستخباراتية الى النتيجة النهائية حيث قد
تم اعلان ان الاس 300 السورى لن يعمل ويصبح جاهزا للقتال الفعلى قبل شهر يناير



فى ليلة 9/12/2018



انتقل
الاسرائيلين للمرحلة الثانية وهى الزج بطيران وهمي ضد هذة الدفاعات وهو محاكاة
لتكتيك هجومي بواسطة تكنولوجيات التشويش والحرب الاليكترونية بدون خسائر للجانب الإسرائيلي
ولكن بإفادة عظيمة من التعرف على مستوى وطريقة التعامل من جانب الدفاعات الجوية
السورية ومعرفة الترددات مع مداومة الأقمار الصناعية للتجسس ومسح الجبهة السورية
لتحديد الأهداف المرغوب تدميرها
 
وتقوم بهذه المهمة
الخطيرة جدا طائرات Gulfstream G550 برادار IAI Elta EL/W-2085 وبنظام يستطيع مغالطة رادارات المنظومات السورية بإعطائهم
صورة مغلوطة عن الوضع الفعلي فى السماء
 

وليست البودات
المحمولة بواسطة الطائرات المقاتلة التي تقوم بمرافقة القاذفات وغيرها من بودات
الحماية الذاتية التي تتواجد فقط فى حالة الهجوم العميق داخل الأجواء المعادية
وتطلب اقتراب الطائرات الحاملة لهذة البودات من الردارات وليست أن تكون مبتعدة
عنها 



 



فى ليلة 25/12/2018



قام سلاح الجو الاسرائيلى بشن هجمتين على الجيش العربي السوري فالهجمة الأولى
6 طائرات اسرائيلية من طراز اف 16 صوفا إسرائيلية من الاقتراب من الساحل اللبناني
مستغلين طائرتين مدنيتين تقوما بالهبوط في مطار بيروت اللبناني ومطار دمشق السوري
لتقوم بإطلاق الصواريخ كروز من طراز (دليلة) على مركز القيادة الرابع للجيش السوري
فى منطقة (صبورة) ليستطيع أبطال الجيش السورى و المضادات والدفاع الجوى السوري من
طراز (بوك وبانستير ) من النجاح فى إسقاط هذه الصواريخ وتطلق الدفاعات السورية
صواريخ من طراز (اس 200) على الطائرات التي تنسحب سريعا باتجاه الاراضى
الاسرائيلية من جهة الجولان لتقوم صواريخ من طراز (باتريوت باك 2) من إسقاط
المطارد للطائرات الاف 16 لتقوم إسرائيل ببداء الهجمة الثانية بإرسال طائرتين من طراز
(اف 35 قدير ) لتقوم بالاقتراب بإطلاق 16 قنبلة من طراز (جى بى يو 39 ) باتجاه
الهدف الرئيسي ليتم اعتراض 14 منها وتصل قنبلتين فقط للهدف المراد تدميره



تحليل  



ما تم تنفيذة هو نتاج عملية الاستطلاع وجس النبض على مدار الشهرين السابقين
منذ اعلان روسيا إرسال بطاريات الاس 300 لسوريا



الهجوم الأول هو مفيد للتمويه بحيث يوهم الدفاعات السورية بان ما يحدث ألان
هو نفس التكتيك وطريقة التنفيذ الهجمات السابقة والمعتادة وهو ما حدث فعلا فقد جعل
المضادات السورية تطلق صواريخها وتشتبك مع الصواريخ الإسرائيلية لتقوم بإطلاق
الصواريخ أيضا لمطاردة الطائرات الإسرائيلية المنسحبة والهاربة وتنفذ دورها بنجاح
فى المشاغلة للردارات والمنظومات السورية



ليتم سحبها وتنفيذ الهجوم الرئيسي والاساسى وهو بقوام طائرتين اف 35 لتطلق
صواريخها بارتياحيه تامة من المضادات السورية المشغولة فى ضرب الصواريخ
الاسرائيلية التي فى طبيعة طيرانها تتخذ خطوط سير مختلفة مثل الطائرات بدون طيار ويصبح
الجو خال لطائرات الاف 35 الشبحية التي تستطيع التصويب على هدفها و اغراقة بهدف
صعب جدا وهى القنابل السهمية الرفيعة وصغيرة الحجم جدا



ولكن كل التحية لابطال الدفاع الجوى السورى من استطاعتهم بالدفاع عن مجالهم
الجوى حتى وان وصلت قنبلتين فى النهاية وهو لا يقلل من النجاح بالدفاع ضد بقية
الصواريخ والقنابل صعبة الاعتراض مما يدل ويبرهن على الخبرة التى وصل اليها الدفاع
الجو السورى من التعامل مع هذة المقذوفات



ولكن ستظل الهجمات الاسرائيلية مستمرة الى ان يستطيع السوريين من ادخال
منظومات الاس 300 الخدمة بكل تاكيد والذى سيحدث حسب المعلومات الاستخباراتية
والاستطلاع الامريكى الاسرائيلى فى شهر يناير 2019 ونتمنى السلامة لاخوتنا
السوريين

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق