يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

ابداع بيرجي أكلاي في مسرحيتها "هورموز" السبب الرئيسي في عرضها مرة ثانية

2018-12-26 15:52:58 فن و سينما ...






بقلم : داليا محمد

بعد النجاح
الساحق لمسرحية "هورموز"
في موسمها الأول الذي تم عرضه في شهر اكتوبر
عام 2017، طلبت الجماهير اعادة عرض المسرحية في موسم ثاني لها، و بالفعل بناءً على
طلب الجماهير أقيم عرض ثاني للمسرحية على خشبة مسرح
TIM التي لاقت
نجاح هائلاً و كأنها تُعرض للمرة الأولى، حيث بدأ عرضها يوم السبت 3 نوفمبر من
العام الجاري و انتهى عرضه الموسم الثاني يوم السبت الماضي الموافق 22 ديسمبر، و
كانت صالات المسرح كل اسبوع كامل العدد.

Image may contain: 1 person, smiling

تدور المسرحية في اطار كوميدي استعراضي عن
شخصية "هورموز" التي تقوم بأدائها النجمة التركية الجميلة "بيرجي
أكلاي"، المتزوجة من 6 رجال تقضي مع كلاً منهم يوم من ايام الاسبوع، ولكنها
تقابل عن طريق الصدفة طبيب المدينة فتقع في غرامه و تتزوجه لتقضي معه اليوم الباقي
من ايام الاسبوع، فتحبه اكثر من الآخرين، و بالطبع تخفي عن كل زوج لها أنها متزوجة
من غيره، و لكن ذات ليلة يحدث ما لم يكن في الحسبان لأن أزواجها السبعة يأتون إلى
البيت في ليلة واحدة لتقع هورموز في موقف صعب للغاية في محاولة منها لاخفاء كل
واحداً عن الباقيين و من هنا تنفجر المواقف الكوميدية الرائعة.

Image may contain: 1 person, smilingو يتميز العمل بعدد من الرقصات الراقية التي
قامت بها بيرجي اكلاي على خشبة المسرح بحركات ايقاعية خفيفة اتقنتها بيرجي خير
اتقان، خاصة رقصة الاناناس التي نالت اعجاب الجماهير العريضة بتركيا.


و رغم ان فكرة المسرحية غريبة بعض الشيء و
غير مقبولة اجتماعياً و شرعياً، بالطبع لأن المرأة المسلمة لايمكنها الجمع بين
زوجين في آن واحد، و لكن ما خفف من حدة الفكرة و غرابتها كونها تقدم في قالب غاية
في الكوميديا، و هي تُعد اسقاط على فكرة تعدد الزوجات لدى الرجال مقدمة بشكل
كوميدي بسيط
يمتلاً بروح الدعابة.

و المعروف عن هذه المسرحية انها لم يكن من
المقرر عرض موسم ثاني لها، و لكن تعلق الجماهير بها جعلهم يطالبون باصرار على طرح
موسم جديد منها و يعود الفضل الأكبر في ذلك لاداء بيرجي أكلاي الرائع الذي
سحر الجمهور و
جمالها الأخاذ الذي يجعلهم يحضرون العمل فقط لرؤيتها على الطبيعة كما ان صوتها جميل
و رقصها رائع ما جعل
أصحاب المسرح يعلقون كل يوم سبت على صالة المشاهدين لافتة تحمل عبارة "كامل
العدد"، حيث أن بيرجي أكلاي بالفعل تستحق هذا النجاح الساحق فهي ممثلة موهوبة
بحق، تقف لتضحك الجماهير كل يوم سبت على خشبة المسرح في حين تطل على جمهورها في
مسلسل "لا تبكي يا أمي" يوم الاحد لتبكيهم، فكما تخرج ضحكاتهم من قلوبهم،
تزرف الدموع من عيونهم، و رغم وقف عرض المسلسل و سحبه من العرض و اكتفاء القناة
بعرض 13 حلقة منه فقط، لكن هذا لا يمنع أن سبب صمود المسلسل هو اداء بيرجي أكلاي الأكثر
من رائع حيث أشاد بها النقاد و الجماهير على حد سواء، و أكدوا أن أدائها المتميز أحد
أهم و أقوى عناصر نجاح العمل.

Image may contain: 1 person

يُذكر أن بيرجي أكلاي اشتهرت في الوطن العربي
بدور "سلوى" بالمسلسل الرومانسي "حب في مهب الريح" الذي تمت
دبلجته و عرضه على القنوات الفضائية العربية، و كانت ثنائية مراد و سلوى من أكثر
الثنائيات الرومانسية نجاحاً في هذا الوقت، ثم قدمت الموسم الماضي مسلسل "حب
ابيض و اسود" الذي نالت عنه العديد من الجوائز بسبب دورها الأكثر من رائع في
المسلسل حين قدمت دور الطبيبة "أصلي" و التي يقودها حظها السيء لمقابلة  
فرحات/ ابراهيم تشيليكول بطل العمل قاسي القلب
لا يعرف الحب أو الرحمة و سفك الدماء لديه أسهل من تدخين السجائر، حيث يعمل قاتلاً
مأجوراً لصالح أحد رجال الأعمال الفاسدين “نامق بك” حين يطلق الرصاص على إحدى رجاله
لأنه عثر على جهاز لابتوب عليه معلومات خطيرة تدين “نامق بك” و بدأ يساومهم عليها،
و لكن هذا الرجل لم يمت و لم يقل على المكان الذي أخفى فيه الجهاز، ما اضطر “فرحات”
لاستحضار طبيبة من المستشفى الخاص “بنامق بك” لانقاذ حياة الرجل و استجوابه فيما بعد
و كانت تلك الطبيبة هي أصلي الطبيبة الجراحة المفعم قلبها بالحب و الحنان و يطلق عليها
الجميع لقب الملاك و التي كرست حياتها لعلاج المرضى و تخفيف ألامهم، و أثناء وجودها
تستمع بالصدفة إلى حديث “نامق بك” مع الرجل و تراه و هو يطلق عليه الرصاص و يقتله ما
يجعل “نامق بك” يأمر بقتلها هي الأخرى، فيأخذها فرحات لتنفيذ أوامر “نامق بك” و لكنه
لم يستطع قتلها لأنه وقع في غرامها من النظرة الأولى فيخيرها بين الموت و الزواج به
حتى يستطيع حمايتها، فتضطر للموافقة على الزواج.

 

بعد الزواج بدأت
“أصلي” تعامل “فرحات” معاملة قاسية للغاية فشعورها بأنها تزوجته قسراً جعلها دائماً
ساخطة عليه، و رغم قسوته في معاملة كل من حوله إلا أنه كان يتحول إلى رجل آخر أمامها
فكان يستميت في الدفاع عنها و حمايتها من “نامق بك”، بل و كان ينتظر غفوتها ليحملها
بين ذراعيه لتنام هي على الفراش و ينام هو على الأريكة، ما جعل قلبها يدق له و هامت
به عشقاً و بدأت تشعر أن الظروف التي نشأ  بها
هي التي جعلت منه مجرماً، فقررت أن تقف بجانبه و تأخذ بيديه حتى يتخلى عن شره و يتخلص
من قسوته ويصدر أجمل ما بداخله، و رغم أن محاولاتها في البداية باءت بالفشل، بل و أثر
هو عليها فبعدما عرفت قاتل شقيقها وجدت نفسها دون أن تشعر تمسك بالسلاح و تطلق النار
عليه لولا أن الإصابة كانت سطحية لأصبحت الطبيبة التي كانت تنقذ أرواح الآخرين قاتلة.

Related image


















و تدور الأحداث
في هذا الاطار إلى أن تنجح في النهاية بتغيير “فرحات” و ينجبون طفلهم الأول و يعيشون
حياة سعيدة، فدائماً ما يصنع الحب المعجزات.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق