يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

كفر حشاد تتحدث الي المسؤولين

2018-12-25 21:16:36 تقرير ...






كتب عبدالمطلب الصعيدي. 

كانت ولاتزال قريتي قرية كفر حشاد التابعة لمركز كفر الزيات محافظه الغربيه قرية من القري ذات الرياده في شتي المجالات حيث بلد العلم والعلماء وحفظة القرآن الكريم ولكنها ومع مر السنين أصبحت تلاقي اهمالا جسيما من قبل المسؤولين. 

حيث أنها قريه ذات نطاق جغرافي واسع ولها عزب تابعه ككفر النصاريه والكرايده ولكنها الان اصبحت قريه بلا خدمات حيث تعاني من تجاهل المسؤولين في كافة خدماتها في شتي المجالات فتعاني من مشكلة التكدس الطلابي بمدارسها التي يتعدي طلاب الفصل الواحد فيها من ٦٠ الي ٦٥ طالب بالمرحلتين الايتدائيه والإعدادية وتخدم مدارسها قرية كفر حشاد وكفر النصاريه وعزبة الكرايده ولا توجد أي استجابة من المسؤولين نحوها بتوفير قطعة أرض وتخصيصها كي تبني مدرسه أخري لاستيعاب إعداد الطلاب من أبناءها. 

* وكذلك تعاني أيضا من عدم توافر الخدمات الصحيه لأبناء القرية رغم وجود مبني ضخم وصرح عظيم بها ولكنه الان عباره عن غرف هاويه بلا معدات فلماذا لاتتعاون معنا وزارة الصحه بامدادنا ببعض المعدات علي قدر الإمكان وعمل استقبال طوارئ وقسم العظام والاسعافات الاوليه بدلا من المعاناه التي يواجهها أبناء القريه من الذهاب بحالاتهم الي المركز رغم تعثر المواصلات وان وجدت ولماذا لانخصص غرفه أو غرفتين داخل المبني لعمل حضانات للأطفال حديثي الولاده لخدمة أهالي القرية واجوارها وان كان بمساعدة أهل القرية ببعض الجهود الذاتيه ولكن تتم الموافقه من الجهات المعنيه

* وكذلك تعاني القرية من عدم وجود مبني يليق بجمعيتها الزراعيه ومخازنها التي تهالكت والت للسقوط وأصبحت المخازن لايؤمن فيها علي وضع السماد والأدوية الخاصة بالزراعه حيث تنهال عليها أمطار الشتاء.

ورغم وجود قرار ازاله للمنشأه (الجمعية الزراعيه ) منذ أكثر من عام ولماذا لم ينفذ قرار الازاله حتي الآن حتي يتثني للقائمين عليها البدء في البناء الجديد ولماذا لم يتم النظر في حقنا بأن يكون لنا وحده بيطريه بالقريه ونحن بلد ريفي تشتهر بالفلاحه والزراعة من الدرجة الأولي. 

*ومرارا وتكرارا نادينا المسؤولين وقدمنا الاستغاثات لهم بأن ينقذوا أبناءنا وأهلنا من خطر الموت الذي من أهم أسبابه تلوث مياه الشرب حيث اننا مازلنا نعاني من وجود رواسب وجراثيم عبر المواسير المتصلة بالمنازل مباشرة والتي هي أشد خطرا حيث أن المواسير من نوع الاسبوستس المحرمه دوليا واخذنا الكثير من الوعود بتغير تلك المواسير أكثر من مرة ودون تنفيذ ورغم نزول المسؤولين علي يدي للقريه وغيرهم من البرامج والإعلام ولكن لاحياة لمن تنادي. 

*والساده مسؤولي الشباب والرياضه كيف ننسي انهم هم فقط من اهتموا لامر قريتنا ومطالبها أكثر من مره ولا يزالون يستجيبون في كل مرة يقدموا يد العون ولكننا أيضا نعاني وشباب القريه من عدم توافر اي خدمات داخل المركز أو انشطه لعدم توافر الأجهزة التي تستخدم لهذا الغرض كما نطالب بتنجيل الملعب الترابي وسرعة إنهاء إجراءات وموافقات المسؤولين علي ترميم المبني القديم الذي يبعد عن ملعب القريه قرابة الكيلو متر وأكثر والموافقة وسرعة تنفيذ بناء غرف خلع الملابس والحمامات الخاصه بجوار ملعب الكره ومن هنا نتوجه جميعا وباسم أهالي القريه بجزيل الشكر وكامل التقدير والاحترام الي وكيل وزارة الشباب والرياضه  محمد بك إسماعيل وجهازه المعاون للوقوف مع الشباب في قريتنا وغيرها من القري والاستجابة لمطالبهم والسعي لإرضاء الجميع. 

وفي الأخير. 

إن قريتنا أيها الساده يعيش بها اهليكم وذويكم ولا نحتاج منكم إلا إعطاء كل ذي حق حقه. 

فنحن هنا نطالبكم أيها المسؤولين أن تنظروا الي احتياجات المواطنين وان تكون هناك رقابه ومتابعه في شتي المجالات لكل من المصالح الحكومية والخاصة التي تعمل علي مصالح العباد فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته. 

كفر حشاد تنادي ضمير كل مسئول وننتظر أن نري الاستجابه بأعيننا فقد سئمنا من السمع بالاستجابة دون تنفيذ. 

أهالي قرية كفر حشاد

عنهم عبد المطلب الصعيدي المنسق العام لمركز ومدينة كفر الزيات بالاتحاد المصري للمجالس الشعبيه والمحلية قائمة في حب مصر والحزب أمانة كفر الزيات 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق