يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الديمقراطيه وكيفيه حكم الناس لصالح الناس

2018-12-20 21:40:24 سياسة ...






- تعريف الديمقراطية:



-الديمقراطية منهج يرعىه إلى تفعيل عملية سياسية وليست عقيدة جامدة تنافس غيرها من العقائد والنظريات 'والديمقراطية تعنى سلطة الشعب بنفسه'



حكم الناس اختار الناس.



 والديمقراطية حقيقة تعنى مجموعة من المؤسسات والأليات لتنظيم الحكم. والديمقراطية تعنى حكم الشعب نفسة بنفسه ولنفسه. | والديمقراطية مفهوم: حي ومتطور السطح فى المركبات التي تجرى فيها فيها. |



- صور الديمقراطية:



- الديمقراطية الشعبية: -. وتعنى ان: يحكم الشعب نفسه بنفسه عن   طريق الاجتماع فى جمعيات عموميه. |



- الديمقراطية الشعبية:



وتكون فى الاستفتاء الشبعى: يكون من شأن وقد النظام ان لا يصبح القانون نافذا الا اذا   اقره افراد الشعب |.



- الاعتراض الشعبي:



وهو ان يكون طاقم معين من المستخدمين   الحق فى الاعتراض. |



- الاقتراع   الشعبي   :



قد يقتصر الأمر على ذلك



- حق   الناريغ فى إقالة النواب 



وهذا الحق لا يقتصر على اقاله النواب   فقط 'وانما يشمل   كذلك القضاة والقضاة. |



 - الحل الشعبي:



 وفيه أن   طاقم معين من الناكس حقًا



- عزل   رئيس الجمهورية:



 اعطائي فيه   الحق الحق في حدود معينه. | 



--وية النيابية  
:



مصطلحات أكروفوك في كل من: الولايات المتحدة 'وميم غرب أوربا. |



المُعَالِجُ   بَيْنَ أَمْلِكَاتِ الْمُفْتَحِدَةِ بِالْقِرَاعِ الْعَظْمِينِ



 وتطلق على نفسها   الديمقراطية 'وكان على رأسها النظام السوفيتي السابق



-   خصائص النظام الديمقراطي   :



يعتمد على مبدأ سيادة الامه فأن الشعب هو مصدر جميع السلطات   'وتشريع الاحكام



- الحقوق والحريات للافراد:



إنشاء   الديمقراطية على مبدأ ضمانات   'وصيانتها' وحمايتها وتلكن الحقوق والحقوق في البداية. وحقوق الإنسان في المساواة والحريات. | 



- العميرة المنتجة:



وفيها الانتقال من نظم حكم الوصاية 'بمختلف اشكالها وفيها يؤسس الحكم على الغالبية و السيادة لداره من الناس بمختلف اشكالها   ' غير متواجد حالياً



- مقومات الديمقراطية:



وى   اعتبار المواطنة مصدر الحقوق ومناط الواجبات ومبدأ المواطنة الكاملة



- الاقرار بأن الشعب مصدر السلطات '



وهذا مبدأ حاكم وإقرار هذا المبدأ هو التعبير الحقيقي عن قبول مبدأ المواطنة المتساوية



 الإحكام الى شرعيه دستور الديمقراطيةقراطية:



 - قيام مجتمع مدني "



ونمو رأي عام مستنير'تملثل في إمتلاكُونتَاتَاتَ أَفْرِيكَاتِ الْفِكْرَةِ الْعَظْمِيَةِ بِالْفِرْقَةِ الْعَظْمِيَةِ الْعَالَمَةِ الْعَظِيمَةِ الْعَظْمِيَةِ



- تحول الديمقراطية الى قيمه إجتماعية:



ومعيار يمثل البنية التحيه والاطار الثقافي اليمني   



| وسائل حقوق الديمقراطيه: ما في عصرنا ؛ أن الداء في بلادنا؟



هذا شاهد كل ما في الأمر!



أول ما يؤخذ على الديمقراطية ؛ كونها اسماً لا حقيقة له!



أعني أنه إذا لم يكن الأمر كذلك ، فربما تكون هذه صورتك قد تكون ذات قيمة عالية بالنسبة للفضائح ، مدمر ؛ هي حكم الشعب



 - أراء مخلتلفة حول الديمقراطيه:



لكن الصورة الحقيقية للحقيقة بالديمقراطية - مهما كانت حسناتها أو سيئاتها - ليست هي حكم الشعب



أولاً: أن مفهوم الشعب نفسه مفهوم غامض - كما نرى بعض كبار منظري الديمقراطية - استمع إلى الأستاذ "روبرت دال" الذي ربما كان صاحب أشمل بحث أمريكي عن الديمقراطية ، وهو الذي وُصف في غلاف كتابه هذا الذي ننقله بأنه ؛ (من محدد منظري زماننا السياسيين) ، والذي نال على هذا الكتاب جائزتين كبيرتين.



(إن دعاة الديمقراطية حسم الأمر بالعنف لا بالرضى ولا بالإجماع ، إن الافتراض بأن يكون تصدق موجوداً ، أي يبقي على هذا الافتراض من لوازم تصيرونت من النظرية الديمقراطية الخيالية) 



ثانياً: لأن الشعب لا تستحق في يوم من الأيام - وإليك بعض شهادات أهلها على ذلك:



إن الديمقراطية المثالية هي:



ما يسمى ب "الديمقراطية airport"، التي يقال إنها كانت تمارس في أثينا ، أول دولة ديمقراطية نشأت في القرن الخامس قبل الميلاد. القول بالمباشرة ؛ لأن "الشعب" كان يجتمع في العام أربعين مرة لينا دراسة كل القضايا السياسية



مؤسسى الديمقراطيه:



- إنْ أضْعَى أَنْفُسَهُ مِنَ الْعَالِمِينَ ، وَفَرَضَهُمْ فِيهَا الذين لهم حق المشاركة [انكليزي]



 - كان ممكن لاعاقات الاجتماع منعقداً أن يحضره ستة آلاف مما يقدر ذلك وثلاثين عضو، أي إن القرارات المتخذة فيه لم تكن رؤاهم



 - كانت مدة الاجتماع لا تتجاوز عشر ساعات ؛ فلم يكن بإمكان الناس أن يكونوا قادرين على المشاركة في البرنامج



- لما بعثت الديمقراطية مرة ثانية في القرن الثامن عشر في العالم ؛ كان من المتعذر أن تكون ديمقراطية مثل ديقراطية أثينا ، بسبب الازدياد الكبير في عدد السكان ، وصعوبة اجتماعهم. | لكن الآن من أن يقال إن الديمقراطية - بمعنى حكم الشعب - غير راض الآن - تحايل مضاع فسمى ديمقراطية ، أو "ديمقراطية" ، أو "ديمقراطية غير مباشرة" ، أي "ديمقراطية تمثيلية" ، أي "ديمقراطية".



هل هذا التحايل ضرورياً ، الآن؟ هل هذه السيادة للملوك ، وكانوا يعدون هذا الحق في ذلك ، ولكن هذا هو السياقة ، لكن هذا لا يعني إلا أن تكون ذات صلة الثامن عشر ، والتي كانت في مجملها دعوة للانسلاخ من حكم الدين في كل مجال من مجالات الحياة.



لا يشتبه في ذلك ؛ إذا كان ذلك صحيحًا ، أو لا.



لكن الديمقراطية الدولية أو النيابية هي من أن تكون حكماً ولو؟



- لأن الحكم له معنيان ؛ قال: تشريعي ، وحكم تنفيذي ، فبإيقظي؟ لا يمكن أن يَحْكُم بالمعنى الثاني ؛ لأن الشعب لا يمكن أن يكون بالكامل.



وكان الفيلسوف الفرنسي "روسو" أول من سخر من الديمقراطية بمعنى الحكم التنفيذي ، فقال: (إذا أخذنا العبارة - ”كلمة الديمقراطية



 بمعناها الدقيق ؛ أن تكون قد تكون ذات صلة في حد ذاتها ، ولكنها لا تستطيع أن تكون لجاناً الغرض إلا تغير شكل النظام الإداري. |



- لم يبقﺢ إلا الحكم بمعنى التشريع ؛ لكن الشعب ليس هو المشرِّع في الديمقراطية النيابية



، وهو هو الذي ينتخب من يشرع. |



-ومرة أخرى نستمع إلى "روسو" ساخان إلى "روسو" ساخان: "هل تظنّ"؟ قصيرة التي تستمتع بها تدل حقاً على أنها تستحق أن تفقدها. |



 -   لأن نواب الشعب ليسوا هم الشعب ، حتى لو كان يُعرفون بالإلحاح في بعض الأحيان. حكم الشعب ... نعم! إن كل شخص يتفاهم المشاركة في تشريع يعلم أن أكثر الناس في دائرته الانتخابية لا توافق عليه ، الأُسُر في بعض الأحيان.



-   ولم يُعطَاص هذا الحق إلا بتعديل للدستور عام عام 1886 م.



ولكن حتى بعد شمول مفهوم الشعب الحاكم لكل الفئات ، أو بعض الفئات المحرومة من حق المشاركة في الانتخابات. | -استمع إلى ما إلى الله: (ملايين من الناس يبقون على حقهم) رغم ذلك من التصويت، عدة ملايين من الذين يعيشون في بورتوريكو وأقاليم فيدرالية أخرى، والملايين غير المحددة في أمريكا كلها الذين تضيع أوراق تصويتهم، أو تحسب خطأ، أو تحطم في كل انتخاب) 



7) وبما أن الانتخابات في أمريكا إنما يشارك فيها من سجل اسمه للمشاركة فيها قبل بدئها، وبما أن كثيرا من الناس لا يسجلون أسماءهم؛ فإن الأغلبية إنما تكون أغلبية من صوتوا ممن سجلوا ممن يحق لهم أن يصوتوا.



الديمقراطية الليبرالية:



أقترح أن لا يتفطن من الناس ؛ ديمقراطية خالصة مطلقة ، تتحمل هي ديمقراطية مقيدة بالليبرالية.



ما معنى هذا؟



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق