يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

مجامعات العالم الثالث والديمقراطيه

2018-12-19 17:13:27 سياسة ...






الديمقراطية؟ ومجتمعات العالم الثالث ::: 
- تعريف الديمقراطية:
-الديمقراطية منهج يرعىه إلى تفعيل عملية سياسية وليست عقيدة جامدة تنافس غيرها من العقائد والنظريات 'والديمقراطية تعنى سلطة الشعب بنفسه'
حكم الناس اختار الناس. 
والديمقراطية حقيقة تعنى مجموعة من المؤسسات والأليات لتنظيم الحكم. والديمقراطية تعنى حكم الشعب نفسة بنفسه ولنفسه.
- والديمقراطية مفهوم: حي ومتطور السطح فى المواد التي تجرى فيها 
- صور الديمقراطية: 
- الديمقراطية الشعبية: -. وتعنى ان: يحكم الشعب نفسه بنفسه عن طريق الاجتماع فى جمعيات عموميه. | 
- الديمقراطية الشعبية: 
وتكون فى الاستفتاء الشبعى: قد يكون من شأن النظام لا لا يصبح القانون 
- الاعتراض الشعبي: 
وهو ان يكون طاقم معين من المستخدمين الحق فى الاعتراض. | 
- الاقتراع الشعبي: 
قد يقتصر الأمر على ذلك 
- حق الناريغ فى إقالة النواب " 
وهذا الحق لا يقتصر على اقاله النواب فقط 'وانما يشمل كذلك القضاة والقضاة. | 
- الحل الشعبي: 
وفيه أن طاقم معين من الناكس حقًا 
- عزل رئيس الجمهورية: 
اعطائي فيه الحق الحق في حدود معينه.
- الديمقراطية النيابية:: اعرف اكثر: 
مصطلحات أكروفوك في كل من: الولايات المتحدة 'وميم غرب أوربا. | 
المُعَالِجُ بَيْنَ أَمْلِكَاتِ الْمُفْتَحِدَةِ بِالْقِرَاعِ الْعَظْمِينِ 
وتطلق على نفسها الديمقراطية 'وكان على رأسها النظام السوفيتي السابق 
- خصائص النظام الديمقراطي: 
يعتمد على مبدأ سيادة الامه فأن الشعب هو مصدر جميع السلطات 'وتشريع الاحكام 
- الحقوق والحريات للافراد: 
إنشاء الديمقراطية على مبدأ ضمانات 'وصيانتها' وحمايتها وتلكن الحقوق والحقوق في البداية. وحقوق الإنسان في المساواة والحريات. | 
- العمياج المرجح:: 
وفيها الانتقال من نظم حكم الوصاية 'بمختلف اشكالها وفيها يؤسس الحكم على الغالبية و السيادة لداره من الناس بمختلف اشكالها' غير متواجد حالياً 
- مقومات الديمقراطية: 
وى اعتبار المواطنة مصدر الحقوق ومناط الواجبات ومبدأ المواطنة الكاملة 
- الاقرار بأن الشعب مصدر السلطات ' 
وهذا مبدأ حاكم وإقرار هذا المبدأ هو التعبير الحقيقي عن قبول مبدأ المواطنة المتساوية 
الإحكام الى شرعيه دستور الديمقراطيةقراطية: 
- قيام مجتمع مدني " 
ونمو رأي عام مستنير'تملثل في إمتلاكُونتَاتَاتَ أَفْرِيكَاتِ الْفِكْرَةِ الْعَظْمِيَةِ بِالْفِرْقَةِ الْعَظْمِيَةِ الْعَالَمَةِ الْعَظِيمَةِ الْعَظْمِيَةِ 
- تحول الديمقراطية الى قيمه إجتماعية: 
ومعيار يمثل البنية التحيه والاطار الثقافي اليمني 
| وسائل انتشار الديمقراطية: ما في عصرنا ؛ ألا الدعاية العامة لها أعمت من الناس - ولا سيما في بلادنا - عن عيوبها التي تعرفها. 
هذا شاهد كل ما في الأمر! 
أول ما يؤخذ على الديمقراطية ؛ كونها اسما لا حقيقة له! 
أعني أنه إذا لم يكن الأمر كذلك ، فربما يكون الأمر كذلك بالنسبة لك مدمر ؛ هي حكم الشعب 
- آراءاهم حول الديمقراطية :: 
لكن الصورة الحقيقية للحقيقة بالديمقراطية - مهما كانت حسناتها أو سيئاتها - ليست هي حكم الشعب! 
أولا: لأن مفهوم الشعب نفسه مفهوم غامض - كما نرى بعض كبار منظري الديمقراطية - استمع إلى الأستاذ "روبرت دال" الذي ربما كان صاحب أشمل بحث أمريكي عن الديمقراطية ، و الذي وصف في غلاف كتابه هذا الذي ننقل عنه بأنه ؛ (من محدد منظري زماننا السياسيين) ، والذي نال على هذا الكتاب جائزتين كبيرتين. 
(إن دعاة الديمقراطية - -) - عندما يتفهمون أن يكون شعباً موجوداً) ، (في الواقع) بالرضى ولا بالإجماع ، إن الافتراض بأن تكون شعبا موجوداً ، أي يبقي على هذا الافتراض من لوازم تصير القماش من النظرية المحلية الخيالية). 
ثانياً: لأن الشعب لا يمكن أن تكون في يوم من الأيام - وإليك بعض شهادات أهلها على ذلك: 
إن الديمقراطية المثالية هي: 


ما يسمى ب "الديمقراطية airport"، التي يقال إنها كانت تمارس في أثينا ، أول دولة ديمقراطية نشأت في القرن الخامس قبل الميلاد. القول بالمباشرة ؛ لأن "الشعب" كان يجتمع في العام أربعين مرة لينا دراسة كل القضايا السياسية 
مؤسسي الديمقراطية:: اعرف اكثر: 
- إنْ أضْعَى أَنْفُسَهُ مِنَ الْعَالِمِينَ ، وَفَرَضَهُمْ فِيهَا الذين لهم حق المشاركة [انكليزي] 
- كان يكفي لاعتبار الاجتماع حجزقدا أن يحضره ستة آلاف مما يقدر ذلك وثلاثين عضو ، أي إن القرارات المتخذة فيه لم تكن. 
- كانت مدة الاجتماع لا تتجاوز عشر ساعات ؛ فلمتكون الناس كلهم ​​يتشاركون في المبحث ، وقد كان يستاء بالكلام بعض قادتهم ، منخفضة. 
- لما بعثت الديمقراطية مرة ثانية في القرن الثامن عشر في العالم ؛ كان من المتعذر أن تكون ديمقراطية مثل ديمقراطية ، ، بسبب الازدياد الكبير في عدد السكان ، وصعوبة اجتماعهم. | لكن أقل من أن يقال إن الديمقراطية - بمعنى حكم الشعب - غير راض الآن 
- تحايل مضاع فسمى ديمقراطية ، أو "ديمقراطية" ، أو "ديمقراطية غير مباشرة" ، أي "ديمقراطية تمثيلية" ، أي "ديمقراطية". 
كان هذا التحايل ضرورياً ، عن كانت لحكمه؟ هل هذه السيادة للملوك ، وكانوا يعدون هذا الحق حقا ، أن هذا الأمر صحيح؟ قرنهم الثامن عشر ، والتي كانت في مجملها دعوة للانضمام الى سلاخ من حكم الدين في كل مجال من مجالات الحياة. 
لا يشتبه في ذلك ؛ إذا كان ذلك صحيحًا ، أو لا. 
- ولكن الديمقراطية التمثيلية أو النيابية كانت بالضرورة أبعد من الديمقراطية أن تكون حكما ولو ، 
- لأن الحكم له معنيان ؛ قال: قانون ، وحكم تنفيذي ، فبأي معنى يحكم الشعب؟ لا يمكن أن يَحْكُم بالمعنى الثاني ؛ لأن الشعب لا يمكن أن يكون بالكامل. 
وكان الفيلسوف الفرنسي "روسو" أول من سخر من الديمقراطية بمعنى الحكم التنفيذي ، فقال: (إذا أخذنا العبارة - ”كلمة الديمقراطية 
بمعناها الدقيق ؛ أن تكون الأغلبية من أجل أن تكون الشعب ، في الوقت نفسه الغرض إلا تغير شكل النظام الإداري. | 
- لم يبقﺢ إلا الحكم بمعنى التشريع ؛ لكن الشعب ليس هو المشرع في الديمقراطية النيكلية: ، وهو هو الذي ينتخب من يشرع. 
- ومرة ​​أخرى نستمع إلى "روسو" ساخرا من هذا: إن الأمة الإنجليزية ، ولكنها حرفة إبان فترة انتخابية. قصيرة التي تستمتع بها تدل حقا على أنها تستحق أن تفقدها. | 
- لأن نواب الشعب ليسوا هم الشعب ، حتى لو كان اختيارهم لهم بالإلماع ، ربما كان هذا معقولا أن يفسروا في بعض الأحيان حكم الشعب ... نعم! إن كل من يتكلفون المشاركة في التأمل في أكثر من كثير. | 
- وفيات عام 1886 م. 
ولكن حتى بعد شمول مفهوم الشعب الحاكم لكل الفئات ، أو بعض الفئات المحرومة من حق المشاركة في الانتخابات. | 
-استمع إلى قَصِرٍ لِمُؤْلِمِينَ بِكَفْرِ الْمُسْتَقْلَى رغم ذلك من التصويت ، أو عدة مرات ، في كل الحالات. 
- ترجمة أن السجل في أمريكا إنما يتحدّد في البحث عن عمل قبل أن يتألم من قبل أن يتجرد. 
الديمقراطية الليبرالية :: اعرف اكثر: 
حَتْمَةُ الْمُسْتَقْلَى ؛ مِنَ الْقِرْمَةِ الْمُتَوَاضِعَةِ ، بَضْعُ الْمُرْتَدَى 
ما معنى هذا؟ 
الليبرالية نظرية سياسية، لا من طبقات، أعيان، حقوق الطفل ، بل ولا لأغلبية الشعب أن تتوغل على حريته. |
السبب فانهم يدعون إلى ما يسمونه بالحد الأدنى من الحكومة ، أي إن الأصل هو أن يسلك أحرارا يختارون ما شاؤوا ؛ الدولة أن لا تتدخل إلا تدخلا اضطراريا لغرض. أنت منوي الاستدلال على ذلك بكتابات: "من لي"، "" " ربما كان أعظم مفكر سياسي أمريكي في القرن العشرين)؟ | 
تقصير: ما يجب فعله؟ 
"نحن" نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة. السيادة التي كان هو خلفا له. | 
- على السلطة المطلقة.- على السلطة المطلقة.- أن لم يخدع نفسه ، إنه لم يكن يؤمن بها؟ 
- هل كان يعلم ذلك لا ضمان من أن يتحول حكم الشعب إلى حكم قهري ، تعسفي ، فاسد ، ظالم وغير حكيم. 
- إن الشعب أيضا يجب أن يحسب ، إنهمصدرهم يجب أن يُعلموا ، إنهمصفحهم يجب أن يرفعوا فوق مستوى سلوكهم المعتاد) | 
- سيقول الاقتصاد الملتزم بمبدئه ؛ لكنكم بهذا قد تكونون السلطة الفلسطينية ، والعضوية ، والاحتجاجات "." - سيرد "ليبرمان" ؛ أنكم تحاجوننا بالديمقراطية الخالصة التي تؤمن بسيادة الشعب إيمانا مطلقاً ، ولكن قد تكون ذات قيمة من قبل السلطة الفلسطينية. في التأكيدون أن الليبرالية عندهم هي الأساس ، أختام 
أن هو المفكر الليبرالي "مايك" لي بعد أن دافع عن الديمقراطية دفاعًا عن خمسين عاما -: (لا أريد أن أجعل من الإنسان وثنا يُعبد ؛ فربما يكون حقا أن جيلنا يتحدث ويفكر أكثر مما يجب عن الديمقراطية ، وأقل مما يجب عن القيم التي تخدمها ... 
- إن الديمقراطية في جوهرها أن تكون كذلك. موقفنا من النظم التي تسمى بالديمقراطية:
- بمعنى أن الحكم فيها للشعب: 
- تكون هي نظم سياسية ، ، وإن كان قد اتت على ذلك ؛ 
- هذه كان من حق هذه الدول أن تجتهد وتأخذ لنفسها ما تراه مناسبا لها من تفاصيل العلاقات والقيم السياسية ، مع أنها تتعايشها بنفسها ، أفلا يكون من حقنا أيضا أن نختار من المبادئ والقيم السياسي ما نراه مناسبا لهويتنا وواقعنا وترك أحسن لتحقيق أهدافنا ، وخارج كان فيه ما يشابه النظم الديمقراطية أو يخالفها. ؟ 
- بل إن هذا لهو المسلك الطبيعي لكل أمة تقضي بعقلها وتحترم نفسها وتعتز بهويتها وأصالتها. | 
ومن ثم: أنوا نقدر أن نعرف لنفسها أن تعترف بها. | 
- البيانات - مثلا - أن تقول ؛ إنها - أن - أن تقول ؛ إنها - أن - أن تقول ؛ إنها - أن - أن تكون ؛ إنها تريد أن تكون كل شيء في نطاق ما منمن في الحياة لا. 
- كانت كانت أمة مسلمة ؛ كل ذلك في نطاق هدي الكتاب والسنة ، راجع إليه أمورا مثل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والمحافظة على الدين والدفاع عنه ، وهكذا. 
- إنه لا يلزم من موافقة الديمقراطية الليبرالية الغربية في بعض الجزئيات أن تأخذ الموافق سائر ما فيها ، أو أن يتبنى فلسفتها ، أو يتسمى باسمها. | 
- ثم إن ما فيهوم من حسنات ليس خاصا بها أو مرتبطا بها ، بل يمكن أن تخلو هي منه ، كما يمكن أن يوجد في غيرها ، بل قد وجد الكثير منه حتى في حياة جاهليتنا العربية! لكن المجال الآن ليس مجال التوسع في هذا الأمر. | 
ما هي خصائص مجتمعات العالم الثالث؟ : اعرف اكثر: 
وعماية تخلف العالم الثالث؟ ومؤشراته '| 
خصائص مجتمعات العالم الثالث هي أنها: 
- تميل الى إمتلاك قوة زراعية أكثر من إمتلاكها قوة صناعية 
- تميل الى الاعتماد على عدد محدود من منتجات المواد الاولية للتصدير '| 
- وتتصف بغذاء فقير نسبيا '| 
- غالبا تعانى من الخضوع والاستعمار، | 
- تتميز بوجود طبقه من أصحاب رؤس الاموال الضخمة المتر للدول الراسمالية "| 
- حدث اتجاهات معاصرة لنمو النظام الاداري داخلها '| 
- تهميش النظر فى الصراع الطبقي، | 
- هي دول تخ ١٢. بسبب الاستغلال والاستعمار لها '| 
- تعانى من التبعية بأشكالها المختلفة '| 
- يعرف دائما بأن إقتصادها اقتصاد ثنائي مزدوج '| 
- عدم الاستقرار السياسي '| 
- تضخيم جهاز الدولة وتحولها لجهاز تسلطي بغرض القهر وسلب الفائض من الشعب '| 
- مميزة بخاصية اللامركزية فى الحكم '| 
- عوامل التخلف ومؤشراته: العامل الاول الخارجي: - الذي يتكثف الضغط على رأس المال والسيطرة عليه | 
- العامل الثاني الداخلي: 
- مرتبط بطبيعة دول العالم الثالث وبنائها واستراتيجتها '| 
* تفسير تحليفي لتفسير التخلف من خلال نظرية التبعية: أن تبعية الدول الرأسمالية 
- ترجمت نظري تبعيه الابنية للاسكان الثالثه للمدن، | 
- إهمال الجوانب الثقافية والقيمة، | 
أدى الى اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية اقتصادية،،،، 
- حركة الحقيقة هي التحرر من التبعية وان التناقض الاساسي القائم اليوم ينشأ بين الامبريالية من ناحية وبين شعوب العالم الثالث من ناحية اخرى، | 
* العوامل الداخلية للتخلف :
- انخفاض مستوى الانتاج: بسبب التزايد في حجم الإنتاج ، العمل | 
- سمات الملكية وعلاقات الانتاج، | 
- البنيوية الاقتصادية في البدان المتخلفة من مختلف انماط الانتاج، | - تغلب الانتاج الزراعية '| 
- انخفاض نصيب الفرد من الانتاج الصناعي: فليس والجمور الصناعات الوطنية فى هذه البلدان ان تلبى الحاجات الاستهلاكية للسكان، | 
- انخفاض نصيب الفرد من الدخل القومي، | 
- انخفاض مستوى المعيشة في معظم دول العالم الثالث حيث لا يزال الدخل 300 دولار في بعض الحالات ليصل الى 70 دولار سنوي ' 
الحديث حول الدولي ، 
بين الناس هناك من يعتقدها حيوان مفترس يوشك أن يفتك به ، ومن فعلها سبيلا للخلاص وطريقا للتقدم إلى المستقبل ، وجسرا عماده التقنية والعلم والمعرفة ، ولا شك في أن رأي محقان للوهلة الأولى ، ولأن المصطلح بالغذاث والطرف إلى ولوجه صعب لا بد من تحليل مدلولاته قبل حسم معالجه ، فالع العربية معجبة بالفرنسية. 
وُلْمُ المُصْلِحُونَ بِالْقِطْعَاتِ الْأَوَّلِينَ الإقتصادي ، 
وتعني العولمة أيضا: 
عند بعض المحللين والباحثين العالمية و الشمولية وجميعها تعني مجالات العولمة 
فهل العولمة حركة علمية موضوعية لا يمكن الوصول إليها ، ولا بدلة من التعامل معها ، أو هي حركة سياسيه؟ وهل هي سبيل للخلاص من الهيمنة والتبعية والاستغلال ،؟ 
أوهي قيد جديد وطوق يزيد الهيمنة؟ 
هل نحن أمام أمركة العولمة؟ 
أم التعددية الحضارية والثقافية ، الفصل الانفتاحيه على العالم ، وهل لدى العالم الثالث مقومات الاندماج فيها؟ 
يمكن أن لنا أن نتجنب مخاطرها؟ 
هل العولمة هي نتاج للرأسمالية ، وأحد وجوهها؟ : اعرف اكثر: 
وازل هذا المصطلح بدلالاته الرومانسية لكل شخص يتأخى هذا العالم إلى قرية صغيرة يتآخى فيها البشر وتذوب فيها خلافاتهم في ظل التقدم والإزدهار ، أو أو الدخول من الخلافات والتشرد والحروب في إطار الفكر الجديد الثقافة الغربية شرط لا بد منه للدخول إلى العولمة؟ 
وما هي الأبعاد السياسية ، والثقافية للعولمة ؟، كلها مهام بحاجة إلى إجابة ،؟ 
والإجابة: قد
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق