كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

فتحت ابواب الجحيم من جديد

2018-12-01 23:09:29 منوعات ...






فتحت ابواب الجحيم من جديد .. حرب طاحنة على الابواب .. بعد هدنة لسنين ، الاف القبور ستحفر من جديد في تلك الارض الجميلة المليئة بالحياة .. الارض التي كلفت الكثير من الوقت والجهد لتنظيفها من القذارات وبقايا الحروب السابقة .. كم من سنين قضيت في بنائها وتنظيمها لتعود للحياة .. لتاتي حرب خادعة تقتلع اشجارها الخضراء لتضع مكانها جثث ابرياء .. تمطر سمائها قنابل ناسفة تبيد كل أشكال الحياة فيها .. ستسقى جذورها ويلوث ترابها الطاهر بالدماء ، دماء أرواح بريئة من قاطني المكان ..في الحقيقة لا يهمني أمرض الأرض وما قد يحل بها من دمار.. كل ما يعنيني تلك الزهرة الجميلة التي زرعتها في في تلك الأرض بعد ما رممت وعادت بها أشكال الحياة .. كان يحز في نفسي كثيرا تركها والهرب قبل حدوث الكارثة .. كانت كل إرثي في هاته الحياة كل ما أملك .. كل همي كيف لي أن أحميها مما سيحل قريبا من مآسي .. كنت قد زرعتها بجانب شجرة درّ كبيرة ، شجرة ظلت صامدة لسنين لم يهز كيانها لا أسلحة مدمرة ولا رصاص بنادق ولا حتى قذائف مدفعية .. عاشت تلك الشجرة العظيمة المآسي والدمار بكل أشكاله لكن شيئا لم يستطع زعزعتها .. لذا فقد خيل لي أنها ستكون المكان الأكثر أمانا لزرعي زهرتي النادرة .. لا أعلم لما راودتني هاته المرة فكرة تغيير مكانها ، وكأني فقدت ثقتي بشجرة الدرّ العملاقة .. لم أعد أراها قادرة على حمايتها .. كانت زهرتي النادرة تلقب بـ''زهرة مال'' أعلم أنك إستغربت الإسم كثير فمال كلمة ذات معنى مادي بحت .. حين تصل مسامعك لن تظنها اكثر من كيس نقود او سبيكة ذهب قد تظنها صندوق كنز مدفون في مكان ما من الرقعة الارضية القتيلة . لن يخطر ببالك ولو للحظة انها اسم لزهرة نادرة الوجود .. تتسابق العديد من الارواح القذرة الشريرة لالضفر بها .. قد تكون الحرب الجارية الان بسببها .. كانت مكافئة الطبيعة لخاطفها او سارقها من صاحبها . كانت اثمن مما تصورت يا هذا ! أنا خائف جدا فمجرد تخيلي لفقدانها يصيبني بالذعر حد الجنون .. كنت وحيدا لسنين ليس لي صلة بأي شكل من أشكال الحياة .. أنا حتى لا أربي حيوانا أليفا لأستأنس به ولا اهتم بزراعة البذور لأشغر أوقات فراغي ..أصلا أكره الإعتناء بغير نفسي .. لا أحاكي أحدا حتى يوم عثرت على الزهرة الفريدة في إحدى رحلاتي لجبال فيفا في الجنوب الغربي للمملكة ، سلسلة جبال متصلة وطبيعه خلابة .. كانت زهرتي في قمة الجبل تعانق السحاب .. لا أعلم ماشدني لها !! كنت أحاكيها كثيرا وأنا أتكأ على كرسي المتأرجح كل صباح أشرب قهوتي وأتمعن في إنعكاس ضؤ الشمس الخافت على ورقاتها المزينة بقطرات ندى تتأرجح على أطرافها ! وبعد سنين لها في حديقتي صرت خائفا أن يقطف احد الجناة وردتي الجميلة ليزرعها في حديقة منزله المزينة المظهر وعديمة الروح .. و أخاف أكثر ذلك الصباح البارد.. الذى استيقظ فيه ولا أجد شيئا لـ أبتسم له ... عندما يمتلئ صدري بـفرح و لا أجد من اخبره عنه أو من يستحق أن اشاطره إياه عندما أتكلم كثيرا و لكن مع نفسي ... عندما أفعل شيئا جميــــــلا كأن اخلق إبداع أو اتفانا بعمل ما كأن اتم كتابتا أو لوحة أو منحوتة .. و ابحث عن أحد حولي يصفق لي أو يدقق فى تفاصيل فني أو يبدى إهتمام بما قدمت روحي فلا اجد أحد ... لهذا قررت إقتلاعها والهرب بها بعيدا من الحرب التي إندلع لأعيد زراعتها في مكان آمن .. بعد المشي لأيام و أشهر طوال حططت الرحال في مكان جميل ونائٍ بعيد عن أي ضجيج .. مكان جميل ومخضر أنهار وعيون مياهٍ عذبة تدفق فيه جنة على وجه الأرض فرحت كثيرا بوصولي بزهرتي لبرّ الأمان صحت كثيرا بفرحٍ .. فتحت سترتي لأخرجها فقد وضعتها قرب قلبي وشددتها بقوة كي لا تسقط أثناء هربي .. لأخرجها ذابلة مصفرة مفارقة للحياة ! ذعرت كثيرا شيء ما إنكسر داخلي حريق هائل لا يوصف كبدي يصلى بنارٍ مميتة .. أيقت أن خوفي على زهرة مال خاصتي هو ما قتلها .. أدركت أيضًا أن الرأض التي تركت وهربت هيا روحي المسكينة الحبيسة داخل جسد ملئته العقد والأمراض .. شجرة الدرّ العملاقة كانت قلبي القاسي .. وكانت هاته نهايتي ..




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق